دراسة حديثة: ركوب الأمواج يزيد من خطر البكتريا المعندة على المضادات الحيوية

أرسل إلى صديق طباعة

HealthDay News : 30-Jan-2018

توصلت دراسة حديثة إلى أن ممارسة رياضة ركوب الأمواج تزيد من خطر وجود البكتريا المعندة على المضادات الحيوية في السبيل الهضمي بمعدل ثلاثة أضعاف، وذلك بالمقارنة مع غير الممارسين لهذه الرياضة.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة آن ليونارد، الأستاذة بكلية الطب بجامعة إكسستر البريطانية: "لقد أصبحت مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية هاجساً عالمياً وواحداً من أكبر التحديات التي تواجه الباحثين. وقد تزايد الاهتمام مؤخراً بظاهرة انتقال المقاومة تجاه المضادات الحيوية من الطبيعة إلى الإنسان."

وتؤكد ليونارد على أهمية استقصاء هذا الأمر بشكل معمق وفوري.

وبحسب الباحثين، فإن ممارسي رياضة ركوب الأمواج يبتلعون كميات من مياه البحر تفوق الكميات التي يبتلعها السباحون العاديون بعشر مرات، وقد أراد الباحثون معرفة ما إذا كان ذلك يجعل راكبي الأمواج أكثر عرضة للبكتريا الموجودة في المياه المالحة، وما إذا كانت تلك البكتريا معندة على المضادات الحيوية.

شارك في الدراسة 173 شخصاً، نصفهم من راكبي الأمواج المحترفين.

أظهرت الدراسة بأن ما نسبته 9 في المائة من راكبي الأمواج يحملون في أمعائهم بكتريا معندة على المضادات الحيوية من زمرة الإشريكية القولونية، في حين بلغت تلك النسبة 3 في المائة عند المشاركين غير الممارسين لرياضة ركوب الأمواج.

وبحسب الباحثين فإن تلك البكتريا معندة على المضاد الحيوي سيفوتاكسيم (الاسم التجاري: كلافوران) والذي يستخدم على نطاق واسع في محاربة العدوى البكتيرية.

كما وجد الباحثون بأن راكبي الأمواج المحترفين يزداد لديهم احتمال وجود بكتريا ذات جينات منتقلة بنسبة أربع أضعاف، ما يعني قدرة تلك البكتريا على نقل صفة المقاومة للمضادات الحيوية إلى زمر بكتيرية أخرى.

من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين ممارسة رياضة ركوب الأمواج وزيادة خطر وجود بكتريا معندة على المضادات الحيوية، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

تقول ليونارد: "لا نرمي من خلال هذه الدراسة إلى ثني الرياضيين عن ممارسة رياضة ركوب الأمواج، ولكن من الضروري أن يدرك أولئك مخاطر رياضة ركوب الأمواج. كما تهدف هذه الدراسة إلى تشجيع المشرعين الحكوميين والشركات التي تعنى بالرياضات المائية على إيجاد حلول تقلل من مخاطر تلك الرياضة."

جرى نشر نتائج الدراسة في عدد شهر يناير من مجلة البيئة الدولية Environment International.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: University of Exeter, news release, Jan. 14, 2018

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=730221

-- Robert Preidt

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 31 كانون2/يناير 2018 11:50