أوفلوكساسين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
OFLOXACIN
الأسماء التجارية: فلوكسين FLOXIN، أوكوفلوكس OCUFLOX، إيلوكس EYLOX، أوفلوكس OFLOX، أوبتيفلوكس OPTIFLOX، أوكساسين OXACIN، نوفيسين NOVECIN، أوفلاسين OFLACIN، تاريفيد TARIVID

• تُقلِّلُ الأَدويةُ التَّالية من امتصاص الأوفلوكساسين من الأمعاء، والتي يمكن أن تجعلَ منه أقلَّ فعَّالية. ويَنبَغي إذا كانَ المَريضُ يَتناول الأَدويةَ التي تحتوي على أيٍّ من المُكَوِّنات التَّالية أن تُؤخَذَ على الأقلَّ قبلَ ساعتين أو بعدَ ساعتين من جرعة الأوفلوكساسين:
- مُضادَّات الحموضَة لعسر الهضم أو الحرقة الهضميَّة.
- مكمِّلات الحديد، مثل كبريتات أو سُلفات الحديد.
- الأَدوية التي تحتوي على المغنيزيوم والألمنيوم والزنك أو الحديد.
- السُّكرالفات Sucralfate.
- مُكَمِّلات الزَّنك.
• كما أنَّ السترونتيوم Strontium يُقلِّل من امتصاص الأوفلوكساسين من الأمعاء أيضاً، ويمكن أن يجعله أقلَّ فعَّالية؛ فإذا كان المَريضُ يَتناول السترونتيوم لترقُّق العظام، توصي الشركةُ المصنِّعة له أن يكفَّ المَريضُ عن ذلك مؤقَّتاً إذا كان يَتناول الأوفلوكساسين.
• إذا جرى استخدامُ الأوفلوكساسين مع أيٍّ من الأَدوية التَّالية، تكون هناك زيادةُ خطر للنَّوبات الصَّرعيَّة:
- الثِّيوفيلين Theophylline (مُوَسِّعٌ للقَصبات).
- الأَدوية غير الستيرويدية المضادَّة للالتهاب (المسكِّنات)، مثل الإندوميثاسين Indomethacin والأَسبرين والدِّيكلوفيناك Diclofenac والإيبوبروفين Ibuprofen.
• يُعزِّز الأُوفلوكساسين التَّأثيرَ المضادَّ لتخثُّر الدَّم للأَدوية المضادَّة للتخثَّر، مثل الوارفارين Warfarin، لأنَّ هذا يزيد من خطر النَّزف. ولذلك، ينبغي رصدُ حالة تخثُّر الدَّم بشكلٍ متكرِّر أكثر إذا كان المَريضُ يَتناول الأوفلوكساسين مع هذه الأَدوية.
• تكون هناك فرصةٌ لزيادة ضربات القلب بشكلٍ غير طبيعي (تَطاوُل الفترة QT على مُخطَّط كهربيَّة القلب ECG) إذا أُخِذ هذا الدَّواءُ مع أَدويةٍ أخرى يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بذلك، مثل تلك المذكورة لاحِقاً:
- الأَتوموكسيتين Atomoxetine.
- مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والديسوبيراميد Disopyramide والسُّوتالول Sotalol.
- مُضادَّات الهيستامين، مثل الميزولاستين Mizolastine والتيرفينادين Terfenadine.
- بعض مُضادَّات الذُّهان الأخرى، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
- بعض الأَدوية المضادَّة للملاريا، مثل الهالوفانترين Halofantrine والكلوروكين Chloroquine والكينين Quinine والميفلوكين Mefloquine.
- بعض المضادَّات الحيويَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
- السِّيسابريد Cisapride (دواءٌ منشِّط لحركة المعدة والأمعاء).
• لا ينبغي أخذُ لقاح التيفوئيد عن طريق الفم حتَّى ثلاثة أيَّام على الأقل بعد الانتهاء من استِعمال هذه المضادَّات الحيوية، وذلك لأنَّ المضادَّات الحيوية يمكن أن تجعلَ اللقاحَ أقلَّ فعَّالية.
• تُنصَح النساءُ اللواتِي يَستخدمن وسائلَ منع الحمل الهرمونيَّة، مثل حبوب منع الحمل، إلى استخدام أسلوب إضافي لمنع الحمل (الواقي الذكري مثلاً).
• يجب تَجنُّبُ تناول مُنتَجات الألبان ومضادَّات الحموضة والفيتامينات المتعددة والمعادن والمكمِّلات الغذائيَّة أو السُّكرالفات خِلال أربع ساعات من تناول هذا الدَّواء.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 مارس 2013