الغذاء والرياضة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

عندَ تناول وجبة غذائية، يجب عدمُ مُمارسة الرياضة قبلَ مرور مدَّة تتراوح ما بين ساعة إلى أربع ساعات؛ فالجسمُ يحتاج إلى وقت ليقومَ بإتمام عملية الهضم, وتعتمد طولُ المُدَّة على كميَّة الطعام الذي تناوله الشخص.

اذا كانت كميَّةُ الوجبة مُتوسِّطةً, ينبغي مُمارسةُ الرياضة بعدَ مرور حوالي ساعتين على تناولها. كما يجب أن تحتوي الوجبةُ على الكثير من الكربوهيدرات والقليل من الدُّهون، وعلى كمِّية مُعتدلة أو مُنخفضة من البروتين؛ فتناولُ كمية كبيرة من البروتين أو الدهون يُبطئ كثيراً من نزول الطعام من المعدة، وهذا ما يجعل الشخصَ يشعُر بعدم الارتياح أو بالانزعاج.

يمارس الطعامُ والشراب دوراً كبيراً في استعادة حالة الجسم بعدَ التمارين (أو ما يُدعى التَّعافي). والانتعاشُ أو التَّعافي الجيِّد أمرٌ مُهم لتفادي حدوث هبوط في مستويات الطاقة، ولمُساعدة الجسم على نموِّ العضلات وإصلاحها. وعندَ الانتهاء من التدريب، ينبغي تناولُ غذاء أو شراب غني بالكربوهيدرات في غضون أوَّل 30 دقيقة من التوقُّف عن التمارين أو النشاط البدني.

 

 

 

كلمات رئيسية:
رياضة، تغذية، نظام غذائي، الغذاء والرياضة، تمارين

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 ديسمبر 2012