دانترولين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DANTROLENE
الاسم التجاري: دانتريوم DANTRIUM

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدَّانترولين Dantrolene هو من مُرخِيات العَضَلات الهيكليَّة ذات التَّأثير المباشر  direct-acting skeletal muscle relaxants.
• يُعطَى الدَّواءُ بجرعة 25 ملغ فموياً مرَّة باليوم لمدَّة سبعة أيَّام، ثمَّ 25 ملغ ثلاث مرَّات باليوم لمدَّة سبعة أيَّام، ثمَّ 50 ملغ ثلاث مرَّات باليوم لمدَّة سبعة أيَّام، ثمَّ 100 ملغ ثلاث مرَّات باليوم. وللدَّواء استعمالاتٌ أخرى وبجرعات مُختَلفة حسب تَوصيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

هذا الدَّواءُ مُرخٍ للعضلات، لا يُعرَف بَعدُ كيف يعمل، ولكن يُعتقَد بأنَّه يتدخَّل في الإشارات العصبيَّة التي تستقبلها العضلاتُ لجعل هذه العضلات أقلَّ استجابةً لهذه الإشارات وخفض تَركيز الكالسيوم داخِل الخلايا. ونَتيجةً لذلك، تسترخي العضلاتُ ويَقِلُّ الشدُّ العضلي. كما أنَّ الدَّانترولين يعمل على تخفيف الآلام من خِلال الدِّماغ.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• ربَّما يُسبِّب هذا الدَّواءُ مَشاكِلَ كَثيرة للكَبِد, خاصَّة إذا جرى تَناولُ جرعاتٍ كبيرة منه, وتكون المخاطرُ أكبرَ عندَ النِّساء, أو إذا كان سنُّ المريض أكبرَ من 35 عاماً, أو لدى المرضى الذين يَتناولون أدويةً أخرى, وسوف يقوم مُقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية بعمل تحليل لاختبارات الكَبد (وَظائِف الكبد). ولكنَّ تَناوُلَ أقل جرعةٍ من الدَّواء يمكن أن يُقلِّل من مَخاطر ومشاكل الكبد. وإذا لم يحدث أيُّ تَحسُّن لأعراض المرض، وذلك خلال خمسة وأربعين يوماً من بداية تَناوُل هذا الدَّواء، يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ كمُرخٍ للعَضلات.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدَّانترولين أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان التشنُّجُ أو التصلُّب يُساعِد على حفظ التَّوازُن.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يُستعمَلُ هذا الدَّواءُ بالإضافة إلى الرَّاحة والعِلاج الطَّبيعي وأدوية الآلام الأخرى وطُرُق العِلاج الأخرى.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• تزيد مدَّةُ وتأثير الاسترخاء بهذا الدَّواء إذا جرى تناولُه مع الموادِّ أو الأدويَة التَّالية:
- الكُحول Alcohol.
- الأدويَة النَّفسية ومُضادَّات الذُّهان، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
- مُرخِيات العَضَلات الأخرى، مثل البَاكلوفين Baclofen.
- مُسكِّنات الألم الأَفيونيَّة، مثل المورفين Morphine والكُوديين Codeine.
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنة، مثل الكلورفينيرامين Chlorphenamine والهيدروكسيزين Hydroxyzine والبروميثازين Promethazine.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شَديد، لأنَّه يكون أكثرَ تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيةً من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشَّك في حدوث استِعمال جرعة زائدة، يجب الاتِّصال بمَركز معلومات الأدوية والسُّموم المحلِّي على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• الإحساس بدوخَة شَديدة.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تَخزينُه في الحمَّام أو المطبخ



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013