الولادة القيصرية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الولادة القيصرية

قد يكون اللجوءُ إلى الولادة القيصرية في بعض الحالات هو الإجراء الأفضل لسلامة الأمِّ، أو لسلامة طفلها، أو لسلامتهما معاً. بما أنَّ الولادةَ القيصرية مصنَّفة على أنَّها من العمليَّات الجراحية الكبرى، فلا يُستطبُّ إجراؤها ما لم يتوفَّر مبرِّر حقيقي لذلك.

تُجرى الولادةُ القيصرية بعمل شقٍّ جراحي في البطن أسفل السرَّة يصل إلى الرحم. وبذلك تكون الندبةُ الناجمة عن الجراحة مخفيةً ضمن منطقة العانة عادةً.

كثيراً ما تُستطبُّ الولادةُ القيصرية إذا كانت الأم حاملاً بتوأم أو أكثر، ويعتمد ذلك على سير الحمل ووضعية التوائم ضمن الرحم، وما إذا كانوا يشتركون بمشيمة واحدة أم لا. عندما يقترح الطبيبُ على الأم إجراءَ ولادة قيصرية، فسيشرح لها الأسبابَ التي تستدعي ذلك والآثار الجانبية المحتملة له.

 

 

 

كلمات رئيسية:
ولادة ، حمل ، قيصرية ، عملية قيصرية ، ولادة قيصرية ، جراحة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 16 ابريل 2013