زمن البروثرومبين والنسبة المقيسة العالمية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
PT and INR
img2

يَقيسُ زَمَنُ البروثرومبين ما تستغرقه الجلطةُ من وقت حتَّى تتشكَّل في عيِّنة من الدَّم. تضمُّ عمليَّةُ التجلُّط في الجسم سلسلةً من التَّفاعلاتِ الكيميائيَّة المتعاقبة تُعرَف باسم شلاَّل التخثُّر coagulation cascade، حيث يجري تنشيطُ عوامل التخثُّر أو "التجلُّط" واحداً بعدَ الآخر، ممَّا يؤدِّي إلى تشكيل الجُلطة. ويعدُّ البروثرومبين prothrombin أحدَ عَوامِل التخثُّر التي يُنتجُها الكبد. ومن إحدى الخطوات النِّهائيَّة لشلاَّل التخثُّر تحويلُ البروثرومبين (العامِل الثاني factor II) إلى ثرومبين thrombin. يُقيِّم اختبارُ زَمَن البروثرومبين PT الوظيفةَ المتكاملة لعَوامِل التخثُّر التي تشمل السَّبيلين الخارجي والمشترَك لهذه العَوامِل، بما في ذلك العوامل الأوَّل (الفبرينوجين) والثاني (البروثرومبين) والخامس والسَّابع والعاشر. كما يُقيِّم قدرةَ الجسم على إحداث جلطة في فترة زمنيَّة معقولة؛ ولكن، إذا كان أيٌّ من هذه العوامل ناقصاً، عندئذ سيكون زَمَنُ البروثرومبين مُتَطاولاً.

يُقاسُ زَمَنُ البروثرومبين PT بالثَّوانِي عادة، ويُقارَن مع القيم عندَ الأشخاص الطبيعيين. وبما أنَّ الكواشفَ reagents المستخدَمة لإجراء اختبار زَمَن البروثرومبين تختلف من مختبَر إلى آخر، وحتَّى ضمنَ المختبَر نفسه بمرور الوقت، لذلك فإنَّ القيمَ الطبيعيَّة تتفاوت أيضاً. ولجعل النتائج مقيَّسة أو مضبوطة في العالم، طوَّرت منظَّمةُ الصحَّة العالميَّة وأوصت باستعمال اختبارٍ يُدعى النِّسبة المُقيَّسة العالميَّة International Normalized Ratio (INR) مع اختبار زَمَن البروثرومبين لدى المرضى الذين يتلقَّون دواء الوارفارين المميِّع للدَّم (الكومادين COUMADIN). هذا، وتَضمن النِّسبةُ المُقيَّسة العالميَّة INR مواكبة التغيُّرات الحاصلة في كواشف زَمَن البروثرومبين، كما تسمح بالمقارنة بين النتائج في المختبرات المختلفة. وتعمد معظمُ المختبرات اليومَ إلى إعطاء نتيجة كلٍّ من INR و PT معاً عندَ طلب أحدهما. ولكن ينبغي استعمالُ INR لتقييم PT عند المرضى الذين لا يتناولون المميِّعات.

 

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2012