داريفيناسين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DARIFENACIN
الاسم التجاري: إينابليكس ENABLEX

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدَّاريفيناسين Darifenacin هو من مضادَّات الفِعل الكوليني والمُسكاريني ومن مُرخِيات عَضَلات المثانة، ويَنتَمي إلى مُرخيات العضلاتِ الملساء للجهاز البولِي التَّناسلي genitourinary smooth muscle relaxants.
• الجرعةُ الأوَّلية هي 7.5 ملغ فَموياً مرَّةً باليوم مع الماء. ويمكن زيادة الجرعة إلى 15 ملغ مرَّةً باليوم لمدَّة أسبوعين بعدَ بَدء المعالجة.



آلية عمل الدواء

• يَقومُ الدَّاريفيناسين Darifenacin بإِرخاء العَضلات اللاراديَّة في جدار المثانة. ومن المعروف أنَّ المثانةَ غير المستقرَّة تقوم بانقباضاتٍ عَديدة تسبِّب زيادةً في عدد مرَّات التبوُّل أو التبوُّل اللاإرادي.
• يَقومُ هذا الدَّواءُ بلَجم مستقبلات الكولين في خَلايا عضلات المثانة، ممَّا يَمنع ارتباطَ الأَستيل كولين بهذه المستقبلات، وبذلك ترتخي العَضلاتُ ويُمنَع انقباضها، وتزداد سعةُ المثانة على حَمل كمِّيات أكبر من البَول.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ في مُعالجَة فَرط نَشاط المثانة البوليَّة (المثانَة العصبيَّة).


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدَّاريفيناسين أو أيِّ مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من إحدى الحالات التَّالية: صُعوبه في التبوُّل, الجلوكوما (المياه الزرقاء للعين), مرض وهن العضلات الوَخيم Myasthenia gravis (مرضٌ مزمن يسبِّب ضعفَ العضلات، ولكن لا يسبِّب ضُموراً بها), بطء تفريغ المعدة.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيةً من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجري بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغ أو كَسر أو سَحق أو طحن.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نَصحَ مُقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية بذلك.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجري بلعُ قرص الدَّواء كاملاً، دون مضغ أو كَسر أو سَحق أو طحن.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نَصحَ مُقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• يجب تَجنُّبُ اللَّيمون الهندي (الجريب فروت) وعَصيره.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتناول كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• قد تُقلِّل الأدويَةُ التَّالية من تحطيم الدَّاريفيناسين Darifenacin من قِبَل الجسم، وبذلك تزدادُ كَمِّيتُه في الدَّم. وهذا ما قد يَزيد من مَخاطِر التَّأثيرات الجانبيَّة :
- السِّيكلوسبورين Cyclosporin (دَواءٌ مُثبِّط للمناعَة) (ينبغي تَجنُّبُه مع هذا الدَّواء).
- السِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة).
- المضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
• مُضادَّات الفُطرِيَّات من مجموعة الآزول (ينبغي ألاَّ تُؤخَذ مع هذا الدَّواء)، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole .
• مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازانافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ.
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب).
- التِّيليثروميسين Telithromycin (مُضادٌّ حَيويٌّ).
- الفيراباميل Verapamil (دواءٌ مُضادٌّ للذَّبحة الصَّدرية) (ينبغي تَجنُّبُه مع هذا الدَّواء).
• قد تُؤدِّي الأدويَةُ التَّالية إلى انخِفاض المستوى الدَّموي للدَّاريفيناسين Darifenacin، ممَّا قد يجعل منه أقلَّ فاعلية:
- الباربيتورات Barbiturates (من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُنَوِّمَة والمُضادَّة للاختِلاَج)، مثل الفينوباربيتال Phenobarbital والأموباربيتال Amobarbital.
- الكَربامازبِّين Carbamazepine (مُضادُّ صَرع ومعدِّل للمِزاج).
- الرِّيفامبيسين Rifampicin (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ).
- العِلاج بنبتة سانت جون Hypericum perforatum.
• قد يؤدِّي الدَّاريفيناسين Darifenacin إلى زيادة المستويات الدَّمويَّة للأدويَة التالية:
- الدِّيجوكسين Digoxin (دَواءٌ مقوٍّ للقلب).
- الثيوريدازين Thioridazine (دواءٌ مهدِّىء ومضادٌّ للذُّهان).
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
• قد يَكون هناك خطرٌ متزايد للتأثيرات الجانبيَّة، مثل جفاف الفم وعدم وضوح الرؤية والإمساك وصعوبة التبوُّل، إذا أُخِذ هذا الدَّواءُ مع أدويَةٍ أخرى لها تأثيرات مضادَّة للمُسكارين، مثل:
- أدوية سَلس البول الأخرى، مثل الأُكسيبوتينين (دَواءٌ مُضادٌّ للتَّشَنُّج) Oxybutynin، أو التُّولتيرودين Tolterodine.
- أدويَة مرض باركنسون، مثل البروسيكليدين Procyclidine (دَواءٌ مُرخٍ لِلعَضَلاَت) والأُورفِينادرين Orphenadrine (دَواءٌ مُضادٌّ للهيستامينِ وَمُضادٌّ لِلتَّشَنُّج).
- الأدويَة المضادَّة للتشنُّج، مثل الهيُوسين Hyoscine والأتروبين Atropine.
- مُضادَّات الهستامين، مثل الكلُورفيِنِيرامين Chlorpheniramine.
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
- الأدويَة المضادَّة للذهان، مثل الكلوربرومازين Chlorpromazine والهالوبيريدول Haloperidol.
• إذا كان المريضُ يعانِي من جفاف الفم كأثرٍ جانبي لهذا الدَّواء، فقد تُصبِح الأدويَةُ التي جرى تَصميمُها للامتصاص تحت اللسان، مثل أقراص ثُلاثي نِترات الغليسيرين تحت اللسان، أقلَّ فعَّالية؛  لأنَّ الأقراصَ لا تذوب بشكلٍ صحيح في حالةِ جفاف الفم. ولحلِّ هذه المشكلة، يمكن شربُ جرعةٍ من الماء قبلَ تناول الأقراص تحت اللسان.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• بالنسبة للرِّجال الذين يُعانون من مشاكل في التبوُّل, يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ اللَّيمون الهندي (الجريب فروت) وعَصيره.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتناول كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• صُداع.
• آلام بالبطن.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• عدم القدرة على التبوُّل.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013