تبييض الأسنان

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

بالرغم من أنَّ تلك المواد تبدو أرخص، ولكنَّها لا تحتوي على تراكيز كافية من بيروكسيد الهيدروجين. كما تحتوي بعضُ تلك المستحضرات على حمض الخلِّ (الأسيتيك) Acetic أو حمض اللَّيمون (السِّتريك) Citric كعناصر فعَّالة، والتي تتميَّز بقيمة باهاء منخفضة جداً (حموضة شَديد)، ويمكن أن تتسبَّبَ في ضررٍ بنيوي لميناء الأسنان عندما تُستخدَم لفتراتٍ طويلة، ممَّا يؤدِّي إلى تفاقم مشكلة التصبُّغ مع الوقت. ومن جهة أخرى، فإنَّ القوالبَ المرفقة مع المجموعة لا تكون مُلائمةً للمستخدِم، وبذلك قد تسبِّب رضاً للنُّسُج المحيطة بالسن.

لا تفيد مَعاجينُ الأسنان المبيِّضة في تغيير لون السن، ولكنَّها قد تفيد في إزالة التصبُّغات السطحية الموجودة على الأسنان بسبب احتوائها على جزيئاتٍ ساحلة. ولذلك، ينبغي استشارةُ طبيب الأسنان قبلَ البدء باستخدام معجون أسنان مبيِّض.

 

 

 

كلمات رئيسية:
أسنان، صحة الأسنان، تبييض الأسنان

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 ديسمبر 2012