إينالابريل والهيدروكلوروثيازيد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ENALAPRIL AND HYDROCHLOROTHIAZIDE
الأسماء التجارية: فاسيرتيك VASERETIC، كورنتيريك CO-RENITEC

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• هو من فئة الأدوية المثبطةِ للإِنزيم المحول للأنجيوتنسين Angiotensin-Converting Enzyme Inhibitors (ACE)، وكذلك مُدِرٌّ للبول من زمرة الأدوية الثيازيدية Thiazide Diuretics.
• يمكن البَدء بجرعة 5 ملغ صباحاً، وتُزاد الجرعةُ حسب الاستجابة وُصولاً إلى 40 ملغ يومياً؛ أمَّا الهيدروكلوثيايد، فيجب ألاَّ تتجاوز الجُرعةُ 50 ملغ في اليوم عن طَريق الفم كحدٍّ أقصى.



آلية عمل الدواء

• يعملُ الإِنالابريلُ على تثبيطِ الإنزيمِ المحولِ "للأنجيوتنسين من النوع الثاني" من خلال تثبيط مستقبلاته. وإنَّ الأنجيوتنسين الثاني هو هرمون يُسبب تضييق الأوعية الدموية الطرفية، ويحفِّزُ إنتاجَ هرمونٍ آخر يُسمى الألدوستيرون، والذي بدوره يجعل الجسم يحتفظ بالماء والأملاح عن طريق الكُلى مما يزيد من حجم السوائل في الأوعية الدموية.
• يقوم الإِنالابريلُ بتثبيط عمل الانجيوتنسن الثاني كما أسلفنا، وبذلك يسمح للأوعية الدموية الطرفية بالاتساع، مما يعني أنَّ هناك مساحة أكبر وأقل مقاومة في هذه الأوعية الدموية، وهذا يقلِّلُ من الضغط داخل الأوعية الدموية.
• يقوم الإِنالابريلُ أيضاً بكبحِ عمل الألدوستيرون المؤثِّرِ على الكلى، مما يُنقِص من كمية السائل في الدم وذلك بطرحها عن طريق الكلى، وهذا بدوره يُقلِّلُ من كمية السوائل في الأوعية الدموية، مما يقلل أيضا المقاومة والضغط فيها "أي الأوعيةالدموية"، وعليه فإنَّ الأثرَ المشترك العام لهذه التغييرات هو خفضُ ضغط الدم.
• تقوم مدرَّات البول الثيازيدية، مثل الهيدروكلوروثيازيد، بطرحِ السوائل الزائدة من الجسم عن طريق زيادة إنتاج البول، مما يعني خفض ضغط الدم من خلالِ التخلص من الأملاح والسوائل، وتلك الآلية تحدث في الكلى من خلال تأثير المدرِّ الثيازيدي عليها كمحفِّزٍ لزيادة طرح الأملاح "الصوديوم والبوتاسيوم" في البول ساحبة معها السوائل مما يزيد في طرحها "أي السوائل" وهو ما يحقق الفعل الدوائي للمدرِّ الثيازيدي بالإقلال من حجم السوائل الجائلةِ في الأوعية الدموية، ممَّا يعني بالضرورة خفض الضغط الدموي.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يجبُ على المرأة الحامل ألا تتناولَ هذا الدواء إذا كانت حاملاً, فإِنَّ تناوله خلال فترة الثلاثة شهور الثانية أو الثالثة من الحمل يمكن أن يسبب خللاً بالولادة والمولود, وإذا أصبحتِ المريضة حاملاً خلال تناولها هذا الدواء يجب عليها أن تستشيرى مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة في الحال.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدم هذا الدواء في علاج ارتفاع ضغط الدم.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاهَ الإِينالابريل والهيدروكلوروثيازيد أو أيِّ مكوِّن آخر يشتمل عليه هذا الدواء.
• يجب على المريض إطلاعُ مقدِّمِ الرِّعاية الصِّحيَّة عن أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيرُان إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلالِ الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثورٍ أو حكةٍ جلديةٍ، ضيق في التنفس والصَّريرِ الحُنجريِّ "أي صوت الصفير عند الشهيق" والسُّعال، حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" بالوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث ِأيةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مصاحبةٍ لتناولِ الدواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من أيٍّ من الحالات الآتية :
- انسداد أو ضيق في الشريان الكُلوي أو أيَّة أمراض أخرى بالكلية.
- مرض زيادة إفراز هرمون الألدوستيرون "الألدوستيرونية", وما ينطوي عليه من مظاهر كوذمةِ "انتفاخ" الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق.
- إذا كانت المريضةُ حامِلاً في الأسبوع الثاني عشر أو أكثر.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجبُ على المريضِ تناولُ هذا الدَّواء في الأوقاتِ نفسِها من اليوم بانتظام ضمن جدول معروف.
• يجبُ على المريضِ تناول هذا الدواء مبكِّراً حتى يتجنَّب مشاكل النعاس "النوم".
• يُفَضَّلُ تناولُ هذا الدواء على معدة فارغة، أو بعد تناول الطعام إذا كان يتسبب في تهيُّج أواضطراب المعدة.
• يُفَضَّلُ اتِّباع نظام غذائي وبرنامج للتمرينات الرياضية و ذلك كتوصية من مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُفَضَّلُ تناولُ هذا الدواء على معدة فارغة، أو بعد تناول الطعام إذا كان يتسبب في تهيُّج أواضطراب المعدة.
• يجبُ على المريضِ تجنبُ الكحوليات بمختلفِ أنواعها.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• للأدوية التالية تداخل دوائيٌّ مع الإِينالابريل والهيدروكلوروثيازيد، لذلك يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة حين يُصادَف تناولها مع الإِينالابريل والهيدروكلوروثيازِيد وهذه الأدوية هي:
- الأسبرين أو المسكِّنات الأخرى (غير الستيرويدية المضادَّة للالتهابات)، مثل الإيبوبروفين Ibuprofen، والدِّيكلوفيناك Diclofenac والسُّولينداك Sulindac والنَّابروكسين Naproxen والبيروكسيكام Piroxicam وغيرها.
- استخدامُ الكوليستيبول Colestipol (دَواءٌ خافِض لشُحوم الدَّم) مع مُدرَّات البول الثيازيدية قد يمنع من تأثيرها بشكلٍ صحيح؛ ولذلك، يجب تَناوُل مدرِّ للبول قبل ما لا يقلُّ عن 1 ساعة أو بعد 4 ساعات من تَناوُل الكوليستيبول.
- الكولستيرامين Cholestyramine (دواءٌ يمنع إعادةَ امتصاص الصَّفراء من الأمعاء). ولذلك، يجب تَناوُل مدرِّ للبول قبل ما لا يقلُّ عن 1 ساعة أو بعد 4 ساعات من تَناوُل الكوليستيرامين.
- مدرَّات البول.
- الأنسولين أو مضادَّات السكَّر الفمويَّة.
- السِّيميتيدين Cimetidine (دَواءٌ لقَرحَةِ المَعِدَة).
- الليثيوم Lithium.
- الستيرويدات القشريَّة (مثل البريدنيزون Prednisone).
- الأدوية الأخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
- مسكِّنات الألم.
- الباربيتورات Barbiturates (من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُنَوِّمَة والمُضادَّة للاختِلاَج)، مثل الفينوباربيتال Phenobarbital والأموباربيتال Amobarbital.
• تلك القائمةُ ليست كاملة، وربَّما يكون هناك أدويةٌ أخرى يمكنُ أن تتفاعل مع الإِينالابريل والهيدروكلوروثايَزِيد، لذا يجب على المريضِ إخبارُ طبيبهِ عن كل وصفة طبية أو أيَّة أدوية مصروفة من دون وصفة طبِّية، وتشمل هذه الفيتامينات والمعادن والمنتجات العشبية، كما لا يجب على المريض استخدام أي دواء جديد دون استشارة الطبيب.
• يجب على المريض تَجنُّبُ بدائل الملح المحتوية على البوتاسيوم ومدرَّات البول التي تحبسُ إفراز البوتاسيوم ومعوِّضات البوتاسيوم.
• إذا كان المريضُ يتناولُ الإِينالابريل والهيدروكلوروثايَزِيد، ويعاني من ارتفاع ضغط الدم, فيجب عليه استشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة قبل تناول الأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبية أو بوصفة، والتي ربما تسبِّب ارتفاع ضغط الدم، مثل أدوية علاج السُّعال وأدوية علاج البرد وأدوية مكافحة البدانة وبعض المنبِّهات, الإيبوبروفين والمنتجات المشابهة له وبعض المنتجات الطبيعية, المكملات أو المعوِّضات.
• يمكنُ الإصابة بسهولة جداً بحروق "ضربة" الشمس, لذلك يجب تجنبُ التعرض للشمس , المصباح الشمسي (الكهربائي) والسرائر المستخدمة لزيادة سُمرة بشرة الجلد وكذلك يجب استعمال الواقي الشمسي وارتداء الملابس الواقية من الشمس وغطاء العين.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجِبُ أخذُ الجرعة المَنسِيَّة في أسرع وقت ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجبُ على المريض أخذُ الجرعة المَنسِيَّة بل التي حانَ دورُها، ويجب عليه اتِّباعُ مواعيدُ جدوله المنظَّمِ المُعتاد.
• يجب على المريض ألا يأخذَ جرعةً مزدوجةً أو جرعاتٍ زائدة.
• يجب على المريض ألاَّ يُغير الجرعة، ولا أن يتوقَّف عن تناول الدواء، إلاَّ بعدَ استشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كانَ المريضُ يُعاني من مرض ارتفاع الضغط الدموي, يجبُ عليهِ حملُ بطاقة تحذير طبي تدلُّ على المرض.
• إذا كانَ المريضُ يُعاني من مرض السكَّري, يجبُ عليهِ استشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة، لأنَّ الإِنالابريل قد يقلِّل السكر في الدم, مما يعني أنَّ المريضَ ربَّما يحتاجُ إلى ضبط أدوية السُّكري.
• يجب ُعلى المريض مراجعةُ الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة, فإنَّ هذا الدواء قد لا يمتزجُ جيداً مع غيره من الأدوية.
• إذا كان المريضُ يتناولُ الإِنالابريل، ويعاني من ارتفاع ضغط الدم, فيجب عليه استشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة قبل تناول الأدوية التي تُصرَف من دون وصفة طبية أو بوصفة، والتي ربَّما تسبِّب ارتفاع ضغط الدم، مثل أدوية علاج السُّعال وأدوية علاج نزلات البرد وأدوية مكافحة البدانة وبعض المنبِّهات, الإيبوبروفين والمنتجات المشابهة له وبعض المنتجات الطبيعية, المكملات أو المعوِّضات.
• يمكنُ الإصابة بسهولة جداً بحروق "ضربة" الشمس, لذلك يجب تجنبُ التعرض للشمس , المصباح الشمسي (الكهربائي) والسرائر المستخدمة لزيادة سُمرة بشرة الجلد وكذلك يجب استعمال الواقي الشمسي وارتداء الملابس الواقية من الشمس وغطاء العين.
 • يجبُ على المريضِ تَجنُّبُ الكحوليات بمختلفِ أنواعها.
 • يجبُ على المريضةِ ألا تتناول هذا العقار إذاكانت حامِلاً أو تخطِّط للحمل.
 • يجبُ على المريضةِ التي تتناول هذا العقار إخبار مقدِّم الرعاية الصحية إذا كانت تُرضعُ رضاعة طبيعية "عن طريق الثَّدي".
• يجب على المريضةِ استعمال وسيلة آمنةٍ لمنع الحمل موثوقةٍ , لكي تتجنَّبَ الحملَ في أثناء تناول هذا العقار.
• يجبُ على المريضِ مراقبة نوبات النقرس إذا كان يعاني من هذا المرض.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشعور بالدُّوار, النُّعاس, اضطرابٍ في الرؤية, أو تغيرٍ في طريقة التفكير السليم, لذا يجب على المريض تجنب القيادة، وتجنب القيام بالمهام و الأنشطة التي تحتاج إلى يقظةٍ ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدواء عليه.
• الإحساس بدوخة عند قيامِ المريض من وضع الجلوس أو الاضطجاع (هبوط الضغط الانتصابي).
• الإحساس بطعم غير طبيعي في الفم, وفي الغالب يعود إلى طبيعته مرة أخرى بعدَ إيقاف الدواء.
• السُّعال.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• تطوُّر الحالة الخاضعة للعلاج، هل تحسَّنت، أم ساءت، أم لم يطرأ عليها تغيُّر؟
• المتابعة باستمرار واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة.
• فحص الدَّم بانتظام متضمناً البوتاسيوم ووظائف الكلى, واستشارة مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة.
• متابعة ضغط الدم ومعدَّل ضربات القلب بانتظام.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندما يحصلُ شكٌّ بحدوثِ فرط جرعةٍ، يجبُ الاتصالُ بمركز معلوماتِ الأدوية والسموم المحليِّ على الفور.
• يجبُ إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصِّحيَّة عن أيِّ عرضٍ أو علامةٍ يُشيران إلى التحسُّسِ لأيِّ دواء، وذلك من خلال
 الكشف عن وجود طَفَحٍ أو بُثورٍ أو حكةٍ جلديةٍ، ضيق في التنفس والصَّريرِ الحُنجريِّ "أي صوت الصفير عند الشهيق" والسُّعال، حدوثِ وذمةٍ "أي تورُّمٍ" بالوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث ِأيةِ أعراضٍ أو علاماتٍ أخرى مصاحبةٍ لتناولِ الدواء.
• دوخة شَديدة, أو فقدان الوعي.
• حالات تعرُّق غزير, جفاف, إقياء, أو إسهال والتي يُمكن أن تؤدي إلى هبوط في ضغط الدم.
• صداع شديد.
• سعالٌ متواصل لا ينقطع.
• الطفح الجلدي.
• عدم تَحسُّن الحاله المرضية أو الشعور بأنَّها تسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفظُ الدواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفظُ الدواءُ بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 مارس 2013