بلادونا والأفيون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
BELLADONNA AND OPIUM
الاسم التجاري: سبريتيس SUPPRETTES

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• البِلاَّدونا Belladonna هي من مُضادَّاتِ التشنُّج antispasmodics (النَّباتيَّة)، وهي مُضادَّة لمستقبلات المُسكارين antimuscarinics في العَضَلات ومن مثبِّطات مادَّة إِستيراز الأسيتيل كولين. وجرعةُ البلادونا تعتمدُ على الدَّواء المستخلَص منها، مثل الأتروبين Atropine.
• الأَفيون Opium هو مادَّة مُخدِّرة ومسكِّنة للألم، نَباتيَّة المنشأ. وجرعةُ الأفيون تعتمدُ على الدَّواء المستخلَص منها، مثل المورفين Morphine. ويمكن أن يُعطى بمقدار تَحميلة إلى أربع تحاميل باليوم.



آلية عمل الدواء

• البِلاَّدونا Belladonna هو دَواءٌ من مُثَبِّطات مَادَّة إِستيراز الأسيتيل كولين. ومن المعروف أنَّ الأسيتيل كولين مادَّةٌ كيميائيَّة طبيعيَّة من النَّواقِل العَصبيَّة؛ والنَّواقِلُ العَصبيَّة بشكلٍ عام تُخزَّن في الخلايا العَصبيَّة في الدِّماغ والجهاز العصبِي، وتقوم بنَقل الرَّسائل بين الخلايا العَصبيَّة، وهي ضروريةٌ للحِفاظ على عمل الدِّماغ والجهاز العصبِي.
• يُفرَز الأسيتيل كولين في الدِّماغ باستمرار من الخلايا العَصبيَّة، ثمَّ يتحطَّم بواسطة مادَّة أخرى تُسمَّى إِستيراز الأسيتيل كولين (إِنزيم).
• لذلك، فإنَّ البِلاَّدونا يقلِّل التقلُّصات العضلية بتَثبيط إِستيراز الأسيتيل كولين.
• أمَّا مَادَّةُ الأفيون Opium فهي مادَّةٌ تُستخلَص من نَبات الخشخاش. وهو يَتَّحد مع مستقبلاتٍ في الدِّماغ لتخفيف الآلام, ويعمل على تَقليل الشُّعور بالألم واستجابة المريض له، ويَعمَل من خِلال زيادة قوَّة العضلات على نحو سَلسٍ وخفض مُفرَزات السَّوائل في الأمعاء، وهذا يؤدِّي إلى إبطاء حركة الأمعاء (مُضادُّ للإسهال).



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَل هذا الدَّواءُ لتخفيف شدَّة الآلام كمُسكِّنٍ قَوي.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه البِلاَّدونا أو الأفيون أو أيِّ مكوِّن آخَر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من أيٍّ من الحالات التَّالية: إدمان الكُحول, تَحَسُّس صدري (الأزمة الرَّبوية), الولادة المبكِّرة, المياه الزرقاء (الجلوكوما), أمراض الكُلى, أمراض الكبد, أمراض الرِّئة, نوبات الصَّرع.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ على شَكل تحاميل (لبوس) شرجيَّة.
• يجب تَرطيبُ التَّحاميل (اللبوس) بالماء قبلَ وضعها في فتحة الشَّرج.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ على شَكل تحاميل (لبوس) شرجيَّة، ولا علاقةَ له بالطَّعام.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب إخبارُ الطَّبيب بأيَّة وصفةٍ طبِّية يستخدمها المريضُ، لاسيَّما:
- أدوية إرخاء العَضلات.
- مُضادَّات الاكتئاب (ثلاثيَّة الحلقات).
- المهدِّئات.
- الأمانتادين Amantadine (دَواءٌ مُضادٌّ للفَيروسات).
- أدوية الشَّلَل الرَّعَّاش.
- أَدوية الأَلَم والمُسَكِّنات.
- أدوية السُّعال.
- الكِينيدين Quinidine (دَواءٌ مُبَطِّىءٌ لِلقَلب).
- الدِّيسوبيراميد Disopyramide (دَواءٌ مَخَمِّدٌ للقَلب).
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- مُضادَّات الهيستامين (مُضادَّات التحسُّس).
- اللِّيفودوبا Levodopa.
- الدِّيجوكسين Digoxin (دَواءٌ مقوٍّ للقلب).
- الكيتوكونازول Ketoconazole (من مُضادَّات الفُطرِيَّات).
- مستحضَرات البُوتاسيوم .
- الستيرويدات القشريَّة (مثل البريدنيزون Prednisone).
- الأَمفيتامينات Amphetamine.
- الكُحول.
- السِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة).
• يجب تَجنُّبُ الأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتمل هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• في الكَثيرِ من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء حسب الحاجة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يمكن أن يعتادَ المريضُ على استِعمال هذا الدَّواء في حالة تناوله لفترةٍ طَويلة.
• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّ يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ ترضع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• يُفضَّل تسجيلُ مدى السَّيطرة على الألم يومياً.
• حَركة الأمعاء (حُدوث إِمساك).



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدَة أو فقدان الوعي.
• صُعوبة في التنفُّس.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• سَيطرة ضَعيفَة على الألم.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إمساك شَديد.
• الإحساس بإِرهاق شَديد أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 8 ابريل 2013