أحداث ومناسبات قادمة
  طباعة Email help
Flat View
انظر حسب السنة
عرض شهري
انظر بحلول الشهر
Weekly View
انظر بحلول الاسبوع
Daily View
انظر اليوم
Search
بحث
اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقاً إزاء تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية
الثلاثاء, 06 فبراير 2018, 07:00 - 16:00

يُحتفل، كل عام، باليوم الدولي لعدم التسامح مطلقاً إزاء تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية من أجل إذكاء الوعي بتلك الممارسة. وقد تم الاعتراف بأنّ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، مهما كان نوعه، يمثّل ممارسة ضارّة وانتهاكاً لحقوق البنات والنساء الأساسية. وتلتزم منظمة الصحة العالمية بالقضاء على تلك الممارسة في غضون جيل واحد وهي تركّز حالياً على القيام بأنشطة الدعوة والبحث وإصدار الإرشادات لفائدة المهنيين الصحيين والنُظم الصحية.

ويشير مصطلح تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية إلى جميع الممارسات التي تنطوي على إزالة الأعضاء التناسلية الخارجية بشكل جزئي أو تام، أو إلحاق إصابات أخرى بتلك الأعضاء بدواع لا تستهدف العلاج. ولا يعود ذلك التشويه بأيّة فوائد صحية معروفة. بل هناك، بالعكس، علاقة بينه وبين مجموعة من المخاطر التي يمكنها أن تحدق، على المديين القريب والبعيد، بصحة المرء وعافيته البدنيتين والنفسيتين والجنسيتين.

وهناك نحو 140 مليوناً من البنات والنساء اللائي يعانين من تشويه أعضائهن التناسلية، كما تواجه أكثر من ثلاثة ملايين من البنات، كل عام، مخاطر التعرّض لتلك الممارسة. ومن محاور التركيز الخاصة لمنظمة الصحة العالمية هذا العام نزوع العاملين الصحيين، بشكل متزايد، إلى ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية والإسهام، بالتالي، في إضفاء طابع شرعي على تلك الممارسة والحفاظ عليها.

 

رجوع