التقليل من استهلاك السعرات الحرارية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
التقليل من استهلاك السعرات الحرارية

يُفرِط أكثر الناس في تناول الطعام، مع عدم قيامهم بنشاط كافٍ. وهذا هو السبب في أنَّ ما يقرب من ثلثي السكان البالغين في إنكلترا مثلاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

ينبغي أن نتعرَّفَ إلى المقدار الذي يجب أن نتناوله من الطعام، وكيفية خفض السُّعرات الحرارية.

  • كم يجب أن نأكل؟
  • كم نأكل الآن؟
  • كيف يمكننا أن نأكل أقل؟
  • الحصول على نشاط أكثر؟

تُظهِر أحدثُ الأبحاث التي أُجريت في إنكلترا أنَّ أكثر من 60٪ من البالغين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وهذا يعني أنَّ الكثيرَ من الناس هناك يأكلون أكثر مما يحتاجون إليه، وأنَّه ينبغي عليهم أن  يُقلِّلوا من تناول الطعام.

إنَّ تناول سعرات حرارية أكثر ممَّا نحتاج إليه سيؤدِّي، مع مرور الزمن، إلى البدانة؛ وحملُ الوزن الزائد سوف يعرِّضنا إلى خطر أكبر للإصابة بمجموعة كبيرة من المشاكل الصحِّية الخطيرة.

ليس وحدَه الطعام هو الذي يجب أن نقلِّله، فهناك بعضُ المشروبات التي قد تكون غنيَّة بالسعرات الحرارية أيضاً.

عندما نتناول مزيداً من السعرات الحرارية أكثر ممَّا نحتاج إليه، تقوم أجسامنا بتخزين الفائض منها على شكل دهون في الجسم. إذا استمرَّ الشخصُ على هذا المنوال، سيزيد وزنه مع مرور الوقت، وقد يصبح سميناً. إنَّ زيادة الوزن أو السمنة تؤدِّي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكَّري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وبعض أنواع السرطان.

معظمُ البالغين بحاجة لإنقاص الوزن؛ وللقيام بذلك، يجب أن يُقلِّلوا من تناول الطعام والشراب، الأمر الذي يعني نقصَ الوارد أو المدخول من السعرات الحرارية. إنَّ الجمعَ بين هذه التغييرات في الطعام والشراب، وزيادة النشاط البدني هو أفضل وسيلة لتحقيق الوزن الأمثل.

 

 

 

كلمات رئيسية:
سعرات، حرارية، نشاط، الأطعمة، الأشربة، العناصر

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 نوفمبر 2012