دراسة حديثة: هل تحتوي مجتمعات الآميش على سر "نافورة الشباب"؟

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 15-Nov-2017

أفاد باحثون بأنهم اكتشفوا طفرةً جينية في عائلات تنتمي إلى طائفة الآميش وتعيش في ولاية إنديانا الأمريكية، وأن تلك الطفرة الجينية تقي من الإصابة بداء السكري من النمط الثاني وقد تزيد من المعدل الوسطي للعمر.

وبحسب الباحثين، فإن العمل جارٍ على تطوير دواء يُحاكي تأثير تلك الطفرة الجينية، ويجري اختباره حالياً على البشر.

يقول المُعد الرئيسي للدراسة الدكتور دوجلاس فوجان، اختصاصي أمراض القلب والأوعية الدموية بكلية الطب بجامعة نورث ويسترن فينبيرج الأمريكية: "لقد وجدنا بأن الأشخاص الذين يرثون هذه الطفرة الجينية يعيشون أعماراً أطول بعشرة في المائة وسطياً. ومن النتائج المثيرة التي توصلنا إليها أن الآثار المضادة للشيخوخة للطفرة الجينية كانت واضحة في جميع أجهزة وخلايا الجسم."

ويُضيف فوجان: "لأول مرة نشاهد الواسمة الجزيئية للشيخوخة (وهي أطوال الجسيمات الطرفية telomere) والواسمة الاستقلابية للشيخوخة (مستوى الإنسولين الصيامي) والواسمة القلبية الوعائية للشيخوخة (ارتفاع ضغط الدم وتصلب الأوعية الدموية) تتقدم جميعها بنفس المنحنى عند هؤلاء الأشخاص الذين كانوا يتمتعون بدرجة من الوقاية من آثار الشيخوخة."

ويُضيف فوجان: "لا يتعلق الأمر بالعيش لفترة أطول وحسب، وإنما التمتع بصحة أفضل أيضاً."

وبحسب الباحثين، فإن هذه الطفرة قد وصلت إلى هذه المجتمعات عن طريق المزارعين الآميش الذين هاجروا من سويسرا هرباً من الاضطهاد الديني، في حين أن الآميش المنتشرين في مناطق أخرى من الولايات المتحدة لا يحملون تلك الطفرة.

ويشير الباحثون إلى أن المعدل الوسطي للأعمار بين الأشخاص الذين يحملون هذه الطفرة الجينية يبلغ 85 عاماً، وهو ما يزيد بأكثر من 14 سنة عن المعدل الوسطي لأعمار باقي أفراد طائفة الآميش (71 عاماً).

جرى نشر نتائج الدراسة في الخامس عشر من شهر نوفمبر الحالي في مجلة Science Advances.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Northwestern University, news release, Nov. 15, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=728545

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 16 تشرين2/نوفمبر 2017 08:02