دراسة حديثة: جروح النهار قد تشفى بسرعة أكبر من جروح الليل!

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 08-Nov-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن ساعة الجسم الداخلية تمارس دوراً في سرعة شفاء جروح الجلد بين الليل والنهار.

وبحسب الخبراء فإن التجارب الأولية على الفئران أظهرت بأن الجروح الجلدية التي تحدث في النهار تشفى بسرعة تزيد بنسبة الضعفين عن سرعة شفاء الجروح التي تحدث في الليل.

قام الباحثون بعد ذلك بتحليل سرعة شفاء الجروح عند 118 شخصاً مصابين بحروق جلدية، ووجدوا بأن الجروح التي حدثت في أثناء الليل استغرقت فترة أطول بنسبة 60 في المائة للشفاء مما هو الحال مع الجروح التي حدثت في النهار.

وقد خلص الباحثون إلى أن ساعة الجسم الداخلية، أو ما يُطلق عليه اسم الإيقاع اليوماوي circadian rhythm، تنظم عمل الخلايا الجلدية المسؤولة عن تعافي الجروح. وبحسب الباحثين، فإن هذه النتيجة مهمة في سياق العمليات الجراحية والإجراءات الطبية التي تستلزم إجراء قطوع جراحية، كما إنها قد تؤدي إلى تطوير أدوية جديدة تساعد على شفاء الجروح.

يقول المعد الرئيسي للدراسة نيد هويل، الباحث في مجلس الأبحاث الطبية للبيولوجيا الجزيئية بجامعة كامبريدج البريطانية: "لقد أظهرت نتائج الدراسة بأن الإيقاع اليومي لساعة الجسم الداخلية يؤثر في عملية شفاء الجروح عن طريق التأثير في بروتين محدد يُدعى أكتين actin."

وبحسب هويل، فإن الشفاء الفعال للجروح يساعد على الوقاية من العدوى. وفي حال حدوث مشكلة في اندمال الجروح فقد تصبح الجروح مزمنة أو تتندب بشكل معيب.

ويؤكد الباحثون على ضرورة إجراء المزيد الأبحاث لتحري العلاقة بين ساعة الجسم الداخلية وسرعة شفاء الجروح، مما قد يساعد على تطوير أدوية تقي من تندب الجروح المعيب أو تحسين عواقب الجراحة.

جرى نشر نتائج الدراسة في الثامن من شهر نوفمبر في مجلة علوم الطب الديناميكي Science Translational Medicine.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Medical Research Council, Cambridge, England, news release, Nov. 8, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728259

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 09 تشرين2/نوفمبر 2017 10:29