التعايش مع السَّلس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي ألاَّ يمتنعَ الشَّخصُ المصاب بالسَّلس عن الذهاب في عطلة أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء. والحلُّ هو أن يخطِّط لذلك مسبقاً.

يُفضَّل أن يأخذَ معه ما يكفي من جميع المنتجات التي يستخدمها. وإذا أراد أن يقومَ بغسل ملابسه الخاصَّة، فعليه أن يتعرَّف إلى مكان يغسل فيه حوائجه وينشفها بعيداً عن أعين الناس إذا لزم الأمر. ويمكن أن يفيدَ أخذُ حبل وأوتاد وملاقط غسيل تكون على شكل يسمح بنقلها من مكان إلى آخر. كما ينبغي أن يأخذَ معه حقيبة صغيرة تحتوي على صندوق التنظيف. يمكن أن يحتوي هذا الصندوق على غيار من الملابس وحَفائِظ قطنيَّة ومطهِّر لغسل اليدين ومناديل مبلَّلة وأكياس بلاستيكية.

في حال السَّفر بالطائرة، ينبغي أن يحجزَ باكراً مقعداً في جهة الممرِّ وبالقرب من المرحاض، وأن يرتدي ملابسَ فضفاضة لأنَّها مريحة وتغييرها أسهل.

وأخيراً، ينبغي أن يأخذَ معه علبة معطِّر على شكل بخَّاخ يزيل الروائحَ الكريهة، وليس تلك التي تُغيِّر الرائحة فقط.

 

 

 

كلمات رئيسية:
السلس، التعايش، السفر، الجماع، العافية، النفسية، الجنسية، الشراشف، السرير، القطن، رغوة، بخاخات،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 28 نوفمبر 2012