زمن الثرومبوبلاستين الجزئي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Partial Thromboplastin Time (PTT)
img2

زَمَنُ الثرومبوبلاستين الجُزْئي هو اختبارٌ استقصائي يساعد على تقييم قدرة الشخص على تشكيل جُلطات دمويَّة بشكل ملائم، وذلك بقياس الزمن الذي يستغرقه تشكُّل الجُلطة بالثَّواني في أنبوب اختباري بعد إضافة موادَّ معيَّنة (كَواشف) إلى عيِّنة من البلازما. وبقياس الزمن الذي يستغرقه تشكُّل الجلطة، يمكن أن يقيِّم زَمَنُ الثرومبوبلاستين الجُزْئي مقدارَ بعض عوامل التخثُّر كجزء من عمليَّة الإرقاء hemostasis، فضلاً عن تقييم وظيفتها.

عندما يَتعرَّض أحدُ أنسجة الجسم أو جدران أحد الأوعية الدمويَّة للضرر، يحدث النَّزف، وتبدأ عمليَّة طبيعيَّة في الجسم تُدعى الإرقاء، حيث تلتصق قطعٌ خلويَّة صغيرة لزجة تُدعى الصفيحات بمكان الأذيّة وتتراكم فيه، وهذا ما يُطلق منظومة شلاَّل التخثُّر coagulation cascade، وهي تضمُّ فيما تضمُّ ما يُعرَف بعوامل التخثُّر. وبعد انتهاء عمليَّات معقَّدة من مراحل تشكيل الخثرة التي تعمل على شفاء مكان الأذيَّة أو الضرر وإيقاف النَّزف، يتحوَّل عامل التخثُّر المسمَّى بمولِّد الفبرين fibrinogen (عامل التخثُّر الأوَّل) إلى فبرين fibrin (عامل التخثُّر الأوَّل المفعَّل)، وهو مادَّة شبيهة بالخيوط تترابط بشكلٍ مُتَصالب لتشكيل شبكة الفبرين التي تلتصق بمكان الإصابة. وتعمل هذه الشبكة مع الصُّفيحات على إنتاج جُلطة دمويَّة ثابتة لترميم الأوعية الدمويَّة النازفة، والحيلولة دون المزيد من النَّزف، وإتاحة الفرصة للمناطق المتضرِّرة حتَّى تشفى.

وكي تتحقَّق العمليَّة السابقة، لابدَّ أن تعملَ جميعُ المكوِّنات المساهمة في الإرقاء على الوجه الصَّحيح، وأن توجدَ بمقادير كافية لتشكيل الجلطة الدمويَّة المرقِئَة. ولكن، عندَ وجود نقص في واحد أو أكثر من هذه العوامل، أو عندما لا تقوم بوظيفتها بشكل ملائم، يكن ألاّ تتشكَّل جُلطة ثابتة ويستمر النَّزف. وربَّما يكون النَّزف الشديد مهدِّداً للحياة.

عندَ قياس زَمَن الثرومبوبلاستين الجُزْئي، تجري مقارنةُ العيِّنة المأخوذة من المريض مع مجال مرجعي طبيعي؛ فإذا استغرق هذا الزمن وقتاً أكثر من الطَّبيعي، يُقال إنَّ زَمَن الثرومبوبلاستين الجُزْئي PTT "مُتَطاوِل". هذا، ويُطلَب إجراءُ اختبار زمن الثرومبين prothrombin time (PT) مع قياس زَمَن الثرومبوبلاستين الجُزْئي عادةً، وذلكك للوقوف على تفسير صحيح للمشكلة التي يعاني منه المريض.

وندرج هنا جدولاً ببعض الأمراض، مع تأثُّر زَمَن الثرومبوبلاستين الجُزْئي وغيره من العوامل المساهمة في التخثُّر في هذ الأمراض.

المرض أو الحالة

زمن البروثرومبين

زَمَن الثرومبوبلاستين الجُزْئي

زمن النَّزف

تعداد الصُّفيحات

عوز الفيتامين ك، استعمال الوارفرين

يتطاول

يتطاول

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

التخثُّر المنتشر داخل الأوعيَّة

يتطاول

يتطاول

يتطاول

ينقص

داءُ فون ويليبراند

لا يتأثَّر

يتطاول

يتطاول

لا يتأثَّر

النَّاعور (الهيموفيليا)

لا يتأثَّر

يتطاول

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

تناول الأسبرين

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

يتطاول

لا يتأثَّر

مرض قلَّة الصُّفيحات

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

يتطاول

ينقص

الفشل الكبدي الباكر

يتطاول

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

الفشل الكبدي المتأخِّر

يتطاول

يتطاول

يتطاول

ينقص

اليوريميَّة (الفشل الكلوي)

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

يتطاول

لا يتأثَّر

فقدان مولِّد الفبرين من الدَّم

يتطاول

يتطاول

يتطاول

لا يتأثَّر

عوز عامل التخثُّر الخامس

يتطاول

يتطاول

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

عوز عامل التخثُّر العاشر، كما في الفُرفريَّة النشوانيَّة amyloid purpura

يتطاول

يتطاول

لا يتأثَّر

لا يتأثَّر

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2012