إيفاليزوماب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
EFALIZUMAB
الاسم التجاري: رابتيفا RAPTIVA

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • الإِيفاليزومَاب Efalizumab هو من كابِتات المناعة، من نوع الأضداد البشريَّة الوحيدة النسيلة للضدِّ المناعي IgG المضاد للخلايا المناعيَّة من نوع CD11a، والمستخلَص من حيوانات التجربة، كما أنَّه مأشوبٌ "منقَّى" بواسطة تكنولوجيا العمليَّات الحيويَّة القياسيَّة في المختبر، وهو من الأدوية المناعية الخاصَّة بالأغشية المخاطية والجلد (لمعالجة بعض الحالات الجلديَّة، مثل الصدفيَّة).
  • الجرعةُ الأوَّلية هي 0.7 ملغ/اليوم حقناً تحت الجلد مرَّة باليوم. أمَّا جرعةُ الصِّيانة فهي 1 ملغ/كغ حقناً تحت الجلد مرَّة أسبوعياً.

آلية عمل الدواء

يَعمَلُ الدَّواءُ من خلال آليَّة مناعية مضادَّة للالتهاب، تعمل على كبح ِالخلايا المسبِّبة للصَّدفية، معيقة إيَّاها عن عملها بآليَّة الضِّد والمستضدِّ.




ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



•     بما أنَّه سُجِّلت عدوى شديدة وخطيرة مع استعمال هذا الدواء، فإنَّه يجدر بمَن يعاني من أمراض إنتانيَّة متكرِّرة "عدوى مِكروبية", أو يتناول مضادَّات حيويَّة حاليَّاً أو في الماضي القريب, أن يستشيرَ مقدِّمَ الرعاية الصحِّية.
•     يجبُ على المريض مراجعة الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحيَّة, لأنَّ هذا الدواء قد لا يمتزجُ جيِّداً مع غيره من الأدوية.
•     يجبُ إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المريضة حامِلاً أو تخطِّط للحمل.
•     يجبُ إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المريضة تُرضعُ رضاعةً طبيعية "عن طريق الثَّدي".



دواعي استعمال الدواء

يُستخدَم هذا الدَّواءُ فى معالجة مرض جلديٍّ يسمَّى داء الصَّدف أو الصَّدفيَّة psoriasis.




موانع استعمال الدواء

  • التَحَسُّس تجاه الإِيفاليزومَاب أو أيِّ مكوِّن آخر يشتمل عليه هذا الدَّواء.
  • التَحَسُّس تجاه بروتين الفئران, حيث ينبغي استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيِّة.
  • يجبُ إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية عن أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيران إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلال الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثورٍ أو حكَّةٍ جلديةٍ، أو ضيق في التنفُّس أو صَرير حَنجريٍِّ "أي صوت صفير عند الشهيق" وسُعال، أو حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" في الوجه أو الشفتين أو اللِّسان أو الحلق، أو حدوث ِأيَّةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مصاحبةٍ لتناول الدَّواء.

ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

  • كي تتحقَّقَ الفائدةُ القصوى من الدَّواء، يجدُرُ بالمريض استكمال الدورة العلاجيَّة كما هي موصوفةٌ له، حتَّى إذا شعر بتحسُّن، لأنَّ إيقافَ الدَّواء منُوطٌ بالطبيب أو مقدِّم الرعاية الصحيَّة.
  • يجري إعطاءُ الإِيفاليزومَاب عن طريق الحقن تحت الجلد.




تداخل الدواء مع الطعام

 لا يؤثِّر الطعامُ في الدَّواء، ولا يتأثَّرُ به، حيث إنَّه يُعطى حقناً تحت الجلد.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

  • يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي يستخدمها المريضُ قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء، بما في ذلك الأدويةُ المُعطاة بموجب وصفة طبِّية أو من دون وصفة، وكذلك الأدوية العشبيَّة.
  • من المستَحسَن، في حالة المرضى الذين يتلقَّون أدويةً مثبِّطة للمناعة، ألاَّ يتناولوا الإِيفاليزومَاب بسبب احتمال زيادة مخاطر العدوى والأورام.
  • لا ينبغي استعمالُ بعض اللقاحات التي تتكوَّن من فيروسات أو جراثيم خاملة "مُضعَفة".
  • بما أنَّه سُجِّلت عدوى شديدة وخطيرة مع استعمال هذا الدواء، فإنَّه يجدر بمَن يعاني من أمراض إنتانيَّة متكرِّرة "عدوى مِكروبية", أو يتناول مضادَّات حيويَّة حاليَّاً أو في الماضي القريب, أن يستشيرَ مقدِّمَ الرعاية الصحِّية.

 




ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

 يجبُ استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحية لمعرفة الإرشادات والتَّعليمات.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.




ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

  • تَهيُّج وتخريش الجلد في مكان أخذ الحقنة تحت الجلد.
  • أعراضٌ مشابهة للأنفلونزا, وتشتمل على صداع ووهن وحُمَّى ورعشة وآلام بالمفاصل والأطراف وتعب وتعرُّق.




ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

  • تطوُّر الحالة الخاضعة للعلاج، هل تحسَّنت، أم ساءت، أم لم يطرأ عليها تغيُّر؟
  • فحصُ الدم الدوريُّ بانتظام, بعد استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحيَّة.
  • المتابعة الأسبوعية المستمرَّة للوزن, وإطلاع مقدِّم الرعاية الصحية في حالة نقص الوزن.
  • المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.




ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

  • عند الشكِّ بحدوثِ فرط جرعةٍ، يجبُ الاتِّصالُ بمركز معلوماتِ الأدوية والسُّموم المحليِّ على الفور.
  • يجبُ إطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية عن أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيران إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلال الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثور ٍأو حكَّةٍ جلديةٍ، أو ضيق في التنفُّس وصَرير حَنجريٍّ "أي صوت صفير عند الشهيق" وسُعال، أو حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث ِأيَّةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مصاحبةٍ لتناولِ الدَّواء.
  • ظهور أعراضِ أو علاماتِ العدوى المِكروبية وهذا يشتمل على: ارتفاع بدرجة الحرارة حتى 38.5  م أو أكثر, رعشة, التهاب شديد بالحلق, آلام بالأذن أو الجيوبِ الأنفية, سعال, فرط إلعابٍ، عُسرة التبوُّل, تقرُّحات بالفم, عدم التئام الجروح, أو أيَّة حكَّةٍ أو ألم شرجيٍّ.
  • حدوثُ سحَجاتٍ أو كدماتٍ أو نزوفٍ غيرِ معتادة.
  • الطَّفَح الجلدي.
  • عدم تحسُّن الحالةِ المرضيَّة أو الشعور بأَنَّها تسوء.

ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

  • يتمُّ تناولُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص من قبل مقدِّم الرعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمح بحفظه أو تخزينه في المنـزل.
  • تُحفظ القنِّينة "الفيال"  المحتوية على المادَّة الدوائية بشكل مسحوق لم يتمَّ مزجُه في الثلاَّجة.
  • في حال فتحها بغية استعمالها الآني, فإنَّها تُحفظ في درجة حرارة الغرفة لمدة 8 ساعات كحدٍّ أقصى.
  • يُحفظُ الدَّواء بعيداً عن الضوء.

إرشادات عامة

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



•     إذا كان لدى المريض أيُّ نوع من الحساسية يُمثِّل خطراً على حياته, فيجبُ أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقة تدلُّ على هذه الحساسية طوال الوقت.
•     يجبُ على المريض تجنُّب مشاركة دوائه مع الآخرين، وعدم تناولِ دواء شخص آخر.
•     يجبُ إبعادُ الدَّواء عن متناول أيدي الأطفال.
•     يجبُ على المريضِ الاحتفاظُ بقائمةٍ تخصُّ الأدوية التي يتناولها "وصفة طبِّية للدواء، المنتجات الطبيعية, المكمِّلات, الفيتامينات والأدوية التى تُصرف من دون وصفة طبِّية. كما يجبُ عليه إعطاءُ هذه القائمة لمقدِّم الرعاية الصحِّية  "الطبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصيدلاني, مساعد الطبيب".
•     عندَ البدءِ في تناوُل أيِّ دواء جديد، بما في ذلك تلك الأدويةُ التي تُصرف من دون وصفة طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات، فإنَّ المريضَ يترتَّبُ عليه استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية أوَّلاً.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2014