بوسبيرون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
BUSPIRONE
الاسم التجاري: بوسبار BUSPAR

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• البوسبيرون Buspirone هو من مُزيلاتِ القَلَق Anxiolytics والمهدِّئات Sedatives والمنوِّمات Hypnotics.
• الجرعةُ الأوَّلية الموصَى به هي 15 ملغ يومياً (7,5 ملغ مرَّتين باليوم). ويمكن زيادةُ الجرعة كلَّ 2-3 أيَّام بمقدار 5 ملغ حسب الحاجة. ولكن ينبغي ألاَّ تتجاوزَ الجرعةُ اليوميَّة القصوى 60 ملغ باليوم.


آلية عمل الدواء

• لا تَزالُ آليَّةُ عمل البُوسبيرون غيرَ مفهومةٍ بشكلٍ واضح، ولكن قد تَنطَوي على التأثير في النَّواقِل العَصبيَّة والمواد الكيميائيَّة التي تُستخدَم للتَّواصُل العَصَبي، مثل السِّيروتونين والدُّوبامين.
• يَعمَل البوسبيرون من خِلال تَحفيز بعض مُستقبَلات السِّيروتونين، وبذلك يغيِّر من الرَّسائِل الكيميائيَّة. كما أنَّ له آثاراً طَفيفَة في مُستَقبلات الدُّوبامين، ولكن هذا لا يُساهِم كثيراً في عمله، على العكس من أدوية القَلَق من فِئَة البِنـزوديازبِّينات.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد .


دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في عِلاج القَلق أو التوتُّر العصبِي, ولكن قد يحتاج المَريضُ إلى شهرٍ حَتَّى يظهرَ التَّأثيرُ الكامِل للدَّواء.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه البوسبيرون أو أيِّ مكوِّن آخَر في هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانَ المَريضُ يَتَناول مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine والإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid والترانيلسِيبرومين Tranylcypromine خِلال أربعة عشر يوماً قبل تَناوُل هذا الدَّواء، فقد يَحدث ارتفاعٌ شَديد في ضَغط الدَّم.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضع رضاعةً طَبيعيَّة من الثَّدي.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.


تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعدَ تناول الطعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
• يجب تَجنُّبُ فاكهة الجريب فروت وعصيرها.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يمكن أن تتفاعلَ الأدويةُ التَّالية مع البوسبيرون. ولذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب إذا كان المَريضُ يستخدم أياً منها:
- بعض الأدوية المستعمَلَة لمُعالجَة الاضطرابات النَّفسية، مثل والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
- الدِّيكسامِيتازُون Dexamethasone.
- المضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
• مُضادَّات الفُطرِيَّات من مجموعة الآزول، مثل الكيتوكونازول Ketoconazole والفلوكونازول Fluconazole والإيتراكونازول Itraconazole والفوريكونازول Voriconazole والبوساكونازول Posaconazole.
• مُثبِّطات البروتياز protease inhibitors التي تُعالَج بها العَدوى بفيروس الإيدز، مثل الأَمبرينافير Amprenavir والأَتازنافير Atazanavir واللُّوبينافير Lopinavir والرِّيتونافير Ritonavir ... إلخ.
- الرِّيفامبين (مُضادٌّ حَيَوِيٌّ) Rifampin.
- حاصِرات قَنَوات الكالسيوم، مثل الدِّيلتيازيم Diltiazem والنِّيفيديبِّين Nifedipine والفيراباميل Verapamil والبيبريديل Bepridil.
- الفينيتوئين Phenytoin (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرع ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- الكَربامازبِّين Carbamazepine (مُضادُّ صَرع ومعدِّل للمِزاج).
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمال الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظَم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن استِعمال الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شَديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبيَّة للدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ فاكهة الجريب فروت وعصيرها.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يجب إخبارُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ حاملاً أو تُخطِّط للحَمل.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع, يمكن علاجُه بمُسَكِّنات الآلام البسيطة.
• غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في استِعمال جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شَديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• حُدوث تغيُّر مَلموس في التَّفكير من ناحية عدم الوضوح وغياب المَنطق.
• صُداع شَديد.
• آلام شَديدة بالعضلات أو وهن.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، كما لا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المُكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 22 ابريل 2013