ديفينهيدرامين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
DIPHENHYDRAMINE
الأسماء التجارية: بيندريل أليرجي BENADRYL ALLERGY، إكسيلين EXYLIN، إيزيبيكت EZIPECT

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الدِّيفينهيدرامين Diphenhydramine هو من مُضادَّات الهيستامين من الجيل الأوَّل first generation antihistamines، يُفيد في الوقايةِ من التَّحسُّس أو معالجة أَعراضِه.
• يُعطى الدَّواءُ للأطفال عن طَريق الفَم (بوزن أقل من 10 كغ) بمقدار 12.5-25 ملغ ثلاث إلى أربع مرَّات باليوم (الجرعة اليوميَّة القصوى 300 ملغ)، أو عن طَريق الحقن العضلي أو الوَريدي بمقدار 5 ملغ/كغ/اليوم أو 150 ملغ/م2/اليوم على دفعات كلَّ 6-8 ساعات (الجرعة اليوميَّة القصوى 300 ملغ). أمَّا عندَ البالغين، فيُعطى عن طريق الفَم بمقدار 25-50 ملغ كلَّ 6-8 ساعات، وبمقدار 50 ملغ قبل النوم (للمساعدة على النَّوم)، أو عن طَريق الحقن العضلي أو الوَريدي بمقدار 10-50 ملغ على جرعة واحدة كلَّ 2-4 ساعات (الجرعة اليوميَّة القصوى 400 ملغ). ويمكن تطبيقُ هذا الدَّواء موضعياً لمدَّة لا تزيد على سبعة أيَّام.



آلية عمل الدواء

• الدِّيفينهيدرامين هو من مُضادَّات الهيستامين التي تُقلِّل من آثار الهيستامين، وهو من الموادِّ الكيميائيَّة الطبيعيَّة في الجسم، ومن أعراض التَّحسُّس وعلاماته. ويكون ذلك من خِلال التَّنافس مع الهيستامين على مواقع مستقبلات الهيستامين H1 على الخلايا المستجيبَة.
• يدخل الدِّيفينهيدرامين الدَّماغَ بكمِّياتٍ كبيرة، ويسبِّب النُّعاسَ، ويزيد من عمق ونوعيَّة النوم. وهذا يجعله مُفيداً للتخلُّص المؤقَّت من صُعوباتِ النَّوم.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لإيقاف السُّعال.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لتَخفيف أعراض التَّحَسُّس.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لتخفيف دُوار الحركة.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج الطفح الجلدي (على شكل بثور تسبِّب حكَّةً جلدية).
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج الحكَّة الجلدية.
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعِلاج مرض الباركنسونيَّة (الشَّلل الرعَّاش).
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج تورُّم الوجه أو الشِّفاه أو اللسان أو الحلق (بسَبب التحسُّس).
• يُستخدَم هذا الدَّواءُ لعلاج اضطرابات النَّوم.



موانع استعمال الدواء

• لا يُعطى هذا الدَّواءُ للأطفال حَديثي الولادة.
• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه الدِّيفينهيدرامين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دَواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يعانِي من تَحَسُّس صدري "أزمة ربويَّة".
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

عن طَريق الفم
• يُعطي هذا الدَّواءُ أفضلَ تأثير إذا بدأَ المريضُ بتناوله قبلَ التَّماس مع المادة المسبِّبة للتحسُّس, أو التعرُّض لها، بمدَّة 1-3 ساعات على الأقل.
• إذا كان المَريضُ يَتَناول هذا الدَّواءَ لدوار الحركة, فيجب تناوله قبلَ السفر بثلاثين دَقيقَة.
• إذا كان المَريضُ يَتَناول هذا الدَّواءَ لاضطرابات النوم, فيجب تناوله قبلَ النوم بساعة.
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• هذا الدَّواءُ متوفِّرٌ على شكل سائل "إكسير, شراب" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعامَ عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شَطف أنبوبة التَّغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.
الجلد
• لا يَجوز تناولُ هذا الدَّواء عن طَريق الفم, لأنَّه يُستعمَل للجلد فقط, مع الحرص أن يكونَ بعيداً عن الفم والأنف والعينين، لأنَّه قد يسبِّب حُروقاً.
• يجب غسلُ اليَدين قبلَ الاستعمال وبعدَه.
• يجب القِيامُ بتنظيف المكان المصاب قبلَ استعمال الدَّواء، مع التأكُّد من جفافه تماماً.
• يُدهَن الدَّواءُ برفق, وذلك بوضع طبقةٍ رقيقة على الجزء المُصاب من الجلد فقط.



تداخل الدواء مع الطعام

عن طريق الفم
• يُعطي هذا الدَّواءُ أفضلَ تأثير إذا بدأَ المريضُ بتناوله قبلَ التَّماس مع المادة المسبِّبة للتحسُّس, أو التعرُّض لها، بمدَّة 1-3 ساعات على الأقل.
• إذا كان المَريضُ يَتَناول هذا الدَّواءَ لدوار الحركة, فيجب تناوله قبلَ السفر بثلاثين دَقيقَة.
• إذا كان المَريضُ يَتَناول هذا الدَّواءَ لاضطرابات النوم, فيجب تناوله قبلَ النوم بساعة.
• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• هذا الدَّواءُ متوفِّرٌ على شكل سائل "إكسير, شراب" إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. وبالنسبة لمن يتناولون الطَّعامَ عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شَطف أنبوبة التَّغذية قبلَ تناول الدَّواء وبعدَه.
الجلد
• لا يَجوز تناولُ هذا الدَّواء عن طَريق الفم, لأنَّه يُستعمَل للجلد فقط, مع الحرص أن يكونَ بعيداً عن الفم والأنف والعينين، لأنَّه قد يسبِّب حُروقاً.
• يُدهَن الدَّواءُ برفق, وذلك بوضع طبقةٍ رقيقة على الجزء المُصاب من الجلد فقط.
• في الكَثير من الحالات، يَجري استِعمالُ هذا الدَّواء بحسب الحاجة، وغالباً لا يزيد عدد مرَّات تناوله على مرَّة كلَّ 6 ساعات، ما لم تكن تعليماتُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية خلافَ ذلك.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• لا يجوزُ تناولُ الدِّيفينهيدرامين Diphenhydramine إذا كان المَريض قد أخذ أياً من مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine، خلال الأربعة عشر يوماً الماضية، حيث قد يحدث تداخلٌ دوائي خطير يُؤدِّي إلى تأثيرات جانبيةٍ خطيرة.
• يجب استِشارةُ الطَّبيب أو الصيدلاني قبل تناول أدوية الأرق أو السُّعال أو نزلات البرد أو التَّحَسُّس التي تُؤخَذ من دون وصفة طبية، حيث إنَّ هذه المنتجات قد تحتوي على مواد دوائية مشابهة للدِّيفينهيدرامين، ممَّا قد يُؤدِّي إلى تناول جرعة زائدة منه.
• يجب إعلامُ الطَّبيب قبل تناول هذا الدَّواء إذا كان المَريضُ يَستعمل أياً من الأدويَة التَّالية:
- أقراص النَّوم، مثل الزُّوبيكلون Zopiclone.
- المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكوديين Codeine وثُنائي هيدرو الكودين Dihydrocodeine (من الأدوية المخدِّرَة والمسكِّنَة والمُضادَّة للسُّعال).
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنَة، على سبيل المثال الكلُورفيِنِيرامين (دَواءٌ مُضادٌّ لِلتَّحَسُّس) Chlorpheniramine والهيدروكسيزين Hydroxyzine (دَواءٌ مُضادٌّ للتشنُّج ومُضادٌّ للهيستامين).
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
- أي دواء آخر يجعل المريضَ يشعر بالنُّعاس أو الخمول والاسترخاء.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• بالنسبة للمستحضَرِ الجلدي، يجب الحَذَرُ إذا كانت مساحةُ الجلد المصابة كبيرة أو هناك جُروح مفتوحة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التَّالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• في الكَثير من الحالات، يَجري استِعمالُ هذا الدَّواء بحسب الحاجة، وغالباً لا يزيد عدد مرَّات تناوله على مرَّة كلَّ ساعات، ما لم تكن تعليماتُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية خلافَ ذلك.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

كلُّ الأشكال
• يجب مُراجَعةُ الأدويَة الأخرى مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدويَة.
• يجب إخبارُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المَريضَةُ حاملاً أو تُخَطِّط للحَمل.
عن طريق الفم
• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذر شَديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبية للدَّواء.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
الجلد
• يجب الحَذَرُ إذا كانت مساحةُ الجلد المصابة كبيرة أو هناك جُروح مفتوحة.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

عن طريق الفم
 • الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• إِمساك. وقد يساعد تناولُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".
الجلد
• تَهيُّج في الجلد.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعِلاج: هل حدث تَحسُّن, هل ساءت الحالةُ أم لم يطرأ عليها أي تَحسُّن؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• عدم القدرة على التبوُّل.
• الإحساس بإرهاقٍ شَديد أو وهن.
• تَهيُّج شَديد في الجلد.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ والأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يَجري تخزينهما في الحمَّام أو المطبخ.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013