حدوث الحمل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

تزداد احتمالاتُ حدوث الحمل لدى المرأة عند ممارسة الجنس في يوم الإباضة أو قريباً منه. يجري حسابُ يوم الإباضة باعتباره اليومَ الرابع عشر الذي يلي بداية آخر دورة طمثية مرَّت بها المرأة. تعيش البويضةُ مدَّةَ 12 أو 24 ساعة بعد انطلاقها من المبيض.

ولابدَّ لكي يحدثَ الحملُ من أن تقومَ إحدى النطاف (الحيوانات المنوية) بتلقيح البويضة في حدود تلك الفترة. إنَّ ممارسة الجنس كلَّ يومين يؤدي إلى وجود دائم لنطاف تتحيَّن الفرصةَ للاقتران بالبويضة في نفير فالوب (البوق الرحمي) حين يجري تحريرُها من المبيض.

تستطيع النطفةُ أن تعيشَ في جسم المرأة حتى سبعة أيَّام. وبذلك، فإنَّ ممارسةَ الجنس قبل الإباضة يمنح الفرصةَ للنطفة كي تنطلقَ عبر نفير فالوب، وانتظار البويضة هناك ريثما يجري تحرُيرها من المبيض. من الصعب على الزوجة تحديد يوم إباضتها بالضبط، ما لم تتلقَّ توعيةً إنجابيةً مسبقةً ومناسبة.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 مارس 2013