أسيتامينوفين والإيزوميثيبتين والديكلورألفينازون

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ACETAMINOPHEN, ISOMETHEPTENE AND DICHLORALPHENAZONE
الأسماء التجارية: ميدرين MIDRIN، مايغرين MIGRIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَسيتامينوفين Acetaminphen هو من المُسَكِّنات analgesics ومُضادَّات الحمَّى antipyretics؛ أمَّا الدِّيكلورألفينازون Dichloralphenazone فهو من المهدِّئات؛ وأمَّا الإيزوميثيبتين Isometheptene فهو من مضيِّقات الأوعية وأدوية الصُّداع، لاسيَّما الشقِّيقة.
• يُعطى الدَّواءُ بمقدار كبسولتين عندَ بدء الصُّداع، ثمَّ كبسولة كلَّ ساعة إلى حين زوال الألم، دون أن نتجاوزَ 5 كبسولات خلال 12 ساعة. وتحتوي الكَبسولةُ على 325 ملغ من الأَسيتامينوفين و 65 ملغ من موكات الإيزوميثيبتين isometheptene mucate و 100 ملغ من الدِّيكلورألفينازون.



آلية عمل الدواء

• الأَسيتامينوفين هو مُسَكِّنٌ غير أَفيونِي للآلام (أي لا ينتمي إلى المخدِّرات الأفيونيَّة)؛ حيث يعملُ على تَخفيف الألم وخفض درجة الحرارة في المرضى من خِلال تأثيرِه في مركز تَنظيم الحرارة في الدِّماغ. كما يقوم بالحيلولة دون إنتاج أو إفراز أيَّة مَواد كيميائيَّة تسبِّب الألم. ويُعتقَد الآن بأنَّه يَعمل عن طريق خفض إنتاج البروستاغلاندين من الدِّماغ والحبل الشَّوكي.
• الدِّيكلورألفينازون مهدِّئٌ، له القدرة على تهدئة الجهاز العصبِي المركزي (الدِّماغ والإشارات العصبية)، ممَّا يؤدِّي إلى توليد إحساس بالاسترخاء وعدم الشُّعور بالألم.
• يسبِّب الإيزوميثيبتين تَضيُّقَ الأوعية الدَّموية (الشَّرايين والأوردة)، وهذه الآليَّةُ هامَّة جداً في علاج الصُّداع النصفي (الشَّقيقة).
• يُستخدَم الأسيتامينوفين والإيزوميثيبيتين والدِّيكلورألفينازون كمركَّبٍ مُشترَك لعلاج تشنُّج العضلات والصُّداع النِّصفي (الشقِّيقة).



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لايوجد .


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ لعِلاج الصُّداع، لاسيَّما الشَّقيقة.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ للأَسيتامينوفين أو الإيزوميثيبيتين أو الدِّيكلورألفينازون، أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مُقَدِّم الرعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس وصَفير عندَ الشهيق والسُّعال وتَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من أيٍّ من الحالات الآتية: الغلوكوما (المياه الزرقاء – الزَّرَق), أمراض القلب, ارتفاع ضغط الدم, أمراض الكبد, سوء وظائف الكُلَى.
• إذا كانَ المريضُ قد تناول أحد مثبِّطات أُكسيداز أُحادِيِّ الأَمين monoamine oxidase، مثل الإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid في الأربعة عشر يوماً الماضية؛ حيث يجب أنَّ يُوقَف تناولُ هذه الأدوية قبل البدء بتَناول هذا الدَّواء بفترة 14 يوماً، لأنَّ تناول الدَّواءين معاً يمكن أنَّ يسبِّب ارتفاعاً خطيراً في ضغط الدَّم.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجب تَجنُّبُ تَناول أكثر من خمس كبسولات في اليوم للصُّداع النِّصفي، أو 8 كبسولات، في اليوم للصُّداع الناجم عن التوتُّر أو الإجهاد.
• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطَّعام، ولكن يُفَضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.



تداخل الدواء مع الطعام

• يمكن تَناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ فارغة أو بعد تناول الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تهيُّج أو اضطراب المعدة.
• لا يجوز تناولُ أكثر من خمس كبسولات في اليوم للصُّداع النِّصفي، أو 8 كبسولات في اليوم للصُّداع الناجم عن التوتُّر أو الإجهاد.
• يجب تجنُّبُ تَعاطي المشروبات الكحوليَّة؛ فاِستِعمالُ المشروبات الكحوليَّة قد يزيد من مخاطر أمراض الكبد.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• مع أنَّ بعضَ الأدوية يجب ألاَّ يتمَّ استخدامُها معاً، قد توجد حالاتٌ أخرى يُستخدَم فيها اثنان من الأدوية المختلفَة معاً حتَّى إذا حدث تَفاعلٌ بينهما. وفي هذه الحالات، فإنَّ الطَّبيبَ قد يرغب في تغيير الجرعة أو في اتِّخاذ الاحتياطات الأخرى التي قد تكون ضَروريةً. ولذلك، عندما يستعمل المريضُ دواء الأَسيتامينوفين والإيزوميثيبتين والدِّيكلورألفينازون، فمن الأهمِّية بمكان أن يعرفَ مقدِّمُ الرعاية الصحِّية ما إذا كنت تأخذ أياً من الأدوية المذكورة لاحقاً، حيث يُستحسَن عدمُ الجمع فيما بينها:
- الكلورغيلين Clorgyline.
- الإيبرونيازيد Iproniazid (دواءٌ مُضادٌّ لِلتَدَرُّن).
- الإيزوكربوكسازيد Isocarboxazid (مُضادُّ اكتئاب من مجموعة مثبِّطات أُكسيداز أُحادِيِّ الأَمين monoamine oxidase).
- Moclobemide.
- النِّيالامِيد Nialamide (دَواءٌ مَضادٌّ للاِكتِئاب).
- البارغيلين Pargyline (دَواءٌ مَضادٌّ للاِكتِئاب).
- الفينيلزين Phenelzine (دَواءٌ مَضادٌّ للاِكتِئاب).
- البروكاربازين Procarbazine (دَواءٌ مُضادٌّ لِلأَورام).
- السِّيليجيلين .
- التُّولوكزانتون Toloxatone.
- ترانيلسيبرومين.
- البروموكريبتين Bromocriptine (دَواءٌ مُثَبِّطٌ لِلإِلبان).
- الفوسبروبوفول Fospropofol.
قد يؤدِّي استخدامُ دواء الأَسيتامينوفين والإيزوميثيبتين والدِّيكلورألفينازون مع أيٍّ من الأدوية التالية زيادةَ مخاطر بعض الآثار الجانبية:
- الأسينوكومارول Acenocoumarol (دواء مانع للتخثُّر).
- الكَربامازيبين Carbamazepine (دَواءٌ مُضادٌّ لِلاختِلاَجِ ومُسَكِّن للأَلَم).
- الإيزونيازيد Isoniazid (دواءٌ مُضادٌّ للسُّل).
- الفينيتوين Phenytoin (الدِّيلانتين Delantin) (دَواءٌ مُضادٌّ للصَّرعِ ولاضطِرابِ نَظمِ القَلب).
- الوارفارين Warfarin (دواءٌ مانع لتخثُّر الدَّم).
- الزِّيدوفودين Zidovudine (مُشابه للنُّوكليوزيد يعمل على تثبيط المنتَسِخة العكسيَّة nucleoside analog reverse transcriptase inhibitor).
• يجب عدمُ تَناوُل الأدوية الأخرى التي تحتوي على الباراسيتامول Paracetamol (الأَسيتامينوفين) في تَركيبتها مع هذا الدَّواء، فهذا يمكن أن يؤدِّي بسهولة إلى تجاوز الحدِّ الأقصى للجرعة اليوميَّة الموصى بها من الباراسيتامول؛ فالعديدُ من أدويةِ نزلات البرد والأنفلونزا والعلاجات المسكِّنة المصروفة من دون وصفةٍ طبِّية تحتوي على الباراسيتامول. لذلك، يجب التأكُّدُ من مكوِّنات أيَّة أدوية أخرى قبلَ أخذها في التَّركيبة الدَّوائيَّة مع هذا الدَّواء، أو الطلب من الصَّيدلاني الحصولُ على المشورة.
• يجب تَقليلُ تناول مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا، وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تناول المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يشعر بعَصَبيَّة شديدة ورعشة وتَسرُّع في ضربات القلب.
• إذا كانَ المريضُ قد تناول أحد مثبِّطات أُكسيداز أُحادِيِّ الأَمين monoamine oxidase، مثل الإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid في الأربعة عشر يوماً الماضية؛ حيث يجب أنَّ يُوقَف تناولُ هذه الأدوية قبل البدء بتَناول هذا الدَّواء بفترة 14 يوماً، لأنَّ تناول الدَّواءين معاً يمكن أنَّ يسبِّب ارتفاعاً خطيراً في ضغط الدَّم.
• قد تزداد حالةُ الدَّوخة أو الخمول المسبَّبة بهذا الدَّواء, بتأثير الأدوية أو الموادِّ الأخرى التي تسبِّب دوخة وخمولاً، مثل مضادَّات الاكتئاب والكحول ومضادَّات الهيستامين والمهدِّئات ومسكِّنات الألم الأخرى والمرخيات العضلية وأدوية الاختلاجات وأدوية القلق.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تجنُّبُ تناول جرعة مزدوجة أو جرعات زائدة.
• في الكثير من الحالات، يجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء بحسب الحاجة. ولكن، لا يزيد عددُ مرَّات تناوله عن مرَّة كلَّ أربع ساعات غالباً، ما لم تكن تعليماتُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية خلافاً لذلك.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب مُراجَعة الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تجنُّبُ تَعاطي المشروبات الكحوليَّة؛ فاِستِعمالُ المشروبات الكحوليَّة قد يزيد من مخاطر أمراض الكبد.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ حاملاً أو تُخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان المريضةُ مرضعاً رضاعةً طبيعية "من الثدي".



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار, النُّعاس, تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيَّر في طريقة التفكير, لذلك يجب تجنُّب القيادة والقيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• يَندر أن تَحدثَ الإصابةُ بتليُّف الكبد.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• صُداع شَديد.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن للحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظُ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
• يُحفَظُ الدَّواءُ بعيداً عن الرطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دَواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 مارس 2013