دراسة حديثة: الجري لمسافات طويلة لا يُلحق الضرر بصحة القلب أو الشرايين

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 08-Jun-2017

تمكنت دراسة حديثة من نفي الادعاءات القائلة بأن الجري لمسافات طويلة، كما في سباقات الماراثون، قد يُلحق الضرر بصحة القلب أو يجعل الشرايين أكثر عرضة للتضيق والتصلب.

قام الباحثون بفحص شرايين 97 عدّاءً رياضياً تنافسوا في 11 سباقاً طويلاً، بحيث ركضوا لمسافة 58 كيلو متر أسبوعياً، و 1638 كم سنوياً. ولم يعثر الباحثون على علاقة بين الجري لمسافة طويلة وتصلب الشرايين.

يقول المعد الرئيسي للدراسة الدكتور آكسيل بريسلر، رئيس مركز الوقاية بالجامعة التقنية بألمانيا: "لقد دار الجدل منذ زمن حول ما إذا كانت رياضات التحمل (مثل الماراثون) قد تُشكل خطراً على صحة القلب. وكانت دراسات سابقة وجدت بأن الواسمات الحيوية القلبية ترتفع بعد جري الماراثون مثلما ترتفع بعد الإصابة بنوبة قلبية."

ويُضيف بريسلر: "ولكن دراساتٍ أخرى وجدت بأن زيادة التصلب التاجي عند عدّائي الماراثون هو نتيجة مزمنة للجري، وقد يكون على صلة بالتعرض لعوامل خطورة تقليدية مثل التدخين الحالي أو السابق."

وبحسب الباحثين، فإن العمر كان العامل الوحيد المستقل المرتبط بصحة الشرايين عند العدّائين.

يقول بريسلر: "عندما يتقدم الإنسان في السن تبدأ شرايين جسمه بالتصلب بشكل طبيعي. وقد أظهرت دراستنا بأن العدائين الذين أنهوا 20 سباق ماراثون لم تكن شرايينهم أكثر تصلباً من الأشخاص بنفس العمر الذين لم يجتازوا أي سباق."

وفي الختام، خلُص الباحثون إلى إن جري الماراثون بحد ذاته ليس عامل خطورة لتصلب الشرايين، وبالتالي يمكن للعدّائين أن يمارسوا رياضتهم تلك بحرية تامة دون الخوف من التعرض لتدهور صحة أوعيتهم الدموية أو الإصابة بتصلب الشرايين.

جرى نشر نتائج الدراسة في السابع من شهر يونيو الحالي في المجلة الأوروبية لطب القلب الوقائي European Journal of Preventive Medicine.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: European Journal of Preventive Cardiology, news release, June 7, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=723486

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 12 حزيران/يونيو 2017 11:07