ديميكلوسيكلين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DEMECLOCYCLINE
الاسم التجاري: ديكلوميسين DECLOMYCIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدِّيميكلوسيكلين Demeclocycline هو من المُضادَّاتِ الحيويَّة من فئة التِّتراسيكلينات Tetracyclines.
• يُعطى الدَّواءُ بمقدار 300 ملغ أربعَ مرَّات باليوم كجرعةٍ أوَّلية. وتبلغُ جرعةُ الصِّيانَة 300-900 ملغ/اليوم أو أقل جرعة فعَّالة للوقاية من نقص صوديوم الدَّم.



آلية عمل الدواء

يَعمَلُ الدِّيميكلوسيكلين عن طَريق منع الجَراثيم من إنتاج البروتينات الضَّرورية لها؛ فمن دون هذه البروتينات، لا يمكن أن تنمو الجَراثيم، وبذلك يتوقَّف انتشارُ العدوى، والجَراثيمُ المتبقِّية تَموت في نِهاية المطاف أو تُقتَل من قِبل الجهاز المناعي للجسم. وبهذا يُعالِج الدِّيميكلوسيكلين العَدوى. كما يعمل هذا الدَّواءُ على منع التَّأثير الهرمونِي للهُرْمُون المُضادِّ لإِدرَارِ البَوْل ADH (antidiuretic hormone) في الكلى، والذي قد يُسبِّب انخفاضَ نسبة الصُّوديوم في الدَّم.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمل هذا الدَّواءُ للوقاية والعِلاج من أنواع مختلفَة من العدوى الجُرثوميَّة.
• يُستَعمل هذا الدَّواءُ لعِلاج انخفاض نسبةِ الصُّوديوم في الدَّم.



موانع استعمال الدواء

• لا يُعطى هذا الدَّواءُ للأطفال دون سنِّ ثَمانِي سنوات من العمر.
• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدِّيميكلوسيكلين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دَواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حامِلاً.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة قبلَ الطعام بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة قبلَ الطعام بساعةٍ أو بعدَه بساعتين.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكُحوليَّة.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها ذلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• تُقلِّل الأَدويةُ التَّالية من امتصاص الدِّيميكلوسيكلين من الأمعاء، وبذلك تَجعله أقلَّ فعَّالية. لذا، يَنبَغي إذا كان المَريضُ يَتناول الأَدويةَ التي تحتوي على أيٍّ من المُكَوِّنات التَّالية أن تُؤخَذ قبلَ أو بعدَ جرعة الدِّيميكلوسيكلين بثلاث ساعات على الأقل:
- أملاح الألمنيوم.
- مُضادَّات الحموضة وعُسر الهضم والحرقة التي تحتوي على الألمنيوم أو البِزموت أو الكالسيوم أو المغنيزيوم.
- مكمِّلات الكالسيوم.
- مُستَحضَرات الحديد (يُقلِّل الأُوكسي تِتراسيكلين من امتِصاص الحديد من الأمعاء أيضاً).
- الكاولين Kaolin.
- أملاح المغنيزيوم.
- الكينابريل Quinapril.
- الرَّانيتيدين Ranitidine.
- سترات البزموت Bismuth Citrate.
- السترونشيوم Strontium.
- السُّكرالفات Sucralfate.
- أَملاح الزَّنك (يُقلِّل الدِّيميكلوسيكلين من امتِصاص الزَّنك من الأمعاء).
- الكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء). ولذلك، يجب تَناوُل هذا الدَّواء قبلَ ما لا يقلُّ عن 1 ساعة أو بعد 4 ساعات من تَناوُل الكوليستيرامين.
- استخدامُ الكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم) مع مُدرَّات البول الثيازيدية قد يمنع من تأثيرها بشكلٍ صحيح؛ ولذلك، يجب تَناوُل هذا الدَّواء قبلَ ما لا يقلُّ عن 1 ساعة أو بعد 4 ساعات من تَناوُل الكوليستيبول.
• يَزيد الدِّيميكلوسيكلين من تأثيراتِ مُضادَّات تَجلُّط الدَّم أو الأَدوية المضادَّة للتخثُّر، مثل الوارفارين؛ فإذا كان المَريضُ يَتناول مُضاداً للتخثُّر، فقد يرغب الطَّبيبُ في مراقبة تَخثُّر الدَّم بعدَ البدء والانتهاء من هذا العلاج بالمُضادَّات الحيويَّة.
• إذا أُخِذ الدِّيميكلوسيكلين مع الأَسيتريتين Acitretin أو الإِيزوتريتينوين Isotretinoin أو التِّريتينوين Tretinoin، يكون هناك خطرٌ مُتَزايد لارتفاع الضَّغط الحَميد داخل القِحف).
• إذا أُخِذ الدِّيميكلوسيكلين مع الإِرغوتامين Ergotamine أو الميثيسرجيد Methysergide (لعِلاج الشَّقيقَة)، يكون هناك خطرٌ متزايد للآثار الجانبيَّة (التسمُّم بالإرغوت).
• إذا كانت المريضةُ تَستعمِل وسائلَ منع الحمل عن طريق الفم (حُبوب مَنع الحمل)، يكون هناك احتمالٌ بَسيط لجعلها أقلَّ فعَّالية في منع الحمل بِهذا الدَّواء.
• يُفضَّلُ عدمُ تناول الكالسيوم والحَديد والمغنيزيوم والزَّنك والفيتامينات والمعادن والكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم) والكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء) خِلال ساعتين من تناول هذا الدَّواء.
• لا يَجوزُ تناولُ مُضادَّات الحُموضَة مع هذا الدَّواء.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التَّالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب مُراجَعةُ الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• يُفضَّلُ عدمُ تناول الكالسيوم والحَديد والمغنيزيوم والزَّنك والفيتامينات والمعادن والكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم) والكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء) خِلال ساعتين من تناول هذا الدَّواء.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.
• إذا كانت المريضةُ تَستعمِل وسائلَ منع الحمل عن طريق الفم (حُبوب مَنع الحمل)، يكون هناك احتمالٌ بَسيط لجعلها أقلَّ فعَّالية في منع الحمل بِهذا الدَّواء. لذا، يجب استعمالُ وسيلة آمنة أخرى لمنع الحمل، وذلك خلال تناول هذا الدَّواء.
• يجب إخبار مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيةً من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• آلام بمنطقة البطن.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان “العلكة” للتَّخفيف من ذلك.
• إِسهال (يمكن أن يفيدَ استِعمالُ الزَّبادي أو اللَّبن).



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• صُداع شَديد.
• دوخَة شَديدة أو فقدان الوعي.
• إِسهال شَديد.
• الطَّفح.
• التهاب المَهبِل بالفطريَّات (حكَّة أو مُفرَزات) لدى النِّساء.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُخزَّن الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تَخزينُه في الحَمَّام أو المطبخ.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013