اختبار الهيموغلوبين (خضاب الدم)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Hemoglobin
اختبار الهيموغلوبين (خضاب الدم) - كافة

أَسماءُ أخرى للاختبار: Hgb أو Hb.

الاسمُ الرسمي المعتَمد: الهيموغلوبين.

الاختباراتُ المرتبطة به: تعدادُ الدَّم الكامل.


نبذةٌ عن الاختبار

يقيس هذا الاختبارُ كمِّية الهيموغلوبين، وهو بروتين موجود في الكريَّات الحمر، ويعدُّ مؤشِّراً جيِّداً على قدرة الجسم على إعطاء الأكسجين إلى النُّسج والأعضاء ونقل ثنائي أكسيد الكربون إلى الرِّئتين، حيث يجري طرحُه بالزفير. إذا كانت مستويات الهيموغلوبين منخفضة، يمكن أن يكون الشخص مُصاباً بفقر الدَّم، وهو حالة لا يستطيع فيها الجسم الحصول على كفايته من الأكسجين، ممَّا يؤدِّي إلى التعب والوهن.

يرتفع الهيموغلوبين عندما يزداد عددُ الكريَّات الحمر؛ بينما ينقص دون المستوى الطبيعي (فقر الدم) عندما ينقص إنتاج الكريَّات الحمر أو يزداد تخرُّبها أو حينما يُفقَد الدم بسبب النَّزف.

 


القِيَمُ الطبيعيَّة

تتراوح القيم الطبيعيَّة عند البالغين ما بين 12-18 غ/ديسيلتر (100 ميليلتر) من الدَّم.


أسباب إجراء الاختبار

يُطلَب قياس الهيموغلوبين عادةً كجزء من تعداد الدَّم الكامل، حيث يُجرى ذلك لأسباب عديدة مختلفة، بما في ذلك تحرِّي الصحَّة العامَّة. كما يُجرى الاختبار عندما يشتبه الطبيب بأنَّ لدى المريض فقراً في الدَّم أو كثرةً في الكريَّات الحمر، وذلك لتقييم شدَّة هاتين الحالتين، ومراقبة الاستجابة للمعالجة.


عيِّنةُ الاختبار والإجراءاتُ الضروريَّةُ لضمانِ جودتِها

هي عيِّنة دمويَّة تُسحَب من أحد الأوردة في الذِّراع أو من الإصبع (عندَ الأطفال والبالغين) أو كعب القدم (عند حديثي الولادة). لا حاجة لأيَّة تحضيرات تسبق أخذ العينة.


تفسيرُ نتائجِ الاختبار

ويمكن أن تكون مستوياتُ الهيموغلوبين الأعلى من القيم الطبيعيَّة ناجمة عن:

  • التجفاف.
  • فرط إنتاج الكريَّات الحمر في نقي العظم.
  • الأمراض الرئويَّة الشديدة.
  • حالات أخرى عديدة.

كما يمكن أن تؤدِّي مستويات الهيموغلوبين الأخفض من القيم الطبيعيَّة إلى فقر الدَّم، والذي يكون ناجماً عن:

  • عوز الحديد أو غيره من حالات العوز، مثل نقص الفيتامين ب12 والفولات.
  • مشاكل الهيموغلوبين الوراثيَّة، مثل فقر الدم المنجلي أو حالات الثلاسيميَّة.
  • مشاكل وراثيَّة أخرى، مثل المشاكل الإنزيميَّة.
  • تشمُّع الكبد.
  • النَّزف الشديد.
  • زيادة تخرُّب الكريَّات الحمر.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض أخرى مزمنة.
  • فشل نقي العظم أو فقر الدَّم اللاتنسُّجي aplastic anemia.
  • السَّرطانات التي تؤثِّر في نقي العظم.

معلوماتٌ إضافيةٌ مفيدة

يؤدِّي الحمل الطبيعي إلى نقص طفيف في قيم الهيموغلوبين عادةً. كما تبلغ قيم الهيموغلوبين ذروتَها الساعة الثامنة صباحاً تقريباً، وأدناها حوالي الساعة الثامنة مساءً كلَّ يوم.

تكون مستوياتُ الهيموغلوبين مرتفعة لدى المدخِّنين بشدَّة أكثر من غير المدخِّنين.

يؤدِّي العيشُ في المرتفعات الشاهقة إلى زيادة قيم الهيموغلوبين في الجسم بسبب زيادة عدد الكريَّات الحمر، حيث يكوِّن الجسمُ المزيد منها استجابة لنقص الأكسجين المتوفِّر في هذه المرتفعات.

تكون مستوياتُ الهيموغلوبين في الرجال والنساء المسنِّين أكثر بقليل منها في الأطفال.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 1 مارس 2012