كيفية التعامل مع الطعام والشراب في السفر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

في البلدان ذات الصرف الصحي السيِّئ، لا ينبغي الشربُ من ماء الصنبور أو استخدامه لتفريش الأسنان إلاَّ إذا كان قد جرت عملية معالجة لهذا الماء.

وينبغي استخدامُ المياه المفلترة أو المعبأة في زجاجات أو المغليَّة أو المياه المعالجة كيميائياً.

تُعدُّ المشروباتُ الغازية المعبأة في زجاجات والمُغلقة بإحكام آمنةً في العادة، وكذلك المياه المغليَّة والمشروبات الساخنة المحضَّرة من الماء المغلي. كما ينبغي تجنُّبُ وضع مكعَّبات الثلج في المشروبات.

إنَّ الطريقةَ الأكثر موثوقيةً لتنقية المياه هي الغلي، ولكنَّ هذا الأمر غير ممكن على الدوام.

أمَّا بالنسبة للمطهِّرات الكيميائية، مثل اليود والكلور، فهي تقتل الجراثيم والفيروسات عادةً، ويمكن الحصولُ عليها بسهولة من الصيدليات أو المتاجر الكبيرة المتخصِّصة بأغراض السفر.

إلاَّ أنَّ هذه المُستحضرات من اليود أو الكلور، لا تُعدُّ موثوقةً في قتل بعض الطفيليات. وينبغي أن يكونَ الجمع بين كلٍّ من اليود أو الكلور مع الفلترة باستخدام فلتر متخصِّص (يُشترى من المتاجر الخاصة بأغراض السفر) فعَّالاً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
السفر، الطعام، الشراب، إسهال، المسافرين، اليود، الكلور، غسل، اليدين

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 نوفمبر 2012