الإجهاد النفسي والقلق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

الإجهادُ النفسي هو شعورٌ طبيعي؛ وإذا كان بمقدارٍ قليل، فهذا يساعد الشخص على إتمام الأمور. ولا يؤثِّر الإجهاد النفسي في الجميع بالطريقة نفسها.

يشعر الكثيرُ من الأشخاص بأعراض الإجهاد النفسي في أجسامهم. وقد يُصابون بألمٍ في البَطن أو بالصُّداع أو بشدِّ العضلات أو بألم فيها.

عندما يكون الشخصُ مُجهداً نفسياً, قد يلاحظ ما يلي:

  • تسرُّع ضربات القلب.
  • تساقط بعض نبضات القلب، أو ما يُسمَّى خوارج الانقباض وضربات القلب الفائتة.
  • التنفُّس السَّريع.
  • التعرُّق.
  • الرجفة.
  • الدوخة.

وتشمل الأعراضُ الأخرى على:

  • الإسهال.
  • الحاجة المتكرّرة إلى التبول
  • جفاف الفم.
  • مشاكل في البلع.

قد يعاني الشخصُ من صعوبةٍ في التركيز, كما قد يشعر بالتَّعب معظمَ الوقت, ويمكن أن يفقدَ أعصابه بشكلٍ أكثر. كما قد يسبِّب الإجهادُ النفسي مشاكلَ جنسية أيضاً، ومشاكلَ في النوم، حيث قد يبقى الشخصُ نائماً لمدة طويلة أو قد يُعاني من الكوابيس في أثناء النوم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
القلق، الشعور بالتوتر، الإجهاد النفسي، التوتر، الغضب الشديد، التوجس، الشدة النفسية، الكرب

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 ديسمبر 2012