ديسيبرامين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DESIPRAMINE
الاسم التجاري: نوربرامين NORPRAMIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدِّيسيبرامين Desipramine هو من مُضادَّاتِ الاكتئاب ثُلاثيَّة الحلقات Tricyclics.
• يُعطى الدَّواءُ للبالِغين في البداية بِمقدار 75 ملغ في اليوم عن طريق الفَم على جرعات مُجَزَّاة؛ وتُزادُ الجرعةُ بالتَّدريج حسب الحاجة. ولكن، لا يُوصَى بِجرعاتٍ تَزيد على 200-300 ملغ في اليوم، لاسيَّما عندَ المسنِّين، حيث ينبغي ألاَّ تزيد على 100 ملغ لديهم. ومع ذلك قد تكون الجرعةُ القصوى هي 150 ملغ/اليوم عندَ المسنِّين حسب تَوصِيات الطَّبيب. ويمكن أن يُعطى الدَّواءُ للمُراهقين بجرعة 25-50 ملغ/اليوم على عدَّة جرعات أو حسب تَوصِيات الطَّبيب، والجرعةُ القصوى هي 150 ملغ/اليوم.



آلية عمل الدواء

• يُستخدَم الدِّيسيبرامين في المقام الأوَّل لعِلاج الاكتئاب وعلاج مَجموعة من أعراض القلق. ومثل معظم مُضادَّاتِ الاكتئاب، تَعملُ مُضادَّاتُ الاكتئاب ثلاثية الحلقات على تَصحيح الميزان الطَّبيعي للموادِّ الكيميائية في الدِّماغ والتي تنظِّم انتقالَ الإشارات العصبيَّة بين الخلايا.
• يَعملَ الدِّيسيبرامين على زيادة تركيز السِّيروتونين والنُّورأدرينالين (من الموادِّ الكيميائية التي تحفِّز الخلايا العصبية)، وعرقلة عَمَل مادَّة كيميائية أخرى في المخِّ إلى حدٍّ أقل، وهي الأسيتيل كولين. عندما يَجري إفرازُ السِّيروتونين والنُّورأدرينالين من الخلايا العصبية في الدِّماغ، يَعملان على التَّخفيف من اضطراب الحالة المزاجيَّة؛ ولكن عندما يَجري اِستِردادُهما من هذه الخلايا العصبيَّة، لا يَعود لهما تأثير في الحالة المزاجيَّة. ويُعتقَد أنَّ الاكتئابَ يحدث عندَ ذلك، حيث يَكون هناك انخِفاضٌ في كمِّية السِّيروتونين والنُّورأدرينالين المتحرِّرة من الخلايا العصبية في الدِّماغ.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمنع التبوُّل في أثناء النوم في الأطفال (بول الفراش).
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لمنع حدوث الصُّداع النصفي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج حالات الآلام المزمنة.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج الاضطرابات التي تُصاحِب الإدمان.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج القلق أو التوتُّر العصبي.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج الاكتئاب.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعِلاج اختلال نظام التَّغذية.
• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ لعِلاج حالات الوسواس القهري.
• يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ لعِلاج نوبات الفزع أو الهَلَع.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعِلاج حالات القذف المنوي السَّريع "دَفق أو قَذف المني الباكِر".
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعِلاج تَشوُّش المزاج الذى يحدث في فترة ما قبل الدورة الشَّهرية (الطَّمث).
• في حالاتِ الاكتئاب، قد يتحسَّن النومُ وفقدان الشَّهية للطعام سريعاً لدى المريض، ولكنَّ أعراضَ الاكتئاب الأخرى قد تستغرق 4-6 أسابيع حتَّى تَتحسَّن.



موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدِّيسيبرامين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ قد تَعرَّض لنوبةٍ قلبية حَديثة.
• إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine، خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء، حيث يجب إيقافها تَجنُّباً لحدوث ارتفاع شَديد في ضَغط الدَّم.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُفضَّلُ تناولُ هذا الدَّواء وقتَ النوم إذا كان يسبِّب النُّعاس.
• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعدَ الطَّعام إذا كان يتسبب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• الأقراصُ يمكن طحنُها أو سحقها وخلطها مع الطَّعام أو الشراب "السوائل".



تداخل الدواء مع الطعام

• يُفضَّلُ تناولُ هذا الدَّواء وقتَ النوم إذا كان يسبِّب النُّعاس.
• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعدَ الطَّعام إذا كان يتسبب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• الأقراصُ يمكن طحنُها أو سحقها وخلطها مع الطَّعام أو الشراب "السوائل".



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine، خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء، يجب إيقافها تَجنُّباً لحدوث ارتفاع شَديد في ضَغط الدَّم.
• يَزيدُ الدِّيسيبرامين التَّأثيراتِ الجانبيَّةَ للأدوية والموادِّ الأخرى التي تسبِّب النُّعاس، بما في ذلك مُضادَّاتُ الاكتئاب والكُحول ومُضادَّات الهيستامين والمهدِّئات (التي تُستخدَم لعِلاج الأَرق) ومسكِّنات الألم وأدوية القَلَق وإرخاء العضلات. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب عن كلِّ الأدوية التي يتناولها المريضُ، وعدم تَناوُل أيِّ دواء من دون التحدُّث مع الطَّبيب.
• قد تُوجَد أدويةٌ أخرى، غير تلك المذكورة هنا، تتفاعل أيضاً مع الدِّيسيبرامين، مثل بعض خافِضات ضغط الدَّم (كالكلونيدين Clonidine). ولذلك، يجب التحدُّثُ إلى الطَّبيب أو الصَّيدلاِني قبلَ تناول أيَّة أدوية من دون وصفة طبِّية، بما في ذلك المنتَجاتُ العشبيَّة.
• قد يؤثِّر الدِّيسيبرامين في عمل الوارفارين Warfarin.
• يؤثِّر استخدامُ الكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يَمنَع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء) والكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم) في امتِصاص الدِّيسيبرامين، وقد يمنعان من تأثيره بشكلٍ صَحيح.
• يُنْقِص السِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة) من استِقلاب الدِّيسيبرامين، وتَخلُّص الجسم منه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التَّالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن استِعمال الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذر شَديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعة الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
 • يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• الإِحساس بدوخة عندَ القيامِ من وضعيَّة الجلوس أو الرُّقاد, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، والحذر عندَ صُعود الأَدراج.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟
• لابدَّ من العناية جيِّداً بالأسنان, مع زيارة طبيب الأسنان بانتِظام.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• عدم القدرة على التبوُّل.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013