أوسيلتاميفير

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
OSELTAMIVIR
الاسم التجاري: تاميفلو TAMIFLU

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأُوسيلتاميفير Oseltamivir هو مثبِّطات النُّورامينيداز Neuraminidase Inhibitors، يَعمَل كمُضادٍّ للفيروسات، لاسيَّما فيروسات الأنفلونزا.
• يُستعمَل الأُوسيلتاميفير للوقاية من الأنفلونزا بجرعة 75 ملغ للبالغين عن طَريق الفَم مرَّة باليوم طوالَ فترة التعرُّض، كما يُستعمَل للمعالجة منها بجرعة 75 ملغ عن طَريق الفَم مرَّة باليوم لمدَّة خَمسة أيَّام. كما يُعطى الدَّواء للأطفال بجرعاتٍ أقل؛ فمثلاً يُعطى عن طريق الفَم بمقدار 12 ملغ مرَّتين باليوم للأطفال بعمر أقل من 3 أشهر، و 20 ملغ مرَّتين باليوم ما بين 3-5 أشهر، و 25 ملغ مرَّتين باليوم بعمر 6-11 شهراً.



آلية عمل الدواء

يَعمَلُ الأُوسيلتاميفير عن طَريق الارتِباط بإنزيم النُّورامينيداز على سطح الفيروس ومَنعه من العمل. وهذا يمنع فيروسُ الأنفلونزا من الانتشار وإصابة الخلايا الأخرى، ويحدُّ بذلك من العدوى. كما يجعل أَعراضَ العدوى أقلَّ شدَّةً، ويُسهِّل على جهاز المناعة في الجسم قتلَ الفيروس.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من الأنفلونزا وعِلاجها.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الأُوسيلتاميفير أو أيِّ مُكَوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب القِيامُ بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
• حتَّى عندَ شُعورِ المريض بتحسُّن، يجب عليه استكمال هذا الدَّواء كما هو موصوف له (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).
• يجب تناولُ هذا الدَّواء خِلال يَومين من ظهور أَعراض الأنفلونزا (الحمَّى, السُّعال, الصُّداع, الإحساس بالتعب والإرهاق, ضعف العضلات, احتقان الحلق).
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شَكل سائل "شراب" إذا كان المريضُ لا يستطيعَ بلع الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن يجب شطفُ أنبوب التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شَكل سائل "شراب" إذا كان المريضُ لا يستطيعَ بلع الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن يجب شطفُ أنبوب التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.
• يجب تناولُ هذا الدَّواء خِلال يَومين من ظهور أَعراض الأنفلونزا (الحمَّى, السُّعال, الصُّداع, الإحساس بالتعب والإرهاق, ضعف العضلات, احتقان الحلق).



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب استخدامُ هذا الدَّواء بحذر لدى الأشخاص الذين يَتناوَلون الأَدوية التَّالية، فربَّما يخفض الأُوسيلتاميفير إزالةَ هذه الأَدوية من الجسم عن طريق الكُلى:
- الكلوربروباميد  Chlorpropamide (خافِض لسكَّر الدَّم).
- الميثُوتريكسات Methotrexate (دَواءٌ مُضادٌّ للأَورام).
• لا يَجري تناولُ هذا الدَّواءُ بدلاً من حقنة الأنفلونزا؛ فإذا أوصى مُقدِّمُ الرعاية الصحَّية بحقنة الأنفلونزا, فالمريضُ يحتاج إلى الحصولِ عليها.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التَّالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• هذا الدَّواءُ لا يَجري تناولُه بدلاً من حقنة الأنفلونزا؛ فإذا أوصى مُقدِّمُ الرعاية الصحَّية بحقنة الأنفلونزا, فالمريضُ يحتاج إلى الحصول عليها.
• هذا الدَّواء لا يُعالِج نزلات البرد.
• إذا كان المريضُ يعانِي من أمراض الكُلى, يجب استشارةُ مُقدِّم الرعاية الصحَّية.
• إذا كان المريضُ يُعانِي من أمراض الكبد, يجب استشارةُ مُقدِّم الرعاية الصحَّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• آلام في البطن.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• غثيان أو قيء شَديد.
• الطَّفح.
• عدم تَحسُّن الحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحَمَّام أو المطبخ.
• يُحفَظ الدَّواءُ الذي يكون بشكل شراب أو مُعلَّق في درجة حرارة الغرفة أو في الثلاَّجة. ولكن يجب التخلُّصُ من أيِّ جزء من الدَّواء غير المستعمل، وذلك بعدَ عشرة أيَّام من بداية تناوله.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
- يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 مارس 2013