أباتاسيبت

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ABATACEPT
الاسم التجاري: أورينشيا ORENCIA

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي هذا الدَّواءُ إلى الأَدوية المضادَّة للرُّوماتويد المعدِّلة لتَقدُّم أو سَير المرض المرض disease-modifying rheumatoid drugs.
• تختلفُ الجرعةُ التي ينصح بها مقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية بحسب عددٍ من العَوامِل، ومنها:
- الوزن.
- الأدوية الأخرى التي قد يتناولها المريضُ.
- الحالات الطبِّية الأخرى التي قد يكون المريضُ مُصاباً بها.
• يُعطى الأَباتاسيبت عن طريق الحقن الوَريدي؛ حيث تُعطى الجرعاتُ الثَّلاث الأولى كلَّ أسبوعين، ثمَّ جرعة كلَّ أربعة أسابيع.
• قد يُعطى الأَباتاسيبت في العيادَة أو في المستشفى، حيث يستغرق إعطاءُ الجرعة نحو 30 دقيقة، وربَّما يدوم ذلك فترةً أطول ما بين انتظارٍ وتحضير.
• حتَّى يؤثِّرَ الدواءُ بشكل جيِّد، ينبغي أن يُؤخَذَ حسب الوصفة، لأنَّ الأَباتاسيبت لا يفيد إذا أوقفه المريضُ من تلقاء نفسه.
• إذا كان المريضُ المُصاب بالتهاب المَفاصِل الرُّوماتويدي Rheumatoid Arthritis يزن أقلَّ من 60 كغ، تكون الجرعةُ الموصَى بها من الأَباتاسيبت في البداية هي 500 ملغ عن طريق الحقن الوريدي. أمَّا الذين يزنون ما بين 60-100 كغ، فتكون الجرعةُ الموصَى بها من الدَّواء في البداية هي 750 ملغ؛ في حين تكون 1000 ملغ إذا كان وزنُ المريض أكثر من 100 كغ. وتُعطى الجرعةُ الثَّانية بعد أسبوعين من الجرعة الأولى عادةً، بينما تُعطى الجرعةُ الثَّالثة بعد شهر من الجرعة الأولى. وبعد ذلك، تُعطى الجرعةُ الموصَى بها مرَّةً كلَّ أربعة أسابيع.



آلية عمل الدواء

ليسَ من المفهوم تَماماً كيف يعمل الأَباتاسيبت. ومع ذلك، من المعروف أنَّه يمنع تَفعيل وتَكاثر خَلايا الدَّم  البَيضاء المعروفة باسم الخلايا اللِّمفية التائيَّة T-cells، التي تعدُّ مَسؤولةً عن حدوث الالتهاب. وعن طريق منع أو تَثبيط تَفعيل هذه الخلايا اللِّمفيَّة وخفض المستويات الدمويَّة للمَوادِّ الكيميائية المحرِّضَة للالتهاب، يمارسُ الدَّواءُ تأثيرَه وفعلَه؛ فمن المؤكَّد أنَّ التهابَ المفاصل الرُّوماتويدي ينجم عن الجهازِ المناعي في الجسم. وعندما يقلِّل الدواءُ من الالتهابِ المفصلي، فهو يُساعِد على تَخفيف الألم. ولذلك، يعدُّ الأَباتاسيبت دواءً مُقاوِماً للتغيُّرات الناجمة عن التهابِ المفاصل؛ حيث يقلِّل الالتهابَ، ويساعد على تَخفيف الأعراض، ويحمي المفاصلَ من أيِّ ضررٍ إضافي.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• لقد سُجِّلت عَدوى مِكروبيَّة خطيرة مع استعمال هذا الدَّواء. لذا، إذا كان المريضُ يُعاني من أيَّة عدوى مِكروبيَّة، أو يَتناول مُضادَّات حيويَّة الآن أو منذ وقتٍ قريب، أو يُعاني من تكرُّر العدوى المِكروبيَّة, فيجب عليه استشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• استشارة مُقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول أيَّة لقاحات خِلال استعمال هذا الدَّواء، لأنَّ تناولَ هذا الدَّواء يزيد من مَخاطر عدوى مِكروبية شَديدة أو يقلِّل من تأثير اللِّقاحات.
• يجب إجراءُ فحص مُختَبري لالتهاب الكَبد البائي HBV؛ فالعَدوى المِكروبيَّة غير المعروفة لالتهاب الكَبد البائي ربَّما تسوء خِلال تناول هذا الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من مرض السكَّري, فعليه استشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من أمراض الرئة, فعليه استشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية قبل تناول الدَّواء.
• إذا كان المريضُ مُصاباً بداء السُّلِّ (الدَّرَن) أو مُخالطاً عن قُرب لمريض مُصاب بالسلِّ الدَّرنِي, فعليه استشارة مُقدِّم الرعاية الصحِّية قبلَ تناول الدَّواء؛ فربَّما يحتاج إلى إجراء اختبار السلِّ قبل تناول هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدوية الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدوية.
• إذا كانت المراةُ حاملاً أو تخطِّط للحمل، فعليها إخبار مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كانت المراةُ تُرضع رضاعةً طبيعية من الثَّدي، فعليها إخبار مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• يجري استعمالُ هذا الدواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تَخزينه في المنـزل.



دواعي استعمال الدواء

يُستخدَم هذا الدَّواءُ لتخفيف حدَّة الآلام والالتهاب في حالاتِ التهاب المفاصِل الرُّوماتويدي الشَّديد والمتوسِّط؛ فهذا الشَّكلُ من التهاب المفاصل الرُّوماويدي قد لا يَستجيب للأدويةِ الأخرى.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريضِ تَحسُّسٌ لدواء الأَباتاسيبت، أو أي مكوِّن آخر في هذا الدَّواء.
• يجب إعلامُ مُقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من إبلاغ الطَّبيب عن التَحسُّس الذي أصابَ المريضَ، والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه؛ ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح والبثور والحكَّة الجلديَّة وضيق التنفُّس والصَّفير عندَ الشهيق والسُّعال وتورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• يجب إبلاغُ الطَّبيب إذا كان المريضُ يتناول بعضَ الأَدوية، مثل تلك المذكورة في فقرة "تَداخل الدَّواء مع الأدوية الأخرى" لاحقاً.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

يُؤخَذ هذا الدَّواءُ عن طريق الحقن في الوريد ببطء، خلال 30 دقيقة، كما ذكرنا آنفاً.


تداخل الدواء مع الطعام

يُؤخَذ هذا الدَّواءُ عن طريق الحقن في الوريد. ولذلك، لا علاقةَ له بالطَّعام.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ أن يخبر المريضُ الطبيبَ أو الصَّيدلاني عمَّا إذا كان يتناول أدويةً أخرى، بما فيها تلك التي يأخذها من دون وصفة طبِّية وكذلك الأدوية العشبيَّة، قبلَ البدء بالعلاج مع هذا الدَّواء. وبالمثل، يجب مراجعةُ الطَّبيب أو الصَّيدلاني قبل تناول أيَّة أدوية جديدة مع هذا الدَّواء، لضمان أنَّ الجمعَ بينهما آمِن.
• لا يُنَصح باستعمال الأَباتاسيبت Abatacept مع الأدوية التالية، كما أنَّ الجمعَ بينهما قد يزيد من خطر حالات العدوى الخطيرة، من دون زيادةٍ في الفعَّالية المضادَّة لالتهاب المفاصل:
- الأَداليموماب Adalimumab ـ مُضاد التهاب يُستعمَل في العديد من الأمراض (مثبِّط لعامِل نَخر الوَرَم tumor necrosis factor “TNF”، وهذا العامِل هو من عوامل الالتهاب التي يُطلِقها الجسم).
- الأَناكينرا Anakinra (مضادٌّ لالتهاب المفاصِل الرُّوماتويدي).
- الإيتانيرسيبت Etanercept (مثبِّط لعامِل نَخر الوَرَم).
- الإنفليكسيماب Infliximab (مثبِّط لعامِل نَخر الوَرَم، يُستعمَل في الأمراض الالتهابيَّة).
- الرِّيتوكسيماب Rituximab (مثبِّط للخلايا البائيَّة B-cells).
• قد يكون هناك خطرٌ متزايد للعدوى إذا جرى استخدامُ هذا الدَّواء لعلاج الذين هم يتلقَّون مُعالجةً كابتة للجهاز المناعي أو عولجوا بها مؤخَّراً على المدى الطويل، مثل الكورتيزون عن طريق الفم والمعالجة الكيميائيَّة والمعالجة الإشعاعيَّة أو أدوية منع رفض الأعضاء المزروعَة (مثبِّطات المناعَة).
• يثبِّط هذا الدَّواءُ جزءاً من الجهاز المناعي. وهذا يعني أنَّ بعضَ اللقاحاتِ قد تكون أقلَّ فعَّالية إذا ما أُعطيت خلال فترة المعالجة، كما أنَّ اللقاحاتِ الحيَّة (بجراثيم أو فيروسات حيَّة) قد تسبِّب عدوى خطيرة. وتَشمل اللقاحاتُ الحيَّة الحصبةَ measles والنُّكاف mumps والحصبة الألمانية (الحُمَيراء) rubella ولقاح شلل الأطفال الفموي infantile paralysis (polio)، والتِّيفويد والحمَّى الصفراء. ولذلك، من المستحسَن ألاَّ تُعطى اللقاحاتُ الحيَّة للناس الذين يُعالجون بهذا الدَّواء أو في غضون ثلاثة أشهر من التوقُّف عن هذا الدَّواء. لذلك، قبلَ استعمال أيَّة لقاحات خلال تناول هذا الدَّواء. ينبغي استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية. لأنَّ تناول هذا الدَّواء يزيد من مَخاطر عدوى مِكروبيَّة شديدة أو يقلِّل تأثيرَ اللقاحات.
• إذا كان المريضُ يعاني من أيَّة عدوى مِكروبيَّة أو يتناول مضادَّات حيويَّة الآن أو منذ وقتٍ قريب، أو يعاني من عدوى مِكروبية متكرِّرة, يجب أن يكونَ حذراً ويستشير مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حان الوقتُ للجرعة التالية، لا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• لا يجوز تناولُ جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.
• لا يجوز تغيير الجرعة، أو التوقُّف عن تناول الدَّواء، إلاَّ بعدَ استشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يُفضَّل حملُ بطاقة تحذير طبِّي لمن يُعاني من المرض.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, حيث إنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• زيادة خطر العدوى المِكروبيَّة. لذلك، يجب تجنُّبُ الزُّحام والأشخاص المصابين بعدوى مِكروبية أو نزلة برد أو أنفلونزا.
• صُداع.
• الإحساس بدُوار أو دوخة. لذلك، عند القيام من وضعيَّة الجلوس أو الاستلقاء, يجب القيام ببطء، مع الحذر عندَ الصُّعود.
• غثيان أو قيء، ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• احتقان الحَلق.
• تَهيُّج في مكان الحقنة.
• يمكن أن يحدثَ تَحَسُّس خطير تجاه الدَّواء. لذلك، قُم بإطلاع مقدِّم الرعاية الصحِّية في حال حدوث حُمىَّ أو طفح جلدي أو إحساس بالتعب والوهن أو غثيان أو قيء أو إسهال أو آلام في منطقة البطن أو أعراض مشابهة للأنفلونزا أو التهاب بالحلق أو سُعال أو أو صعوبة في التنفُّس أو صَفير عند الشهيق أو تورُّم في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مصاحبة لتعاطي الدَّواء. ويجب ألاَّ يُستعملَ هذا الدواء مرَّةً أخرى في حالة حُدوث تَحَسُّس خطير تجاهه.
• ظُهور أعراض أو علامات للعدوى المِكروبية، وهذا يشتمل على الحمَّى بدرجة حرارة 38.5 م (100.5 فهرنهايت) أو أكثر, والقشعريرة والتهاب الحلق الشَّديد وآلام الأُذُن أو الجيوب الأنفيَّة والسُّعال والقشع أو تَغيُّر لونه والألم في أثناء التبوُّل وتقرُّحات الفم والجروح التي لا تلتئم, أو أيَّة آلام في فتحة الشرج.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات للعدوى المِكروبية، وهذا يشتمل على الحمَّى بدرجة حرارة 38.5 م (100.5 فهرنهايت) أو أكثر, والقشعريرة والتهاب الحلق الشَّديد وآلام الآذن أو الجيوب الأنفيَّة والسُّعال والقشع أو تَغيُّر لونه والألم في أثناء التبوُّل وتقرُّحات الفم والجروح التي لا تلتئم, أو أيَّة آلام في فتحة الشرج.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن للحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

يجري استعمالُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تَخزينه في المنـزل.


إرشادات عامة

• لا يَجوز للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دَواء شخصٍ آخر.
• يجب إبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التحدُّثُ مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 فبراير 2013