اختبارات التهاب الكبد الفيروسي سي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Hepatitis C Tests
اختبارات التهاب الكبد الفيروسي سي - كافة

أَسماءُ أخرى للاختبار: ضد التهاب الكبد سي Hepatitis C antibody، اختبار الأجسام المضادَّة لالتهاب الكبد سي anti-HCV، مُقايسَة اللطخة المناعيَّة المأشوبة لالتهاب الكبد سي HCV recombinant immunoblot assay (HCV RIBA)، الحِمل الفيروسي لالتهاب الكبد سي، الحمض النَّووي الرِّيبِي لالتهاب الكبد سي HCV-RNA.

الاسمُ الرَّسمي المعتَمد: اختبار التهاب الكبد الفيروسي سي Viral Hepatitis C.

الاختباراتُ المرتبطة به: التهاب الكبد الفيروسي أ، التهاب الكبد الفيروسي بِي، ناقِلَة أَمين الأَلانين alanine aminotransferase (ALT)، ناقِلَة أَمين الأسبرتات aspartate transaminase (AST)، إنزيم ناقِلَة غامَّا-غلُوتاميل Gamma-glutamyl transpeptidase (GGT)، البيليروبين Bilirubin.


نبذةٌ عن الاختبار

فيروسُ التهاب الكَبد سي Hepatitis C (HCV) هو فيروسٌ يُسبِّب عدوى في الكبد تتَّصف بالتهابٍ وتضرُّر كبدي، وهو واحد من عدَّة فيروسات تصيب الكبد، وتضمُّ هذه الأنواعُ التهاب الكَبد الفيروسي أ (A) والتهاب الكَبد الفيروسي بِي (B) والتهاب الكَبد الفيروسي دلتا (D) والتهاب الكَبد الفيروسي هـ (E). وينجم التهابُ الكَبد سي عن التعرُّض لدم ملوَّث، لاسيَّما من خلال التَّشارُك في الإبر لدى مدمني المخدِّرات الوريديَّة، لكنَّه قد ينجم أيضاً عن تَشارُك الأغراض الشخصيَّة الملوَّثة بالدَّم، مثل المقصَّات، وعن الممارسة الجنسيَّة مع قرين مُصاب بالعدوى، أو من خلال تعرُّض العاملين في مجال الصحَّة، أو من الأمِّ إلى الطفل خلال الولادة. ومع أنَّ التهاب الكَبد الفيروسي سي ليس مُعدِياً مثل التهاب الكَبد الفيروسي ب، لكن لا يوجد لقاحٌ حالياً يَقِي من هذه العدوى.

يمكن أن تؤدِّي العدوى الحادَّة بالتهاب الكَبد الفيروسي سي إلى أعراض غير نوعيَّة قليلة أو خفيفة، وقد تبقى العدوى المزمة هاجِعة لعَقدٍ أو عقدين من الزمن قبل أن تسبِّبَ ضرراً كبدياً هاماً يؤدِّي إلى خلل في الوظيفة الكبديَّة.

يؤدِّي التهاب الكَبد الفيروسي سي إلى زيادة في مَخاطر ظهور بعض الحالات الخطيرة الأخرى:

  • يحدث مرضٌ كبدي مزمن في نحو 60-70٪ من المُصابين بالعدوى.
  • يحدثُ تشمُّع Cirrhosis أو تليُّف الكبد في نحو 20-30٪ خلال 20 سنة، وهناك تقارير عن معدَّلات أعلى من ذلك.
  • يمكن أن يؤدِّي التهابُ الكَبد الفيروسي سي إلى الوفاة في حوالي 1-5٪ من المُصابين بالعدوى.

تضمُّ اختباراتُ التهاب الكَبد الفيروسي سي مجموعةً من الاختبارات التي تُجرى لكشف هذه العدوى الفيروسيَّة وتشخيصها ومراقبة معالجتها. ويبحث الاختبارُ الأكثر شُيُوعاً في التهاب الكَبد الفيروسي سي عن الأضداد أو الأجسام المضادَّة antibodies في دم المريض، وهي موادُّ تُنتَج استجابةً للعدوى. أمَّا الاختباراتُ الأخرى فتشتمل على الحمض النَّووي الرِّيبِي الفيروسي viral RNA ومقدار الموجود منه في الدَّم.


القِيَمُ الطبيعيَّة

لا تُوجد قِيمٌ طبيعيَّة.


أسباب إجراء الاختبار

نُجري هذا الاختِبارَ لتحرِّي عدوى فيروس التهاب الكبد سي وتشخيصه، وعند التعرُّض لفيروس التهاب الكبد سي، مثل التَّماس مع دم شخص مُصاب بالعدوى، أو عندَ وُجود أعراض مرافقة لمرضٍ كبدي، أو وُجود عوامل خطر لعدوى التهاب الكبد سي. كما يُجرى الاختبار لمراقبة معالجة هذه العَدوى.

يُوصى بتحرِّي عدوى فيروس التهاب الكبد سي في الحالات التَّالية:

  • عندَ الذين يستعملون أدويةً محظورة حقناً بالوريد.
  • عندَ من خضعَ لزرع الأعضاء أو نقل الدَّم قبل عام 1992.
  • عندَ من أُعطوا المستحضَرات المركَّزة لعَوامل التخثُّر المُنتَجة قبل عام 1987.
  • عندَ من يخضعون لغسل الكُلى المديد.
  • عندَ الأَطفال المولودين لأمَّهات لديهم اختباراتٌ إيجابيَّة لفيروس التهاب الكبد سي.
  • عندَ العاملين في القطاع الصحِّي مع احتمال التعرُّض لدم ملوَّث أو إيجابي لفيروس التهاب الكبد سي.
  • عندَ الذين لديهم أدلَّة على مَرَض كبدي مُزمن.

عيِّنةُ الاختبار والإجراءاتُ الضروريَّةُ لضمانِ جودتِها

عيِّنة الاختبار هي عيِّنة دمويَّة تُسحب من أحد أوردة الذِّراع، ولا حاجة لأيَّة تحضيرات تسبق أخذ العينة.


تفسيرُ نتائجِ الاختبار

إذا كان اختبارُ الأجسام المضادَّة لفيروس التهاب الكبد سي HCV antibody test إيجابياً بشدَّة، فقد يكون الشخصُ أُصيبَ بالعدوى في مرحلة ما. ولكن إذا كان اختبار الحمض النَّووي الرِّيبِي للفيروس HCV RNA test إيجابياً، يكون لدى المريض عدوى ناكسة. وإذا لم يُكتَشف أيٌّ من جزيئات فيروس التهاب الكبد سي في الدَّم، فإمَّا أنَّ الشخص ليس لديه عدوى فعَّالة أو أنَّ الفيروس موجود بأعداد صغيرة جداً. ويستطيع الطبيب وحده أن يحدِّد الإصابة بالعدوى بإجراء تلك الاختبارات.


معلوماتٌ إضافيةٌ مفيدة

لا تَظهر الأجسامُ المضادَّة لفيروس التهاب الكبد سي عادةً إلاَّ بعد عدَّة شهور من العدوى، لكنَّها توجد بشكل دائم في المراحل المتأخِّرة من المرض.

يكون لدى نحو 25٪ من مرضى الإيدز عدوى مشتركة بفيروس التهاب الكبد سي أيضاً، وربَّما يترقَّى أو يتقدَّم المرضُ الكبدي لديهم بمعدَّل متسارع.

 


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 6 مارس 2012