أكسيبوتينين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
OXYBUTYNIN
الاسم التجاري: ديتروبان DITROPAN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأُكسيبوتينين Oxybutynin هو من مُرخيات العَضلات الملساء في الجِهاز البولي التَّناسُلي Genitourinary Smooth Muscle Relaxants، من فئة مُضادَّات الكولين والمُسكارين المرخية لعَضلات المثانة.
• يُعطى الدَّواءُ عن طريق الفَم كما يلي:
- بعمر 1-5 سنوات: 0.2 ملغ/كغ/الجرعة 2-4 مرَّات باليوم (بشكل شراب).
- بعمر أكثر من 5 سنوات: 5 ملغ مرَّتين باليوم، وحتَّى 5 ملغ أربع مرَّات باليوم كحدٍّ أقصى.
- البالغون: 5 ملغ مرَّتين إلى ثلاث مرَّات باليوم، وحتَّى 5 ملغ أربع مرَّات باليوم كحدٍّ أقصى.
- المسنُّون: 2.5-5 ملغ مرَّتين باليوم، مع زيادة بمقدار 2.5 ملغ كلَّ يومين.
- المستحضَر المَديد: 5 ملغ مرَّةً باليوم في البداية، ويمكن زيادةُ الجرعة بمقدار 5-10 ملغ وصولاً إلى 30 ملغ يومياً كحدٍّ أقصى.
• تتوفَّر من الدَّواء مستحضراتٌ سائِلة ولصاقات جلديَّة.



آلية عمل الدواء

• يَقومُ الأُكسيبوتينين بإرخاء العضلات اللارادية في جدار المثانة. ومن المعروف أنَّ المثانةَ غير المستقرَّة تقوم بانقباضاتٍ عديدة تُسبِّب زيادةً في عدد مرَّات التبوُّل أو التبوُّل اللارادي.
• يَقومُ هذا الدَّواءُ بلجم مستقبلات الكولين في خلايا عضلات المثانة، ممَّا يمنع ارتباطَ الأسيتيل كولين بهذه المستقبلات، وبذلك يُرخِي العضلات ويمنع انقباضَها، وتزدادُ سعةُ المثانة وقدرتها على تَحمُّل المزيد من كمِّيات البول، ويخفُّ الألم.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجة النَّشاط الزَّائد أو المُفرِط للمثانة البوليَّة، وما يُسبِّبه من زيادة التبوُّل.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الأُوكسيبوتينين أو أيِّ مُكَوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب القِيامُ بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور وحك جلدي وضيق في التنفُّس والصفيرعند الشَّهيق والسُعال وتورم الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق أو أيَّة أَعراض أخرى مُصاحِبة لاستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعانِي من إحدى الحالات التَّالية: تضخُّم القولون, انسداد معوي, مرض وهن العضلات الوَخيم Myasthenia gravis, تضيُّق القناة الهضميَّة, بطء في حركة القناة المعوية, ضعف السيطرة على ارتفاع ضغط العين (المياة الزرقاء أو الجلوكوما), التهاب القولون التقرُّحي.
• إذا كانت المرأةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

عن طريق الفم
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء (أقراص وشراب) على معدةٍ فارغة.
• يمكن تناولُ الأقراص طويلة المفعول على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل أن يَجري تناولها بعد الطَّعام إذا كانت تتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شَكل سائل "شراب" إذا كان المريضُ لا يستطيعَ بلع الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن يجب شطفُ أنبوب التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
لصاقة الجلد
• يجب نزعُ اللصاقة القديمة أوَّلاً.
• تُوضَع اللصاقةُ على جلدٍ سليم ونظيف وجاف, على الصدر أو الظهر أو البطن، مع تغيير المكان مع كلِّ واحدة جَديدة.



تداخل الدواء مع الطعام

عن طريق الفم
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء (أقراص وشراب) على معدةٍ فارغة.
• يمكن تناولُ الأقراص طويلة المفعول على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل أن يَجري تناولها بعد الطَّعام إذا كانت تتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• هذا الدَّواءُ مُتَوفِّر على شَكل سائل "شراب" إذا كان المريضُ لا يستطيعَ بلع الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعام عبر أنابيب التغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السَّائل, ولكن يجب شطفُ أنبوب التغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.
• يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
لصاقة الجلد
• يجب نزعُ اللصاقة القديمة أوَّلاً.
• تُوضَع اللصاقةُ على جلدٍ سليم ونظيف وجاف, على الصدر أو الظهر أو البطن، مع تغيير المكان مع كلِّ واحدة جَديدة.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتناول كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يمكن أن تتداخلَ الأدويةُ التَّالية مع الأُكسيبوتينين:
- أدوية سَلس البَول الأخرى، مثل الدَّاريفيناسين Darifenacin والتُّولتيرودين Tolterodine والسُّولفيناسين Solifenacin.
- الغليكُوبيرُولات Glycopyrrolate (دَواءٌ لِمُعالَجَةِ القَرحَةِ الهَضمِيَّة).
- الفليكاينيد Flecainide.
- الميبنـزولات Mepenzolate.
- الثيوريدازين Thioridazine (دواءٌ مهدِّىء ومضادٌّ للذُّهان).
- أدوية نقص المناعَة.
- مثبِّطات إنزيم المُنتَسِخَة العكسيَّة لفيروس العَوَز المَناعي البشري المُكتَسَب، مثل الرِّيتونافير Ritonavir.
- بعض المُضادَّات الحيويَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
- مُضادَّات الفطريَّات، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole.
- الأتروبين Atropine والبِنـزتروبين Benztropine والدِّيمينهيدرينات Dimenhydrinate والسكوبولامين Scopolamine.
- موسِّعات القصبات الهوائيَّة، مثل الإيبراتروبيُوم Ipratroprium.
- أدوية القولون، مثل الدِّيسيكلومين Dicyclomine والهيوسيامين Hyoscyamine والبروبانثيلين Propantheline.
- بعض مُضادَّات الاكتئاب، مثل الأميتريبتيلين Amitriptyline والإيميبرامين Imipramine.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

عن طريق الفم
• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
لصاقة الجلد
• يجب تَطبيقُ اللصاقَة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للصاقَة التَّالية، فلا يجوزُ تَطبيقُ اللصاقَة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب البدءُ بجدولٍ ووقت جَديدين بعدَ استبدال اللصاقَة.
• يجب تَجنُّبُ تَطبيق لصاقةٍ مزدوجة أو لصاقات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المريضُ يعاني من أمراض الكلى, يجب استشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يعاني من أمراض الكبد, يجب استشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتناول كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةً حامِلاً أو تخطِّط للحمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• وجود الغِلاف الخارجي للأقراص طَويلة المفعول في البراز.
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• جفاف الفم.
• تَهيُّج بالجلد.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخة شَديدة, أو فقدان الوعي.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• توتُّر عصبِي وانفعال شَديدان.
• احمرار شَديد بالوجه (زيادة تَدفُّق الدَّم في الوجه).
• تَهيُّج شديد بالجلد.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحَمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمُقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 مارس 2013