البروتين الجنيني ألفا (الواسمات الورمية)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Alpha Fetoprotein (Tumor Markers)

قد تشير المستويات المرتفعة من AFP إلى وجود سرطانٍ ما، والسّرطانات الأكثر حدوثاً في هذا الصدد هي سرطان الكبد وسرطان المبيض وسرطان الخلايا المنتِشة في الخصية. كما قد تلاحظ المستويات المرتفعة من AFP مع سرطاناتٍ أخرى، مثل سرطان القولون وسرطان الرئة وسرطان الثدي واللمفومة، على الرغم من ندرة طلب هذا الاختبار لدراسة وتقصِّي مثل هذه الحالات. وقد تسبِّب أمراضٌ أخرى، مثل تشمّع الكبد والتهابه، ازدياداً في مستويات AFP.

عند استخدام الاختبار كوسيلة مراقبة، يشير انخفاض مستويات AFP إلى استجابة المريض للعلاج. وعندما لا تنخفض مستوياته إلى الحدود الطبيعيّة أو الحدود القريبة منها، فقد يعني ذلك أنّ بقايا من الورم لا تزال موجودة. وإذا بدأت التراكيز بالارتفاع، فقد يعني هذا أنّ الورم ينكس. ولكن، إذا لم ترتفع التراكيز قبل البدء بالمعالجة، فسيكون الاختبار مفيداً لمراقبة العلاج أو مراقبة النّكس.

عندما ترتفع تراكيز AFP عند المصابين بأمراضٍ كبدية مزمنة من قيم متوسِّطة إلى قيم مرتفعة، يزداد عندهم احتمال الإصابة بسرطانٍ كبدي. وعندما تكون تراكيز كلٌّ من AFP و AFP-L3% مرتفعةً بشكل واضح، يحتمل أن يكون المريض قد أصيب فِعلاً بكارسينومة الخلايا الكبديّة أو أنّه سيصاب بها في غضون سنة أو سنتين. وقد ترتفع وتتقلّب تراكيز كلٍّ من AFP و AFP-L3% عند المصابين بالتهاب أو تشمّع الكبد. وفي هذه الحالة، يكون الارتفاع الحادّ في مستوى AFP أكثر أهمِّيةً من القيمة المذكورة في نتيجة الاختبار.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 يناير 2012