دراسة حديثة: عدم تناول وجبة الإفطار يرتبط مع زيادة خطر أمراض القلب

طباعة

HealthDay News : 02-Oct-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن البالغين في منتصف العمر الذين يهملون تناول وجبة الإفطار يكونون أكثر عرضة للإصابة بتضيق وتصلب الشرايين القلبية، وذلك بالمقارنة مع أقرانهم الذين يتناولون وجبات إفطار غنية.

وتقترح نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون طعام الإفطار، وخاصة الوجبات الصحية، يكونون أقل عرضة لتراكم اللويحات في شرايينهم.

واللويحات المقصودة هي تراكمات من الدهون والكالسيوم وغيرها من المواد التي يمكن أن تتجمع على جدران الشرايين مسببة تضيقها وتصلبها، مما قد يُفضي إلى الإصابة بنوبات أو سكتات قلبية أو غيرها من الحالات الخطيرة.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين تناول طعام الإفطار بانتظام وتراجع خطر تضيق الشرايين وتصلبها، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

يقول المعد الرئيسي للدراسة جوز بينالفو، الأستاذ بكلية علوم التغذية وسياساتها بجامعة توفت الأمريكية: "لا يعني ذلك بأن التوقف عن تناول طعام الإفطار سوف يؤدي إلى تراكم اللويحات على جدران الأوعية الدموية. إذ ثمة عوامل مختلفة يمكن أن تمارس دوراً في ذلك. فكثيراً ما يكون إهمال تناول وجبة الإفطار مؤشراً على إهمال العناية بالصحة، وبالتالي فقد يكون تراكم اللويحات ناجماً عن أسباب مختلفة تماماً، ولكنها ترتبط بشكل أو بآخر مع تناول وجبة الإفطار."

ومن جهةٍ أخرى، فإن إهمال تناول وجبة الإفطار قد يترك تأثيراً سلبياً على هرمونات تنظيم الشهية، وسكر الدم، والإنسولين.

وكانت دراسات سابقة أظهرت بأن تناول وجبات الإفطار بانتظام يُقلل من خطر البدانة وأمراض القلب.

استخدم الباحثون في هذه الدراسة جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية لتحري التراكمات البدئية للويحات في الشرايين، وهي التراكمات التي لا تُسبب أية أعراض مرضية.

اشتملت الدراسة على أكثر من 4000 بالغ تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 54 سنة، بلغت نسبة الأشخاص الذين يهملون تناول وجبة الإفطار بشكل مستمر حوالي 3 في المائة، في حين كان 27 في المائة من أفراد عينة البحث يلتزمون بتناول طعام الإفطار يومياً. وقد عرّف الباحثون وجبة الإفطار بأنها الوجبة التي تحتوي على أكثر من 20 في المائة من الحاجة اليومية من السعرات الحرارية.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن حوالي 70 في المائة من المشاركين يتناولون وجبات إفطار منخفضة السعرات الحرارية.

لاحظ الباحثون بأن ما نسبته 75 في المائة من الأشخاص الذين يهملون تناول وجبات الإفطار توجد لديهم تراكمات من اللويحات على جدران شرايينهم، في حين بلغت النسبة 57 في المائة عند الأشخاص الذين يلتزمون بتناول وجبات إفطار كبيرة، و64 في المائة عند الأشخاص الذين يلتزمون بتناول وجبات إفطار خفيفة.

وقد خلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يحبون تناول وجبات الإفطار كانوا يتمتعون بصحة أفضل، وأنهم كانوا يتناولون كميات أكبر من الخضار والفواكه والمأكولات البحرية، كما كانوا أقل عرضة للإصابة بالبدانة أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو زيادة مستويات الكولسترول في الدم.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثاني من شهر أكتوبر الحالي في مجلة الكلية الأمريكية لطب القلب American College of Cardiology.

هيلث داي نيوز، آمي نورتن

SOURCES: Jose Penalvo, Ph.D., assistant professor, Tufts University, Friedman School of Nutrition Science and Policy, Boston; Kim Larson, R.D.N., spokesperson, Academy of Nutrition and Dietetics, and founder, Total Health, Seattle; Oct. 2, 2017, Journal of the American College of Cardiology

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=727104

By Amy Norton
HealthDay Reporter

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 03 تشرين1/أكتوير 2017 11:38