أكامبروسيت

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ACAMPROSATE
الاسم التجاري: كامبرال CAMPRAL

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَكامبروستات (Acamprosate) هو من العَوامِل المؤثِّرة في الجهاز العَصَبي المركزي central nervous system agents؛ حيث يُوقِف الأَكامبروستات (أو الأَكامبروسات) الإحساسَ بالرغبة بالمشروباتِ الكحوليَّة (يُعيد التَّوازُنَ إلى الدِّماغ المضطرب بسَبب إدمان الكُحول أو ما يُدعى الكحوليَّة alcoholism)، وذلك من خِلال لَجمِ بعض المستقبلات الدِّماغيَّة التي جرى تفعيلُها بفعل المُعاقرة المزمنة للكُحول.
• تَختلفُ الجرعةُ حسب الوظيفة الكلويَّة والاستجابة للدَّواء، ولكنَّ الجرعةَ المناسبة عندَ معظم النَّاس هي 666 ملغ على جرعتين مُجَزَّأتين (قرصين 333 ملغ) ثلاث مرَّات باليوم.



آلية عمل الدواء

الأَكامبروستات Acamprosate دَواءٌ ذو بنية مماثلة لعوامل النَّقل (النَّواقِل) الكيميائيَّة العصبيَّة في الدِّماغ، مثل حَمْض الغامَّا أَمينوبوتيريك (حَمض الغابَّا) gamma aminobutyric acid (GABA). وهذه النَّواقِلُ العَصَبيَّة تؤثِّر عن طَريق إرسال رسائل مثبِّطة للدماغ، ويُعتقَد أنَّ الأَكامبروستات يعمل من خلال تعزيز آثارها المثبِّطة. كما يُعتقَد أيضاً بأنَّه يُعارِض عملَ بعض الأحماض الأمينيَّة التي ترسل رسائلَ مُثيرةً إلى الدِّماغ.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد .


دواعي استعمال الدواء

يُستخدَمُ هذا الدَّواءُ للمُحافظةِ على حالات التخلُّص من المشروبات الكحوليَّة (عندَ التوقُّف عن تَعاطي المشروبات الكحوليَّة).


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّس للأَكامبروستات أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مقدِّم الرعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من الإبلاغ عن التَحسُّس والكيفيَّة التي يؤثِّر بها في المريض؛ ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس وصَفير عند الشهيق والسُّعال وتورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعانِي من أمراض الكلى.
• إذا كان المريضُ من مُدمني المخدِّرات أو في فترة الامتناع عنها (أو ما يُدعى مُتَلازمة السَّحب أو الامتناع).



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب مُراجَعةُ الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدوية.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامل وعيه بعد تَناول الدَّواء, لذلك يجب تَجنُّبُ القيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يعرفَ مدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• المرأة الحامل أو التي يُحْتَمل أن تكونَ حاملاً؛ حيث يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية.
• الرَّضاعة الطبيعية "أي الرضاعة من الثَّدي"؛ حيث يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية.



تداخل الدواء مع الطعام

• هذا الدَّواءُ يمكن تناولُه على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعدَ الطعام إذا كان يتسبِّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يُفضَّل تناولُه مع الماء.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب مُراجَعةُ الأدوية الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأدوية، كما ذَكَرنا.
• لا تُوجَد أيَّةُ تقارير عن التَّفاعل أو التَّداخل مع هذا الدَّواء.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

لايوجد .


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يُفضَّل حملُ بطاقة تحذير طبِّي لمن يُعاني من المرض.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, حيث إنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو النُّعاس تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في الوعي أو التَّفكير (التَّخليط). لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة وتَجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظةٍ ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع.
• غثيان أو قَيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخْفيف من ذلك.
• آلام في البطن.
• إسهال.
• عَصَبيَّة (نَرفَزة) وانفعال زائد.
• أَعراض أو مَظاهِر الاكتئاب, أفكار الانتحار, توتُّر عصبي, تغيُّر مفاجئ في الحالة المزاجيَّة, أفكار غريبة, توتُّر نفسي, أو عدم الرغبة في الحياة.
• حُدوث تغيُّر ملموس في التفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطق (التَّخليط).
• الطَّفح.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، حيث يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن للحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ بعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• لا يَجوز للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دَواء شخصٍ آخر.
• يجب إبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التحدُّثُ مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.





 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 31 مايو 2016