حدوث الحمل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الهرموناتُ هي موادُّ كيميائيةٌ يجري إفرازُها في الدم لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء. تكون هذه الهرموناتُ كرسائل إلى أجزاء أخرى من الجسم، يجري من خلالها تنظيمُ نشاطات معيَّنة أو تحفيز تغيُّرات محدَّدة. تتحكَّم الهرمونات الأنثوية، الإستروجين والبروجستيرون، بالعديد من أحداث الدورة الشهرية للمرأة، مثل تحرير البويضة من المبيض وزيادة ثخانة بطانة الرحم.

تتبدَّل مستوياتُ هرمونات المرأة في أثناء الحمل؛ فحالما تصبح المرأةُ حاملاً، تزداد مستوياتُ الإستروجين والبروجستيرون في دمها، ممَّا يؤدي إلى زيادة ثخانة بطانة الرحم، وتدفُّق التروية الدموية باتجاه الرحم والثديين، وزيادة قدرة عضلات الرحم على الاسترخاء، ومن ثَمَّ تهيئة غرفة مناسبة لنموِّ الجنين.

تترك هذه الزيادةُ الهرمونية آثاراً واضحة على مشاعر وأحاسيس المرأة؛ فقد تعاني من تقلُّبات في المزاج، وتشعر أحياناً برغبة جامحة في البكاء وتصبح سهلةَ الانفعال. كما قد تشعر المرأة لوهلةٍ بأنَّ تلك الأحاسيس لا يمكن ضبطها، إلاَّ أنَّها تتلاشى تدريجياً مع نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.



 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 مارس 2013