اختبار سرعة تثفل الكريات الحمر

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Erythrocyte sedimentation rate

يدلُّ كلٌّ من سرعة التثفُّل والبروتين التفاعلي سي C-reactive Protein (CRP) على الالتهاب. ولكنَّ سرعةَ التثفُّل لا تتغيَّر بالسرعة نفسها التي يتغيَّر بها البروتينُ التفاعلي سي، سواءٌ في بداية الالتهاب أو خلال مَساقه وتقدُّمه؛ كما لا يتأثَّر البروتينُ التفاعلي سي بعوامل كثيرة مثل سرعة التثفُّل، ممَّا يجعل منه واسمة أفضل دالَّة على الالتهاب. ولكن، بما أنَّ سرعة التثفُّل اختبارٌ يُجرى بسهولة، لا يزال العديدُ من الأطبَّاء يعتمدون عليها كاختبارٍ أوَّلي عندما يعتقدون بوجود الالتهاب عندَ المريض.

عندما ترتفعُ سرعةُ التثفُّل، تكون ناجمةً بشكل نموذجي عن الغلوبولينات Globulins أو مولِّدات الفبرين Fibrinogens. ولذلك، يمكن أن يطلب الطبيبُ قياسَ مستوى مولِّد الفِبرين (هو بروتين مسبِّب للتخثُّر يمثِّل واسمة أخرى للالتهاب) وإجراءَ اختبار يُدعى الرحلان الكهربائي لبروتينات المصل Serum Protein Electrophoresis، وذلك لمعرفة أيٍّ منهما (وربَّما كلاهما) هو السَّبب في زيادة سرعة التثفُّل.

تميل النساءُ إلى إظهار زيادة في سرعة التثفُّل، وقد يكون الطمثُ (الدورة الشهريَّة) والحمل وراء هذه الزيادات المؤقَّتة.

وفي حالة طبِّ الأطفال، يُستعمَل اختبارُ سرعة التثفُّل في تشخيص ومراقبة الأطفال المصابين بالتِهاب المفاصِل الرُّوماتويدي Rheumatoid Arthritis أو بمرض نادر يُسمَّى داءَ أو متلازمة Kawasaki Disease.

هناك بعضُ الأدوية يمكن أن تؤدِّي إلى زيادة سرعة التثفُّل، مثل الدِّكستران Dextran والميثيل دوبَّا Methyldopa وأدوية موانع الحمل الفمويَّة والبِنسيلامين Penicillamine والبروكايناميد Procainamide والثِّيُوفلِّين Theophylline والفيتامين أ؛ في حين أنَّ مستحضرات الأسبرين والكورتيزون Cortisone والكينين Quinine يمكن أن تنقصَها.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 2 مارس 2012