مراحل الحمل أسبوعياً

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

التطورات عند الطفل
عندما يبلغ الحملُ أسبوعَه الثاني والعشرين، يُصبح الطفل مغطىً بطبقة رقيقة جداً من الشعر تُسمَّى الوبر. لم تنجح الدراساتُ الحديثة بعد بالكشف عن سبب وجود تلك الطبقة، إلاَّ أنه يُعتقد أنَّ الهدف منها هو المحافظة على درجة حرارة الطفل بدرجة مناسبة. تختفي هذه الطبقةُ الوبرية قبل الولادة، وقد يبقى جزءٌ يسير منها بعد الولادة ثم يختفي لاحقاً.
عندما يبلغ الحملُ أسبوعَه الرابع والعشرين، تزداد فرص الطفل بالنجاة فيما لو وُلد بشكل مبكِّر، في حين لا يتمكَّن معظم الأطفال الذين يولدون قبل ذلك من البقاء على قيد الحياة، لأن أعضاءهم الحيوية لم تنضج بعد بما فيه الكفاية. تزيد العنايةُ المقدَّمة في وحدات العناية لحديثي الولادة (الحاضنات) من فرص نجاة الأطفال المولودين باكراً من وبقائهم على قيد الحياة، إلاَّ أنَّ معدَّلات إصابتهم بإعاقات ترتفع أكثر في هذه الحالة.

التغيُّرات عند الأم
تتسارع الزيادةُ في حجم الرحم بشكل كبير في هذه الفترة، ويصبح من السهل ملاحظة حمل المرأة؛ كما قد تزداد شهيتها للطعام أكثر من أيِّ وقت مضى، لذا يجب التأكيد على ضرورة المحافظة على تناول وجبات صحية بكميات معقولة، والامتناع عن تناول كل ما يضر بالحمل.
قد لا تُلاحظ علامات الشد أو التمطُّط عند جميع النساء الحوامل، وعند ظهورها فإنَّ ذلك يكون بحدود الأسبوع الثاني والعشرين إلى الرابع والعشرين من الحمل. قد تظهر تلك العلاماتُ على البطن أو الصدر أو الأفخاذ، وتبدو في البداية بلون أحمر، ثم تميل إلى اللون الرمادي الفضي. وقد تلاحظ الأم حدوثَ نزٍّ بسيط لمادة تشبه الحليب من الحلمة، وهو أمر طبيعي تماماً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
مراحل الحمل ، أسبوع ، جنين ، ولادة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 مارس 2013