إيكوليزوماب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ECULIZUMAB
الاسم التجاري: سوليريس SOLIRIS

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • الإِيكوليزومَاب Eculizumab هو أجسامٌ مضادَّة بشريَّة وحيدة النَّسيلة monoclonal، مُنتَجة في نقِيِّ العظام لدى الفئران، ومأشوبة "منقَّاة" بواسطة تكنولوجيا حيويَّة قياسيَّة في المختبر.
  • يُعطى الدَّواءُ للبالغين بمقدار 600 ملغ بالتسريب الوَريدي خِلال 35 دقيقة كلَّ 7 أيَّام لمدَّة 4 أسابيع، ثمَّ 900 ملغ لمدَّة 7 أيَّام. وجرعةُ الصِّيانة هي 900 ملغ بالتسريب الوَريدي خِلال 35 دقيقة كلَّ 14 يوماً. كما يُعطى الدَّواءُ في حالاتٍ أخرى بجرعات مختلفة، ويُعطى للأطفال حسب توصيات الطَّبيب.




آلية عمل الدواء

يَعمل الإِيكوليزومَاب من خلالِ زيادةِ عدد خلايا الدَّم الحمراء (الكريَّات الحمر).




ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

  • قد تحدثُ عدوى شديدة وخطيرة بجرثومة المكوَّرات السحائيَّة "مِكروب يُسبِّب الالتهابَ السحائي" لدى المرضى الذين يتناولون هذا الدواء.
  • يجبُ على المرضى الموصوفِ لهم هذا الدواء أخذُ اللِّقاح الخاص بالتهاب السَّحايا قبل بداية العلاج بمدَّة لا تقِلُّ عن أسبوعين، كما يجبُ عليهم التأكُّدُ من أنَّهم قد تلقَّوا كافة اللِّقاحات الضرورية.
  • يجبُ على المريض حملُ بطاقة التحذير الطبِّي طوال الوقت.
  • يجبُ على المريض مراجعة الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحيَّة, لأنَّ هذا الدواء قد لا يمتزجُ جيِّداً مع غيره من الأدوية.
  • يجبُ إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المريضة حامِلاً أو تخطِّط للحمل.
  • يجبُ إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المريضة تُرضعُ رضاعةً طبيعية "عن طريق الثَّدي".

دواعي استعمال الدواء

 يُستخدَم هذا الدواء لعلاج المَرَضِ الدموي المُسمَّى بيلةَ هيموغلوبين الدم الليليَّة الانتيابيَّة

paroxysmal nocturnal hemoglobinuria (PHN)


موانع استعمال الدواء

  • التَحَسُّس تجاه الإِيكوليزومَاب أو أيِّ مكوِّن آخر يشتمل عليه هذا الدَّواء.
  • عدمُ تلقِّي لِقاح المكوَّرات السُّحائية.
  • الإصابة بعدوى المكوَّرات السُّحائية.
  • يجبُ إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية عن أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيران إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلال الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثورٍ أو حكَّةٍ جلدية، ضيق في التنفُّس والصَّريرِ الحُنجريِّ "أي صوت الصفير عند الشهيق" والسُّعال، حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" في الوجه أو الشفتين أو اللِّسان أو الحلق، أو حدوث ِأيةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مُصاحبةٍ لتناول الدَّواء.

ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

  • حتى تتحقَّقَ الفائدةُ القصوى من الدَّواء، يجدُرُ بالمريض استكمال الدورة العلاجية كما هي موصوفةٌ له، حتى إذا شعر بتحسُّن، لأنَّ إيقافَ الدَّواء منُوطٌ بالطبيب أو مقدِّم الرعاية الصحيَّة.
  • يجري إعطاءُ الإِيكوليزومَاب عن طريق الحقن الوريديِّ تسريباً على مدى 35 دقيقة مع المراقبة عن كثب.




تداخل الدواء مع الطعام

  • لا يؤثِّر الطعامُ في الدَّواء، ولا يتأثَّرُ به.




تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

  • · يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي يستخدمها المريضُ قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء، بما في ذلك الأدويةُ المُعطاة بموجب وصفة طبِّية أو من دون وصفة، وكذلك الأدوية العشبيَّة.
  • لا يوجدُ دراساتٌ موثقةٌ تُثبت أو تنفي التَّداخلات مع الأدوية الأخرى.

ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

  •  يجبُ استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحية لمعرفة الإرشادات والتَّعليمات.

ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

  • تطوُّر الحالة الخاضعة للعلاج، هل تحسَّنت، أم ساءت، أم لم يطرأ عليها تغيُّر؟
  • فحصُ الدم الدوريُّ, بعدَ استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيَّة.
  • المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيَّة.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

  • أعراض مشابهة للأنفلونزا, وتشتمل على الصُّداع والوهن والحُمَّى والرعشة وآلام المفاصل والأطراف والتعب    والتعرُّق.
  • زيادة خطر حدوث العدوى، لذا يجبُ تجنُّبُ الزحام وعدم مخالطةِ الأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة برد أو أنفلونزا.
  • احتقان الحلق.
  • آلام الظهر.
  • غثيان أو قيء؛ لذا فإنَّ تناولَ وجبات صغيرة متكرِّرة، والعناية بنظافة الفم, ومصَّ قطعة من الحلوى الجافَّة،  أو مضغ اللبان "العلكة" يمكن أن يساعدَ على تخفيف هذين العرَضين.
  • الإحساسُ بإرهاق شديد أو وهن عامٍ "ضعف".
  • السُّعال.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

  • تطوُّر الحالة الخاضعة للعلاج، هل تحسَّنت، أم ساءت، أم لم يطرأ عليها تغيُّر؟
  • فحصُ الدم الدوريُّ, بعدَ استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيَّة.
  • المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيَّة.

ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

  • عندما الشكِّ بحدوثِ فرط جرعةٍ، يجبُ الاتِّصالُ بمركز معلوماتِ الأدوية والسموم المحليِّ على الفور.
  • يجبُ إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحية على أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيران إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلال الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثورٍ أو حكَّةٍ جلديةٍ، ضيق في التنفُّس والصَّريرِ الحُنجريِّ "أي صوت الصفير عند الشهيق" والسُّعال، حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث ِأيَّةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مصاحبةٍ لتناولِ الدَّواء.
  • ظهور أعراضِ أو علاماتِ العدوى المِكروبية، وهذا يشتمل على: ارتفاع درجة الحرارة حتَّى 38.5  م أو أكثر, رعشة, التهاب شديد بالحلق, آلام بالأذن أو الجيوبِ الأنفية, سعال, فرطُ إلعابٍ، عُسرة التبوُّل, تقرحاتٌ بالفم, عدم التئام الجروح, أو أيَّة آلام في فتحة الشرج.
  • حدوث تغيُّر ملموس في طريقة التفكير من ناحية عدم الوضوح وغياب المنطق.
  • صُداع شديد.
  • غثيان أو قيء شديدان.
  • تغيُّر لون البول إلى عَكِرٍ أو أحمر وردي أو غامق.
  • الطَّفَح الجلدي.




ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

 يجري استعمالُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص من قبل مقدِّم الرعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تخزينه في المنـزل.


إرشادات عامة

•     إذا كان لدى المريض أيُّ نوع من الحساسية يُمثِّل خطراً على حياته, فيجبُ أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقة تدلُّ على هذه الحساسية طوال الوقت.
•     يجبُ على المريض تجنُّب مشاركة دوائه مع الآخرين، وعدم تناولِ دواء شخص آخر.
•     يجبُ إبعادُ الدَّواء عن متناول أيدي الأطفال.
•     يجبُ على المريضِ الاحتفاظُ بقائمةٍ تخصُّ الأدوية التي يتناولها "وصفة طبِّية للدواء، المنتجات الطبيعية, المكمِّلات, الفيتامينات والأدوية التى تُصرف من دون وصفة طبِّية". كما يجبُ عليه إعطاءُ هذه القائمة لمقدِّم الرعاية الصحية "الطبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصيدلاني, مساعد الطبيب".
•     عند البدءِ في تناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك تلك الأدويةُ التي تُصرف من دون وصفة طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات، فإنَّ المريضَ يترتَّبُ عليه استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية أوَّلاً.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 25 مارس 2013

الاختصاص