الضغوط النفسية عند الطلاب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الضغوط النفسية عند الطلاب

إنَّ البدء في الدراسة الجامعية يُمكن أن يكونَ تجربة مجهدة. وتُعدُّ كيفيةُ التعامل مع هذا الإجهاد هي الأساس فيما إذا كان هذا الإجهاد أو الشدَّة سيتطوَّران إلى مشكلة صحِّية.

الضغطُ النفسي هو شعورٌ طبيعي معدٌّ لمساعد الشَّخص على التعامل مع المواقف الصعبة. ويُعدُّ القليلُ منه أمراً جيِّداً، لأنَّه يدفع الشَّخصَ إلى العمل الجاد وبذل قصارى جهده. وهو يقوِّي الحواسَ لدى الشَّخص، ويطيل من فترات تفاعل الجسم نحو الأشياء، الأمر الذي يعزِّز من الأداء والإنجاز، بما في ذلك في الامتحانات.

إنَّ مغادرةَ المنـزل للبدء في الدراسة بالجامعة يعني أنَّ هناك تغييرات كبيرة، مثل الانتقال إلى منطقة جديدة، والانفصال عن الأهل والأصدقاء، وإنشاء شبكة جديدة من العلاقات الاجتماعية، والاقتصار على ميزانية محدودة، والبدء في الدراسة.

تُعدُّ هذه التغييرات، بالنسبة لمعظم الطلاب، مثيرةً ومليئة بالتحدِّيات. ولكنها، بالنسبة للبعض، تجعلهم يشعرون بأنَّها تسحقهم، ويمكنها أن تبدأ بالتأثير في صحَّتهم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الطلاب، الضغط، النفسي، المزمن، الإجهاد، الاختبارات، المواقف، الصعبة، قرقعة، الاسترخاء، الأداء، الدراسي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 نوفمبر 2012

الاختصاص