دراسة حديثة: الشدة والصدمات النفسية تزيد من خطر البدانة عند النساء

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 14-Nov-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن الشدة النفسية قد تسبب زيادة الوزن وزيادة محيط الخصر عند النساء.

قام الباحثون بتحليل بيانات حوالي 22 ألف امرأة في منتصف العمر، وذلك بهدف تقييم العلاقة بين البدانة والرضوض أو الصدمات النفسية، مثل وفاة شخص عزيز أو التعرض لحادثة عنف جسدي، بالإضافة إلى الشدات النفسية المزمنة، كتلك الناجمة عن البقاء بدون عمل لفترة طويلة.

وبحسب الباحثين فقد كانت 23 في المائة من المشاركات في الدراسة بدينات.

وقد أظهرت نتائج الدراسة بأن المشاركات اللواتي أبلغن عن أكثر من صدمة نفسية واحدة في حياتهنّ كُنّ أكثر عرضة للإصابة بالبدانة بنسبة 11 في المائة بالمقارنة مع النساء اللواتي لم يواجهن صدمات نفسية في حياتهنّ. وأن تلك النسبة وصلت إلى 36 في المائة عند النساء اللواتي تعرضن إلى 4 صدمات نفسية أو أكثر في غضون السنوات الخمس السابقة.

وبحسب المعد الرئيسي للدراسة الدكتور ميشيل ألبرت، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب بجامعة كاليفورنيا الأمريكية فإن العلاقة بين الصدمات النفسية والبدانة كانت أكثر وضوحاً لدى النساء اللواتي يمارسن قدراً مرتفعاً من النشاطات الجسدية، رغم أن سر هذه العلاقة لا يزال مجهولاً.

يقول ألبرت: "تشير نتائج دراستنا إلى أن الشدة النفسية التي تأتي في سياق الصدمات والحوادث النفسية قد تُشكل خطراً مُعتبراً على الوزن وتؤدي إلى زيادته. وإن ذلك يقترح علينا إجراء فحوص وعلاج الأمراض النفسية عند المرضى الذين يسعون لتخفيف أوزانهم."

وبما أن النساء يعشن لسنوات أطول فإنهنّ أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، مثل الأمراض القلبية الوعائية. وإن النتائج السلبية للبدانة الناجمة عن الحالات النفسية قد تكون كبيرة للغاية، لأن البدانة ترتبط بشكل وثيق مع زيادة خطر حالات قلبية مثل النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، والسكري، والسرطان وغيرها."

من الجدير ذكره بأن إحصائيات المعهد الوطني الأمريكي للصحة تشير إلى أن أكثر من ثلث البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من البدانة.

جرى عرض نتائج الدراسة يوم أمس الثلاثاء في الاجتماع السنوي للرابطة الأمريكية لطب القلب المنعقد في مدينة أناهايم بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز

SOURCE: American Heart Association, news release, Nov. 14, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728399

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 15 تشرين2/نوفمبر 2017 11:18