ديسلوراتادين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DESLORATADINE
الاسم التجاري: أيريوس AERIUS، نيورين NEORIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدِّيسلوراتادين Desloratadine هو من مُضادَّات الهيستامين من الجيل الثَّانِي second generation antihistamines، يُفيد في الوقايةِ من التَّحسُّس أو معالجة أَعراضِه.
• يُعطى هذا الدَّواءُ للبالغين والأطفال بعمر أكثر من 12 سنة بمقدار 5 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم. كما يُعطى الأطفالُ بعمر ما دون 12 سنة بمقدار 1-2,5 ملغ حسب العمر بالضَّبط وبإشراف الطَّبيب، حيث يتوفَّر بشكل معلَّقٍ أو سائِل.



آلية عمل الدواء

الدِّيسلوراتادين هو من مُضادَّات الهيستامين التي تُقلِّل من آثار الهيستامين، وهو من الموادِّ الكيميائيَّة الطبيعيَّة في الجسم، ومن أعراض التَّحسُّس وعلاماته. ويكون ذلك من خِلال التَّنافس مع الهيستامين على مواقع مستقبلات الهيستامين H1 على الخلايا المستجيبَة. ويكون تأثيرُه في الدِّماغ خَفيفاً، لذلك قد لا يسبِّب النُّعاس.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لتَخفيف شِدَّة أعراض التَحَسُّس.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدِّيسلوراتادين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجري تَناولُ هذا الدَّواء في الأوقات نفسها من اليوم بانتظام.
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
لا تُوجَد تفاعلاتٌ مع الأدويَة الأخرى التي تؤثِّر في سلامَة أو فَعَّالية الدِّيسلوراتادين. لكن من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمال الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض الكلى, يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من أمراض الكبد, يجب استِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعة الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الحرارة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013

الاختصاص