دراسة حديثة: استخدام الخلايا الجذعية في علاج الشلل الدماغي يظهر نتائج واعدة

طباعة

HealthDay News : 03-Nov-2017

يعاني الأطفال المصابون بالشلل الدماغي من صعوبة بالغة في القيام بمهام حركية بسيطة للغاية، مثل التقاط لعبة أو كأس أو أي شيء. وقد توصلت دراسة حديثة إلى أن حقن هؤلاء الأطفال بخلايا جذعية من الحبل السري الخاص بهم قد يساعد على تحسين مقدرتهم الحركية، ويمكنهم من القيام ببعض المهمات.

dir="RTL">وينجم الشلل الدماغي عن أذى دماغي في المرحلة الجنينية، ويؤدي إلى صلابة عضلية تؤثر بشلك بالغ في حركة الطفل.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة الدكتورة جوان كورتزبيرغ، مديرة برنامج زرع الدم ونقي العظم عند الأطفال بجامعة ديوك الأمريكية: "تُعد نتائج هذه الدراسة مشجعة للغاية، لأنها أظهرت بأن حقن جرعات مناسبة من الخلايا الجذعية المأخوذة من الحبل السري قد تساعد على تخفيف أعراض الشلل الدماغي عند الأطفال المصابين به."

وعلى الرغم من أن فائدة هذا الإجراء كانت محدودة لدى بعض المرضى، إلا أن التحسن وإن كان بسيطاً فهو شيء مهم.

تقول المشرفة العامة على الدراسة الدكتورة جيسيكا سان، اختصاصية الأورام الدموية عند الأطفال بجامعة ديوك الأمريكية: "على سبيل المثال، إذا ساعدت هذه التقنية الطفل على مجرد إدارة كفه من الأعلى نحو الأسفل، فقد تمكنه من الإمساك بشيء ما، وهو ما يزيد من اعتماده على نفسه في بعض الأمور."

اشتملت الدراسة على 63 طفلاً يعانون من درجات متفاوتة من الشلل الدماغي التشنجي.

وقد وجد الباحثون بأن الأطفال الذين حصلوا على جرعة وريدية واحدة من دم الحبل السري تحتوي على 25 مليون خلية جذعية لكل 1 كيلوغرام من وزن الطفل قد تحسنت الوظيفة الحركية لديهم بشكل ملموس بعد سنة.

وبحسب الباحثين، فإن التحسن كان أكبر لدى هؤلاء الأطفال بالمقارنة مع الأطفال الذين حصلوا على جرعات أقل من الخلايا الجذعية أو دواء وهمي، أو لم يحصلوا على أي علاج.

وبحسب كورتيزبيرغ فلا يزال هناك الكثير لاستكشافه وتطويره فيما يخص هذه التقنية، بحيث يصبح إجراؤها أكثر سهولة وبمتناول عدد أكبر من الأطفال المرضى.

ويعكف الباحثون حالياً على إجراء المزيد من الدراسات لتحري أثر مضاعفة جرعة الخلايا الجذعية، أو أثر استخدام خلايا جذعية غير ذاتية (من متبرعين آخرين، وليس من الحبل السري للطفل نفسه).

وكانت دراسات سابقة أظهرت أنه من الآمن للأطفال المصابين بالشلل الدماغي الحصول على حقن دموية من الحبل السري الخاص بكل منهم.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة علوم طب الدينامكية – الخلايا الجذعية Stem Cells Translational Medicine.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Duke University, news release, Oct. 30, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728016

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 07 تشرين2/نوفمبر 2017 14:23