تعداد الشبكيات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Reticulocyte Count
تعداد الشبكيات - كافة

أَسماءُ أخرى للاختبار: تعداد الكريَّات الحمر الشبكيَّة Retic Count، منسب الشَّبكيَّات Reticulocyte Index، مستوى الشَّبكيَّات المصحَّحة Corrected Reticulocyte.

الاسمُ الرَّسمي المعتَمد: تعداد الشَّبكيَّات Reticulocyte Count.

الاختباراتُ المرتبطة به: تعداد الكريَّات الحمر Red blood cell count، الهيموغلوبين Hemoglobin، الهيماتوكريت Hematocrit، تعداد الدَّم الكامِل CBC، اللُّطاخَة الدمويَّة Blood smear، الإِريثروبويتين Erythropoietin.


نبذةٌ عن الاختبار

الكريَّاتُ الحمر الشبكيَّة أو الشَّبكيَّات Reticulocytes هي كريَّاتٌ حمر غير ناضجة، تُنتَج في نقي العظم عندما تتمايز الخلايا الجذعيَّة Stem Cells وتتقدَّم نحو تكوين الكريَّاتُ الحمر، مشكِّلة في نهاية المَطاف الشَّبكيَّات ومن ثَمَّ الكريَّاتُ الحمر النَّاضجة. وتكوم معظمُ الكريَّات الحمر ناضجةً تماماً قبل أن تنطلقَ من نقي العظم إلى الدَّم، لكنَّ نحو 0.5-2٪ من الكريَّات الحمر في الدوران الدَّموي تكون من الشَّبكيَّات. ولذلك، يقوم هذا الاختبارُ بقياس عدد الشَّبكيَّات ونسبتها المئويَّة في الدَّم، ويفيد كمؤشِّر على كفاءة نقي العَظم وإنتاج الكريَّات الحمر.

تبقى الكريَّاتُ الحمر الطبيعيَّة حيَّة في الدَّوران مدَّةَ 120 يوماً (ثلاثة أشهر). ويحاول الجسمُ المحافظةَ على عددٍ ثابت منها في الدَّوران من خلال إزالة الكريَّات الحمر القديمة باستمرار وإنتاج كريَّات جَديدَة في نقي العَظم؛ فإذا اضطربت هذه الحالةُ الثَّابتة نتيجة الفقدان الكبير للكريَّاتِ الحمر أو نقص الإنتاج، يحدث فقرُ الدَّم. وقد تكون زيادةُ خسارة الكريَّات الحمر بسبب النَّزف الحادِّ أو المزمن أو انحلال الدَّم. يقوم الجسمُ بالتعويض عن هذه الفقد من خلال زيادة معدَّل إنتاج الكريَّات الحمر. وعندما يحصل ذلك، يزداد عددُ الشَّبكيَّات ونسبتها المئويَّة في الدَّم إلى أن يظهرَ عددٌ كافٍ من الكريَّات الحمر ويعود التَّوازُن، أو إلى حين الوصول إلى السعة الإنتاجيَّة للنقي.

كما يمكن أن ينقصَ إنتاجُ الكريَّات الحمر عندما لا يقوم نقي العَظم بوظيفته بشكل طبيعي، وذلك بسبب اضطرابٍ فيه كفقر الدَّم اللاتنسُّجي Aplastic Anemia، أو نتيجة تَثبيط النِّقي بفعل أسباب مختلفة بما فيها المعالجاتُ الكيميائيَّة للسرطان، أو بسبب نقص تكوُّن الكريَّات الحمر أو نقص بعض العناصر الغذائيَّة كالحديد أو الفيتامين ب12 أو حمض الفوليك. ويؤدِّي هذا النقصُ في الإنتاج إلى قلَّة الكريَّات الحمر في الدَّوران الدَّموي ونقص الهيموغلوبين والسَّعة الحاملة للأكسجين Oxygen-Carrying Capacity والهيماتوكريت، وإلى نقص عدد الشَّبكيَّات.

يمكن أن يزدادَ كلٌّ من تعداد الشَّبكيَّات والكريَّات الحمر معاً نتيجة زيادة إنتاج الكريَّات الحمر؛ وهذا ما قد ينجم عن أسباب مختلفة، بما في ذلك الارتفاعُ غير المتناسب في تكوُّن الكريَّات الحمر، وهذا من الاضطرابات التي تؤدِّي إلى زيادة أعداد الكريَّات الحمر (كثرة الحُمر الحقيقيَّة Polycythemia Vera)، والتَّدخين.

 

القِيَمُ الطبيعيَّة

تعتمد القيمُ الطبيعيَّة أو المجال السَّوي للشَّبكيَّات في الدَّم على الحالة السَّريريَّة والمختبر، ولكنَّ التعداد يكون 0.5٪ إلى 2٪ بوجه عام.


أسباب إجراء الاختبار

يُجرى هذا الاختبارُ لتقييم مقدرة نقي العَظم Bone Marrow على إنتاج الكريَّات الحمر، وللمساعدة على التَّمييز بين فقر الدَّم Anemia المرتبط بفقدان الدَّم أو تخرُّبه وفقر الدَّم المرتبط بنقص إنتاج الكريَّات الحمر، وللمساعدة على مراقبة استجابة النِّقي واستعادة وظيفته الطبيعيَّة بعد المعالجة الكيميائيَّة أو زرع نقي العَظم، ولمتابعة فقر الدَّم بعوز الحديد Iron Deficiency Anemia بعدَ المعالجة.

يمكن أن يُطلبَ تعدادُ الشَّبكيَّات عندما يكون لدى المريضِ نقصٌ في تعدادُ الكريَّات الحمر أو في الهيموغلوبين والهيماتوكريت، ويرغب الطَّبيبُ في تقييم وظيفة نقي العَظم، وللمساعدة على معرفة درجة فرط إنتاج الكريَّات الحمر ومعدَّله. وقد تُكتَشفَ هذه النتائج خلال فحصٍ دموي روتيني، دون أن يكون لدى المريض أيَّة أعراض. كما قد تُطلبَ هذه الاختباراتُ عندما يشكو المريضُ من أعراض، مثل الشُّحوب والتَّعب والوهن وضيق التنفُّس ووجود دم في البراز.

وعندما يَكون لدى المريض عوزٌ معروف في الحديد أو الفيتامين ب12 أو الفولات، أو مرض كلوي أو تثبُّط نقوي معروفان، أو يتلقَّى معالجة بالإريثروبويتين، يمكن أن يُطلبَ تعدادُ الشَّبكيَّات مع تعداد الكريَّات الحمر والهيموغلوبين والهيماتوكريت على فترات ينصح بها الطَّبيب لمراقبة نقي العظم والاستجابة للمعالجة.


عيِّنةُ الاختبار والإجراءاتُ الضروريَّةُ لضمانِ جودتِها

هي عيِّنة دمويَّة تُسحَب بالإبرة من أحد الأوردة في الذِّراع، أو بعد ثقب الإصبع أو عقب القدم عند الرَّضيع. لا حاجة لتحضيرات تسبق أخذ العينة، لكن، يمكن أن تؤدِّي الوجبة الغنيَّة بالدهون قبل سحب الدَّم إلى تداخل مع الاختبار، ولذلك ينبغي تجنُّبُها.


تفسيرُ نتائجِ الاختبار

يبحث الطَّبيبُ عن استجابة ملائمة من نقي العظم، لإثبات أنَّ النقي يستجيب كما يجب لتلبية الحاجة الملحَّة من إنتاج الكريَّات الحمر.

تكون النسبةُ المئويَّة للشَّبكيَّات ثابتة تقريباً في المريض السَّليم. ولكن عندما ينقص عددُ الكريَّات الحمر والهيماتوكريت، يمكن أن تزداد هذه النسبةُ المئويَّة من الشَّبكيَّات بالمقارنة مع العدد الإجمالي للكريَّات الحمر. وللحصول على تقييم دقيق لوظيفة نقي العظم، يجري تصحيحُ النسبة المئويَّة للشَّبكيَّات المحسوبة (٪) غالباً بمعادلة تُدعى تعداد الشَّبكيَّات المُصحَّح  Corrected Reticulocyte Count أو منسب الشَّبكيَّات Reticulocyte Index (RI). وتقارن هذه المعادلةُ ما بين الهيموتوكريت عندَ المريض والقيمة الطبيعيَّة للهيموتوكريت. كما يُجرى حِسابٌ آخر أحياناً يُدعى منسبَ إنتاج الشَّبكيَّات Reticulocyte Production Index (RPI)، وذلك للتصحيح بالنسبة لدرجة نُضج الشَّبكيَّات، أي سرعة إطلاقها من نقي العظم والمدَّة التي تستغرقها للنُّضج في مجرى الدَّم.

النسبةُ المئويَّة للشَّبكيَّات = [عدد الشَّبكيَّات/عدد الكريَّات الحمر] × 100

منسبُ الشَّبكيَّات = تعداد الشَّبكيَّات (٪) × [الهيماتوكريت المقيس/الهيماتوكريت الطَّبيعي]

منسبُ إنتاج الشَّبكيَّات = (منسب الشَّبكيَّات) × (1/زمن النُّضج)

يمكن أن تشيرَ زيادةُ النسبة المئويَّة للشَّبكيَّات إلى بعض الحالات، مثل:

  • النَّزف، حيث يرتفع عددُ الشَّبكيَّات بعد بضعة أيَّام في محاولةٍ للتعويض عن فقدان الكريَّات الحمر. ولكن، في حالة فقد الدَّم المزمن، يبقى عددُ الشَّبكيَّات عندَ مستوى مرتفع، لأنَّ نقي العظم يحاول المحافظة على زيادتها لتلبية الحاجة من الكريَّات الحمر الجديدة.
  • فقر الدَّم الانحلالي Hemolytic Anemia.
  • فقر الدَّم الانحلالي عندَ حديث الولادة (الوَليد).

ولكن إذا كان نقيُ العظم لا يعمل بشكل صحيح وطبيعي، قد يبقى تعدادُ الشَّبكيَّات طبيعياً أو مرتفعاً قليلاً فقط، رغم الحاجة إلى الكريَّات الحمر.

يمكن أن يشيرَ نقصُ النسبة المئويَّة للشَّبكيَّات إلى بعض الحالات، مثل:

  • فقر الدَّم بعوز الحَديد.
  • فقر الدَّم الوَبيل Pernicious Anemia أو عوز حمض الفوليك Folic Acid Deficiency.
  • فقر الدَّم اللاتنسُّجي Aplastic Anemia.
  • المعالجة الشُّعاعيَّة.
  • فشل نقي العَظم بسبب العدوى أو السَّرطان.

عندما يرتفعُ تعدادُ الشَّبكيَّات بعد المعالجة الكيميائيَّة أو زرع نقي العَظم أو معالجة عوز الحديد أو الفيتامين ب12 أو الفولات، فهذا يعني أنَّ إنتاجَ الكريَّات الحمر من نقي العَظم قد بدأ بالتَّعافي.


معلوماتٌ إضافيةٌ مفيدة

يمكن أن يزدادَ تعدادُ الشَّبكيَّات عندَ الأشخاص الذين يصعدون إلى المرتفعات الشَّاهقة، وذلك لأنَّ أجسامَهم تتكيَّف مع نقص المحتوى من الأكسجين في البيئة الجديدة. كما أنَّ المدخِّنين يمكن أن يعيضوا بزيادة عدد الكريَّات الحمر والشَّبكيَّات.

قد يزداد تعدادُ الشَّبكيَّات خلال الحمل، كما تكون النسبة المئويَّة للشَّبكيَّات مرتفعة عند حديثي الولادة، لكنَّ العدد ينخفض إلى مستواه عند البالغين خلال بضعة أسابيع.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
MedlinePlus
National Library of Medicine
01.10.2011

 

أخر تعديل: 29 يناير 2012