اختبار الكورتيزول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Cortisol Test

عيِّنةٌ دمويَّة تُُسحَب من أحد أوردة الذِّراع، أو عيِّنة بول، أو قد تُستخدَم عيِّنة من اللعاب أحياناً.

لا حاجة لأيَّة تحضيرات تسبق أخذ العينة عند اختبار الكورتيزول في البول.

أما بالنسبة لاختبار الكورتيزول في الدم، فيطلب الطبيبُ من المريض التوقُّفَ عن تناول بعض الأدوية التي قد توثِّر في نتائج الاختبار، مثل:

  • الإستروجين Estrogen (هُرمونٌ أنثوي)
  • القشرانيَّات السكَّرية glucocorticoids الصنعيَّة، مثل البريدنيزون Prednisone والبريدنيزولون Prednisolone.

- الأدوية التي قد تؤدِّي إلى إنقاص مستويات الكورتيزول، مثل:

  • الأَندروجينات Androgens (هرموناتٌ ذكريَّة)
  • الفينيتوين Phenytoin (مُضادُّ صَرع).

ملاحظات حول أخذ العينة:

  • ينبغي أخذُ عيِّنات الاختبار في الساعة الثامنة صباحاً حين يكون الكورتيزول في أعلى تركيز له، كما تُؤخَذ عيِّنة ثانية في الساعة الرابعة بعد الظهر حينما ينخفض مستواه.
  • قد تُؤخَذ العيِّنة الثانية في المساء لقياس مستوى الكورتيزول عندما يكون بأدنى تركيز له في الدم (بحدود منتصف الليل).
  • يفيد إجراءُ الاختبار على أكثر من عيِّنة الطبيبَ في فهم النمط اليومي لإفراز الكورتيزول عند المريض (التبدُّل اليومي). وقد يضطرب هذا النمطُ عند فرط إفراز الكورتيزول، ومن الممكن أن يكونَ التركيزُ الأعلى بالحدود الطبيعية له، ولكنَّ إفرازه لا يجري بالشكل الذي ينبغي أن يكونَ عليه خلال اليوم.
  • يمكن الاكتفاء أحياناً بعيِّنة صباحية واحدة لتشخيص نقص إفراز الكورتيزول.
  • من الممكن أن يُجرى اختبارُ الكورتيزول على عيِّنة من البول، وهذا يتطلب جمع كلَّ البول المطروح خلال النهار والليل (بول 24 ساعة)، ولكن، قد يكون كافياً في بعض الأحيان أخذُ عيِّنة صباحية واحدة من البول.
  • يُطلب فحصُ البول 24 ساعة لقياس مقدار الكورتيزول الحر (غير المرتبط بالبروتين)؛ حيث تُظهر هذه العيِّنةُ مقدارَ الكورتيزول الحرِّ في البول، ولكنها لن تفيد في معرفة التغيُّرات في إفراز الكورتيزول.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 مارس 2012