اختبار كيناز الكرياتين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Creatine Kinase Test

أَسماءُ أخرى للاختبار: إِجمالِي CK، فُسفوكيناز الكرياتينين Creatine phosphokinase (CPK).

الاسمُ الرَّسمي المعتمَد: كيناز الكرياتينين Creatine Kinase.

الاختباراتُ المرتَبِطَة به: اختبار كيناز الكرياتينين الخاص بالعضلة القلبية CK-MB، اختبار المايوغلوبين Myoglobin، اختبار التروبونين Troponin، اختبار الواسمات الحيوية القلبية Cardiac Biomarkers


نبذةٌ عن الاختبار

كيناز الكرياتين عبارة عن إنزيم يوجد في القلب والدماغ والعضلات الهيكلية ونسج أخرى.

هنالك ثلاث أنواع مختلفة من كيناز الكرياتين في الجسم البشري؛ يُشار إلى هذه الأنواع بالنظائر الإنزيمية Isoenzymes وهي:

كيناز الكرياتين الخاص بالعضلات CK-MM

كيناز الكرياتين الخاص بالعضلة القلبية CK-MB

كيناز الكرياتين الخاص بالدماغ CK-BB

الكمية الضئيلة من كيناز الكرياتين الموجودة في الدم بشكل طبيعي تأتي بشكل رئيسي من العضلات. كيناز الكرياتين الموجود في الدماغ لايصل إلى الدم.


القِيَمُ الطبيعيَّة

تتراوح القيم الطبيعية بين 60 إلى 400 وحدة دولية / ليتر


أسباب إجراء الاختبار

يُجرى هذا الاختبار عند المرضى الذي يشتبه بإصابتهم بنوبة قلبية، حيث يُطلب الاختبار مباشرة بعد وصولهم إلى قسم الإسعاف ثم يُطلب مرة ثانية وثالثة بفاصل 4 – 6 ساعات بين كل اختبارين. كما قد يطلب الطبيب اختبار كيناز الكرياتين في حال معاناة المريض من ألم أو ضعف عضلي، وذلك بغية التحري عن أذية عضلية.


عيِّنةُ الاختبار والإجراءاتُ الضروريَّةُ لضمانِ جودتِها

عيِّنة الاختبار هي عيِّنة دمويَّة تُسحب من أحد أوردة الذِّراع. ولا حاجة لأيَّة تحضيرات تسبق أخذ العينة.

 


تفسيرُ نتائجِ الاختبار

التراكيز العالية لكيناز الكرياتين، أو تلك التي تزداد ما بين إجراء الاختبار الأول والثاني تشير غالباً إلى حدوث أذية قلبية أو أذية في عضلة أخرى. كما قد تشير تلك النتائج إلى بذل جهد عضلي كبير. في حال اشتباه الطبيب بإصابة المريض بنوبة قلبية ثم وجد أن تركيز كيناز الكرياتين مرتفع فسيقوم بطلب اختبارات أكثر دقة لمعرفة فيما إذا كانت عضلة القلب هي من قد تضررت حقاً.


معلوماتٌ إضافيةٌ مفيدة

الأشخاص الذين يمتلكون بنية عضلية أكبر ترتفع لديهم تراكيز كيناز الكرياتين عن أولئك الذي تكون بنيتهم العضلية أصغر، كما أن لدى الأمريكيين الأفارقة تراكيز أعلى من كيناز الكرياتين بالمقارنة مع الأعراق الأخرى. قد يسبب الجهد العضلي الشاق (كما في رفع الأثقال، رياضات الاحتكاك البدني، أو حصص التمارين الطويلة) زيادة في تراكيز كيناز الكرياتين. كما تسبب الأذيات العضلية المختلفة (الأذيات الناجمة عن السقوط، حوادث السيارات، الجراحة، الطلقات النارية) زيادة في كيناز الكرياتين

قد تسبب أدوية عديدة (مثل مجموعة الستاتينات التي تستخدم في خفض الكولسترول) ضرراً عضلياًُ وتزيد بالتالي من تركيز كيناز الكرياتين، وبالتالي ينبغي على المريض إخبار طبيبه بذلك إذا راجعه لشكوى من ألم أو ضعف عضلي.

كما يزيد تناول كميات كبيرة من الكحول تركيز كيناز الكرياتين بشكل طفيف.

يمكن للفترة الأولى من الحمل أن تسبِّب انخفاضاً في معدلات كيناز الكرياتين


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 1 مارس 2012