داربيبويتين ألفا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DARBEPOETIN ALFA
الاسم التجاري: أرانيسب ARANESP

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدَّاربيبويتين ألفا Darbepoetin Alfa هو من العَوامِل المكوِّنة للدَّم hematopoietic agents.
• الجرعةُ الأوَّلية 0.45-2.25 مكغ/كغ تحت الجلد مرَّةً في الأسبوع أو 500 مكغ تحت الجلد مرَّة كلَّ ثلاثة أسابيع حسب تَوصِيات الطَّبيب.



آلية عمل الدواء

الدَّاربيبويتين ألفا هو مادَّةٌ صنعيَّة، تُعطى عن طَريق الحقن لعِلاج فقر الدَّم، حيث يَعمَل مثل الإِريثروبويتين erythropoietin، وهو البروتينُ الذي يُفرَز في الجسم عن طريق الكُلى عادة، حيث يَحثُّ نقيَ العظم لإنتاج خَلايا الدَّم الحمراء التي تَحمل الأُكسجين في الظُّروف العادية. ولكن، عندما يَحدث انخفاضٌ في خَلايا الدَّم الحمراء أو نقصٌ في إمدادات الأكسجين، يُنتَج المزيد من الإِريثروبويتين، وهذا ما يَزيد من عدد خلايا الدَّم الحمراء. وهذه الآليَّةُ الطبيعيَّة يُؤثِّرُ بِها الدَّاربيبويتين عندما يعمل، حيث قد يكون من الضَّروري تَنشيط نِقي العظم لإنتاج خَلايا الدَّم الحمراء، أي يُستخدَم في العِلاجِ لقُدرتِه على تَحفيز الخَلايا في نِقي العظم لزيادة أعداد خَلايا الدَّم الحَمراء.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ في مُعالجَة أنواع مختلفَة من فَقر الدَّم.
• ربَّما لا يَظهَر تأثيرُ هذا الدَّواء كامِلاً إلاَّ بعدَ 6 أسابيع من استعمالِه.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدَّاربيبويتين ألفا أو أي مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من ارتِفاع ضَغط الدَّم بشكل غير مُسَيطَر عليه.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب غسلُ اليَدين قبلَ الاستعمال وبعدَه.
• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد.
• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنة في الوَريد.
• قد يُعلِّم مُقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية المريضَ استخدامَ هذه الحُقنَة.
• يجب إلقاءُ الإبرة في صندوق الأشياء الحادَّة المستعمَلَة للتخلُّص منها، وإعادَة الصندوق إلى مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ امتلائه.
• يحتاج المريضُ إلى مُعيضات أو مكمِّلات الحديد غالباً.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد.
• كما يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ في الوَريد.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• لا يُعرَف عن هذا الدَّواء أنَّه يؤثِّر في الأدويَة الأخرى. ومع ذلك، من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• قد يؤثِّر هذا الدَّواءُ نظرياً في المستوى الدَّموي للأدويَة المثبِّطة للمناعة، مثل التَّاكروليمُس Tacrolimus والسِّيكلوسبورين Cyclosporin.
• إذا كان المريضُ يقوم بغسل الكلى لعلاج الفشلِ الكلوي، فقد يحتاج إلى زيادة جرعة الهيبارين في أثناء استخدام هذا الدَّواء، وذلك لأنَّ الدَّاربيبويتين ألفا Darbepoetin Alfa يزيد عدد الخلايا في الدَّم، وبذلك قد يزيد من مَخاطِر تَخثُّر الدَّم في جهاز غسل الكُلى.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ يُعانِي من نوبات صرعيَّة, يجب استشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيةً من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• مرضى الفشل الكلوي:
- ارتفاع ضَغط الدَّم.
- صُداع, يمكن علاجُه بمسكِّنات الآلام البسيطة.
- غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
- إِسهال.
- آلام بالعضلات.
- تورُّم أو انتفاخ.
• مرضى السَّرَطان الذين يتناولون العلاج الكيميائي:
- الإِسهال.
- إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
- الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
- آلام بالمفاصل.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• مُتابَعة ضغط الدَّم ومعدَّل ضربات القلب بانتظام.
• فحص دم بانتظام, ويجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• تسرُّع ضربات القلب.
• غثيان أو قيء شديد.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• نوبات صرعيَّة.
• صُداع شَديد.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في الثلاَّجة، ولا يُجمَّد.
• لا يجوزُ رجُّ أو هزُّ العبوة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يَجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013