تعزيز الصحة في مكان العمل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد تَكون آلامُ الظهر سبباً في التغيُّب عن العمل، بسبب وضعيَّة الجسم الخاطئة أو بسبب اضطرابات في الجهاز العضلي الهيكلي؛ فالجلوسُ بشكل خاطئ والالتواء الخاطئ للجسم (ثني الأعضاء أو محاولة الوصول لشيء ما) أو كلاهما يُسبِّبان الإصابةَ بآلام الظهر وحدوث اضطرابات في الجهاز العضلي الهيكلي بشكل رئيسي.

وفي أغلب الحالات, يكون أفضل علاج لمثل هذه الحالات هو الحركة أو تناول بعض المسكِّنات إذا احتاج الشخص إلى ذلك. وقد يشعر الشخص بالرغبة في النوم، ولكنَّ ذلك قد يزيد الوضع سوءاً؛ فكلَّما قلَّت حركةُ الشخص, ضعفت عضلاتُ ظهره وزاد خطرُ إصابته بآلام في الظهر.

 

 

 

كلمات رئيسية:
بيئة العمل، الصحة المهنية، الإجهاد، الرضوض

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 ديسمبر 2012