التعايش مع السَّلس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

يمكن للمخاوف من حدوث التسرُّب المحرِج في أثناء ممارسة الجنس أن يعني أنَّ هذا الشَّخصَ سيتجنَّب هذه العلاقة الجنسية، وهذا يضع ضغوطاً على العلاقة الزوجية، ويضر بمسألة احترام الذات والثقة بالنفس. ليس هناك سببٌ لأيِّ شخص لديه سلس في البول أو البراز ألاَّ يستطيع التمتُّع بالعلاقة الجنسية السوية.

إذا قام الشَّخصُ بالتبوُّل والتبرُّز، ولم يشرب الكثيرَ من السوائل قبل ممارسته للجنس، فمن المُحتَمَل أنَّ أيَّ تسرُّب لن يكون مُهمَّاً، وربَّما لن يُلاحظ أيضاً.

ويمكن للممارسة الجنسية أن توفِّر لهذا الشَّخص الطمأنينةَ، ليقوم بالحفاظ على سريره نظيفاً. وربَّما تكون الشراشف الخاصَّة بالسرير، والتي تمتصُّ الرطوبة ويكون لها غطاء يبقى جافاً، هي الوسيلة الأكثر راحة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
السلس، التعايش، السفر، الجماع، العافية، النفسية، الجنسية، الشراشف، السرير، القطن، رغوة، بخاخات،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 نوفمبر 2012