اختبار ناقلة أمين الألانين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Alanine Transaminase (ALT) Test
اختبار ناقلة أمين الألانين - كافة

أَسماءُ أخرى للاختبار: اختبار ناقِلَة أمين الغلوتاميك للبيروفيك في المصل Serum Glutamic-Pyruvic Transaminase (SGPT)، اختبار ناقلة أمين الأَلانين Alanine Transaminase، نسبة AST إلى ALT.

الاسمُ الرَّسمي المعتمَد: ناقلة أمين الأَلانين Alanine aminotransferase.

الاختباراتُ المرتبطة به: ناقلة أمين الأسبرتات AST، الفُسفاتاز القلويَّة ALP، ناقلة غاما - غلوتاميل GGT، البيليروبِّين، مجموعة اختبارات وظائف الكبد، الألبومين، البروتين الكلِّي.


نبذةٌ عن الاختبار

ناقلة أمين الألانين عبارة عن إنزيم يوجد بشكل رئيسي في الخلايا الكبدية والكلوية؛ كما توجد كميات ضئيلة جداً منه في القلب والعضلات. تكون مستويات ALT في الدم منخفضة لدى الأشخاص السليمين. عند حدوث أذية كبدية يتحرر ALT نحو مجرى الدم، ويكون ذلك عادةً قبل ظهور الأعراض السريرية الأكثر وضوحاً للأذية الكبدية، مثل اليرقان. وهذا ما يجعل من ALT اختباراً مفيداً للكشف عن الأذيات الكبدية.

يمكن لعدَّة حالات أن تسبِّب أذيةً للخلايا الكبدية، ممَّا يؤدِّي إلى زيادة في مستويات ALT. وأكثر ما يكون الاختبارُ مفيداً في تحديد الضَّرر النَّاجِم عن التهاب الكبد أو الأدوية أو المواد الأخرى التي تسبِّب السمية الكبدية. وفي الحقيقة، فإنَّ اختبار ALT ليس نوعياً تماماً للكبد، حيث يمكن أن تُرى مستوياتٌ مرتفعة من ALT بشكلٍ طفيف إلى متوسط في حالات تصيب أجزاء أخرى من الجسم.


القِيَمُ الطبيعيَّة

قد تختلف القيمُ الطبيعية من شخصٍ لآخر حسب مجموعة من العوامل، بما في ذلك عمرُ الشخص وجنسُه.

7 - 56 وحدة دولية/ليتر


أسباب إجراء الاختبار

نُجري هذا الاختبارَ لتحرِّي وتشخيص الأذيات الكبدية عندما يشتبه الطبيبُ بوجود أعراض اضطرابٍ كبدي لدى المريض. وتشتمل بعضُ هذه الأعراض على ما يلي:

  • التعب والإرهاق.
  • نقص الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • التورُّم أو الألم البطني.
  • اليَرقان.
  • البول الغامِق والبراز الفاتح اللون.
  • الحِكَّة.

وقد يُطلَب الاختبارُ بمفرده أو مع اختباراتٍ أخرى عند الأشخاص الذين ترتفع لديهم احتمالاتُ الإصابة بمرض كبدي، مثل الأشخاص الذين لديهم قصَّة تعرُّض معروفة أو محتملَة لفيروسات التهاب الكبد، ومدمني الكُحول، والأشخاص البدينين أو الذين يعانون من داء السكَّري ... إلخ.


عيِّنةُ الاختبار والإجراءاتُ الضروريَّةُ لضمانِ جودتِها

عيِّنة دموية تُسَحب من أحد أوردة الذِّراع. ولا يوجد حاجة لأيَّة تحضيرات تسبق أخذ العيِّنة.


تفسيرُ نتائجِ الاختبار

  • تكون مستوياتُ ALT في الدم منخفضة بشكل طبيعي.
  • يمكن أن نعزو الارتفاعَ الكبير في مستويات ALT (أكثر من 10 أضعاف القيم الطبيعية) إلى التهاب الكبد الحاد عموماً، والذي غالباً ما ينجم عن عدوى فيروسية. وتبقى مستوياتُ ALT مرتفعةً لمدة شهر أو شهرين تقريباً في التهاب الكبد الحاد، أو يمكن أن تستمرَّ لثلاث إلى ستَّة أشهر حتى تعودَ إلى مستوياتها الطبيعية. كما قد ترتفع مستويات ALT بشكل ملحوظ كنتيجة لتناول أدوية أو مواد ذات أثر سمِّي في الكبد.
  • لا ترتفع مستوياتُ ALT لأكثر من أربعة أضعاف القيم الطبيعية في التهابات الكبد المزمنة. وفي هذه الحالة، تتراوح قيم ALT بين الطبيعي إلى المرتفعة قليلاً، وبذلك سيطلب الطبيبُ إجراءَ الاختبار بشكلٍ متكرِّر لمعرفة نموذج الارتفاع. وتتضمَّن الأسبابُ الأخرى للارتفاع المتوسِّط في مستويات ALT انسدادَ القنوات الصفراوية وتشمُّع الكبد وأورام الكبد.

معلوماتٌ إضافيةٌ مفيدة

  • قد تسبِّب الحقنةُ الدوائية العضلية، أو التمارين المجهدة، ازدياداً في مستويات ALT.
  • قد تزيد الكثيرُ من الأدوية من مستويات ALT عن طريق التسبُّب في أذية كبدية، وذلك في نسبة قليلة جداً من المرضى الذين يتناولون الدواء. ولذلك يجب أن يخبر المريضُ الطبيبَ عن جميع الأدوية والمنتجات الصحِّية الطبيعية التي يستعملها، سواءٌ بوصفة طبِّية أو من غير وصفة.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 1 مارس 2012