اختبار الغلوكوز

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Glucose Test
img2

الغلوكوز هو سكَّر بسيط، يُشكِّل المصدرَ الأساسي للطاقة في الجسم؛ حيث يجري تفكيكُ السكَّريات أو الكربوهيدرات التي نتناولها إلى غلوكوز (بالإضافة إلى سكاكر أخرى بسيطة)، ثم يجري امتصاصُها في الأمعاء الدقيقة وتوزيعها على أنحاء الجسم. تحتاج معظمُ خلايا الجسم إلى السكَّر لإنتاج الطاقة، ولا تعتمد خَلايا الدماغ والجهاز العصبي على السكَّر لإنتاج الطاقة وحسب، بل إنَّها لا تستطيع القيامَ بوظائفها إلاَّ ضمن مستويات مُحدَّدة من الغلوكوز في الدَّم.

يرتبط استخدامُ الجسم للغلوكوز بتوفُّر الأنسولين، والذي هو عبارة عن هرمون يُفرزه البنكرياس. يعمل الأنسولين كمدير مرور، فيقوم بنقل الغلوكوز إلى خلايا الجسم، وتوجيه الجسم إلى تخزين الفائض من الغلوكوز على شكل غليكوجين Glycogen لاستخدامه على المدى القصير أو تخزينه على شكل ثُلاثيَّات غليسيريد Triglycerides في الخلايا الدهنية أو الشَّحمية. ولا يمكننا العيش من دون السكَّر والأنسولين، ولذلك يجب أن يجري ضبط مستوياتهما بشكل دقيق.

يرتفع غلوكوز الدم بشكل طبيعي بعد الوجبات، وتكون مهمَّة الأنسولين هي إنقاص تركيزه، وذلك بواسطة تحرير كمِّية من الأنسولين تتناسب مع حجم الوجبة وكمِّيتها. إذا انخفض تركيز الغلوكوز في الدم كثيراً، كما يحدث أحياناً بين الوجبات أو بعد القيام بتدريب مجهد، يتمُّ إفراز الغلوكاغون (وهو هرمونٌ بنكرياسي أيضاً) يقوم بحثِّ الكبد على تحويل بعض الغلوكوجين إلى غلوكوز، ومن ثَمَّ رفع مستوى الغلوكوز في الدم. إذا كانت آليةُ التلقيم الراجع للغلوكوز/أنسولين تعمل جيِّداً، فإنَّ مقدار الغلوكوز في الدم سوف يرتفع بشكل مناسب. ولكن إذا كان التوازن مضطرباً وارتفعت مستويات الغلوكوز في الدم، فسيحاول الجسم استعادة هذا التوازن، وذلك عن طريق زيادة إنتاج الأنسولين وطرح الغلوكوز في البول.

قد يكون الارتفاعُ أو الانخفاض الشديد في سكَّر الدم مهدِّداً للحياة، حيث يسبِّب فشل الأعضاء وتضرُّر الدماغ والغيبوبة، وفي حالات شديدة قد يسبِّب الموت. وقد تسبِّب المستويات المرتفعة من غلوكوز الدم بشكل مزمن ضرراً متزايداً لأعضاء الجسم، مثل الكليتين والعينين والقلب والأوعية الدَّموية والأعصاب. ويمكن أن يؤدِّي الانخفاض المزمن لسكَّر الدم إلى أضرار دماغية وعصبية.

قد يصيب ارتفاعُ سكَّر الدم النساء خلال فترة الحمل، وتُسمَّى هذه الحالةُ بالسكَّري الحملي Gestational Diabetes. وإذا لم يتمَّ علاج الحالة، فقد يؤدِّي الأمر إلى ولادة أطفال كبار الحجم، ويعانون من مستويات منخفضة من سكَّر الدم. وقد تتطوَّر حالة السكَّري الحملي عند الأم لتصبح داء سكَّرياً، أو قد لا تتطوَّر.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 مارس 2012